آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

إصابة طالبة بالسل تثير قلق الأهالي ووزارتا “الصحة” و”التربية” تؤكدان سلامة المدرسة

محمود الطراونة وآلاء مظهر

عمان– أكد مسؤولون في وزارتي الصحة والتربية والتعليم ثبوت إصابة طالبة واحدة بالسل، وسلامة حالة ثانية كان اشتبه بإصابتها بالمرض في مدرسة حكومية للبنات بعمان، وشددوا على أن العلاجات لمرض السل متوافرة؛ “ولا مبرر للهلع والخوف من مثل هذه الحالات”.
جاء ذلك في وقت عبر فيه أولياء أمور وأهالي طالبات مدرسة الشيماء الأساسية الحكومية عن القلق من إمكانية العدوى بالسل، مطالبين بإجراءات احترازية ووقائية أكثر في المدرسة تجنبا لانتقال العدوى لطالبات أخريات.
مدیر صحة الوافدین بوزارة الصحة الدكتور غازي شركس أشار إلى أن الطالبة المصابة بالسل حولت من مستشفى الأمیر حمزة الى مدیریة الأمراض الصدریة وصحة الوافدین، وأجریت لها صور إشعاعیة، وفحص سل؛ بین إصابتها بالسل الرئوي وغیر الرئوي.
وقال لـ”الغد” أمس إن المدیریة أجرت فحصا تحت الجلد لطالبات ومعلمات المدرسة؛ ونفذت حملة توعیة حول السل، لافتا إلى أن المدرسة ستغیب الطالبة لمدة شهر، ليتسنى لها العلاج التام، مشددا على أن العلاجات متوافرة؛ ولا مبرر للهلع والخوف من مثل هذه الحالات.
فيما قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الازرعي، انه أجريت للطالبة المصابة الفحوص فأظهرت تغيرات، تشير للاشتباه بإصابتها بمرض السل، لذا حولت لمديرية الأمراض الصدرية لإجراء مزيد من الفحوص الشعاعية والمخبرية التأكيدية، التي اظهرت إصابتها بالمرض وبوشر بإعطائها العلاجات.
وأوضح أنه بعد تأكيد إصابة الطالبة؛ زار ممثلون للمديرية المدرسة، واجروا فحوصات للمعلمات والطالبات، فاشتبه بـــ6 حالات، وبإجراء مزيد من الفحوص لم يتبين أي إصابات أخرى، باستثناء الاشتباه بحالة ثانية لطالبة تم إجراء المزيد من الفحوصات لها.
الحالة الثانية ثبت، بحسب ما أفادت مديرة التربية والتعليم للواء ماركا الدكتورة انتصار ابو شريعة لـ”الغد” مساء أمس، سلامتها وعدم إصابتها بالسل.
وبينت ابو شريعة ان الطالبة المصابة كانت قد انتقلت للمدرسة من مدرسة أخرى بداية الفصل الدراسي الأول، لكن دوامها كان متقطعا وغابت أكثر من 40 يوما خلال الفصل لأسباب مرضية.
وأوضحت أن والد الطالبة وخلال زياراته للمدرسة، أكد اصابة ابنته بالسل، ما دعا كوادر وزارة الصحة للكشف الفوري والاحترازي على المدرسة، وإجراء فحوص طبية لعينات عشوائية من صف الطالبة والمدرسة بشكل عام، والمدرسة التي انتقلت منها الطالبة كذلك.
وقالت ابو شريعة ان كوادر الوزارة، أكدت خلو المدرسة من اي وجود للمرض، في وقت تابعت الكوادر الصحية حالة الطالبة الثانية الملازمة للمصابة في المقعد، بشكل احترازي، برغم عدم اصابتها باي اعراض للمرض، قبل ان يثبت الفحص مساء امس عدم اصابتها بالعدوى.
وبينت ان وزارة التربية والتعليم زودت المدرسة بوسائل التعقيم، فيما طمأنت طالباتها وأولياء أمورهن حول سوية الوضع الصحي في المدرسة.
ونفت ابو شريعة صدور قرار بتعطيل المدرسة لمدة أسبوع، بعد اكتشاف الحالة امس، بالرغم من قيام بعض أولياء الأمور، وفي ظل حالة القلق على سلامة أبنائهم بالامتناع عن إرسال أبنائهم للمدرسة، وفق ما افاد “الغد” عدد من الأهالي.
رفعت شاهين، ولي أمر إحدى الطالبات في المدرسة، قال لـ”الغد” أمس، إن أولياء أمور بعض الطالبات زاروا المدرسة صباح أمس للوقوف على حيثيات الموضوع، وقرروا تغييب أبنائهم عن الدوام لمدة أسبوع، لحين تعقيم المدرسة وإجراء فحوصات لجميع الطالبات قبل التحاقهم مرة أخرى بالمدرسة.
وطالب شاهين بضرورة تعقيم المدرسة من قبل فريق مختص يتبع لوزارة الصحة وعدم الاكتفاء بالتنظيف العادي الذي يتبع بالأيام العادية.
وشاركه بالرأي رياض حلح ولي أمر إحدى الطالبات في المدرسة الذي أكد على ضرورة تعقيم المدرسة بشكل متكامل.
وأوضح أن جميع أولياء الأمور اتخذوا قرارا يقضي بعدم ارسال أبنائهم الى المدرسة حرصا على سلامتهم لحين إجراء فحوصات كاملة لجميع الطالبات في المدرسة ولجميع الصفوف الدراسية.
إلا أن أبو شريعة أكدت أن العملية التعليمية في المدرسة منتظمة وهناك التزام بالدوام الرسمي من قبل الهيئات الإدارية والتدريسية في الفترتين الصباحية والمسائية.
وشددت ان المدرسة لم ولن تغلق أبوابها حيث لم يصدر أي قرار بشأن تعطيل الدوام في المدرسة إلا أن هناك حالات تغيب لبعض الطالبات.
واوضحت انها تواجدت صباح امس في المدرسة، والتقت عددا من أولياء الأمور، وقامت بطمأنتهم بأنه لا يوجد ما يستدعي الخوف والقلق وتغييب أبنائهم عن المدرسة، خصوصا وان المدرسة خالية من المرض. لافتة إلى أن وزارتي الصحة والتربية “حريصتان على صحة الطلبة والهيئة التدريسية والإدارية، حيث قامت وزارة الصحة بإجراء فحوصات احترازية بالاضافة الى اتخاذ المدرسة تدابير السلامة العامة وتوزيع المعقمات على الطالبات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock