ثقافة

إصدار للدكتور هاني العمد حول رجالات في كتب التاريخ

 


عمان – صدر عن منشورات البنك الاهلي الاردني وبدعم من عمادة البحث العلمي بالجامعة الاردنية كتاب بعنوان “أحسن الربط في تراجم رجالات من السلط” للدكتور هاني العمد.


ويجيء اصدار هذا الكتاب نظرا لوجود سلسلة من الاعلام المتميزين والذين انتشرت اسماؤهم في كتب التاريخ والتراجم ليؤرخ لمسيرة بعض الرجال من مختلف الطبقات الاجتماعية ممن ولدوا بمدينة السلط أو عاشوا أو اقاموا أو ماتوا فيها وإلقاء الضوء على بعض الاحداث التاريخية والاجتماعية والثقافية مما لم يلتفت اليها التاريخ او يهتم بها.


ويحوي المعجم ثلاثمائة وعشرين ترجمة رتبت حسب الحروف الهجائية.. تتراوح بين التراجم الطويلة والتراجم القصيرة.. تتحدث عن الادباء والشعراء والمربين والمعلمين الذين كان منهم عدد من النقاد والمؤرخين وكتاب القصة والرواية وموثقي المواسم المطرية وفلاسفة التربية والتعليم والوزراء والقضاة الذين تركوا بصمات واضحة في الدستور الاردني والقوانين النافذة والانظمة.


وتحوي بعض التراجم اخبارا عن مكتبات تجارية كانت مرجعا للمثقفين والمعلمين توافرت على كتب الفقه والتفسير والادب والحديث النبوي والبلاغة الى جانب مكتبات المدارس خاصة مكتبة مدرسة السلط الثانوية.


ويلمس القارئ في التراجم التي تضمنها الكتاب بعض الاحداث التاريخية، اضافة الى تسجيل واقع الحركة الثقافية والفكرية والفنية لبعض العاملين في هذه المجالات والذين كانت لهم ايضا مساهمات فيما يتعلق بالمأثورات الشعبية.


وتعود بعض التراجم الى الفترة التي شهدت حملة ابراهيم باشا في المنطقة التي بدأت في عام 1832 اضافة الى ما تبع ذلك خلال فترة الحكم العثماني وحتى تأسيس امارة شرق الاردن التي أرخها المؤلف في فترة الحكم الهاشمي وما شهدت بعدها المنطقة من تحولات وخاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.. وكانت للشخصيات التي ذكرت في الكتاب مساهماتها وتأثيراتها في الاحداث التي جرت بالمنطقة.


ويؤكد العمد في كتابه ان فلسطين ظلت حاضرة في السلط، إذ اشارت تراجم الى ما فعله الاستعمار الانجليزي بفلسطين بعد خروج الاتراك ووضعها تحت الانتداب البريطاني وما حدث من اضراب في العام 1936، وكيف كان يتم تهريب السلاح والمواد الغذائية عبر نهر الاردن، كذلك يشير الكتاب الى اسماء الشهداء الذين استشهدوا على ارض فلسطين من اهل السلط بخاصة ومن الاردن بعامة فضلا عن هجرة الفلسطينيين في العام 1948 وإسكان بعض العائلات في مدينة السلط.


ويعتمد الدكتور العمد في كتابه على مصادر تاريخية وبعض الموثقين الذين اعتمدهم لتأكيد الاحداث التاريخية أو نقضها أو تعديل بعض المعلومات، فكان منهم الحاج نعيم مهيار وحمدي ابو السمن وفؤاد قاقيش ورؤوف ابو جابر وجلال فاخوري وغيرهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock