أخبار محليةالغد الاردني

إطلاق الحملة الوطنية “افحص زيتك قبل ما يدخل بيتك”

عبدالله الربيحات

عمان- أطلقت مجموعة من المؤسسات الوطنية والجهات المعنية بقطاع الزيتون، الحملة الوطنية السنوية لتوعية المواطنين بشراء زيت الزيتون من مصادر موثوقة تحت عنوان “افحص زيتك قبل ما يدخل بيتك”.
وقال وزير الزراعة، محمد داودية، إن هذه الحملة الوطنية تهدف إلى اتخاذ إجراءات رقابية للحفاظ على هذه الثروة الوطنية من خلال زيادة التوعية والتثقيف لضمان سلامة وجودة المنتج ووصوله بشكل آمن للمستهلك، داعيا الجهات الوطنية ذات العلاقة لتوفير خدمة فحص الزيت مجاناً للمزارعين والمستهلكين على حد سواء.
من جهته، أكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية، الدكتور نزار حداد، استعداد المركز، كونه الذراع العلمية لوزارة الزراعة، لاستقبال عينات زيت الزيتون لفحصها مجاناً دعماً لقطاع زيت الزيتون والتأكد من جودة الزيت من خلال مختبر
الزيتون بالمركز.
وأشار الى شركاء المركز في كل من وزارة الصناعة والتجارة والأمن العام والجمارك والجهات الرقابية المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومؤسسة المواصفات والمقاييس بالإضافة إلى الجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الزيتون والنقابة العامة لأصحاب المعاصر.
من جهته، أشار مدير عام المؤسسة العامة الغذاء والدواء، الدكتور نزار مهيدات، الى الإجراءات التي قامت بها المؤسسة مع الجهات المعنية والشريكة في الحملة لضبط الزيت المغشوش ومساعدة المواطنين في هذا المجال، مبينا أن المؤسسة تفتح أبوابها لفحص عينات الزيت بشكل مجاني.
ودعا المواطنين الى اتباع الإرشادات التوعوية عند شراء زيت الزيتون، في حين أشار الى تمتع كوادر المؤسسة بالضابطة العدلية، مشدداً على أهمية إعلام المؤسسة في حال وجود مصادر تبيع زيتاً مغشوشاً أو ذا جودة متدنية.
بدوره، طالب رئيس الجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الزيتون فياض الزيود المواطنين بشراء زيت الزيتون من المعاصر أو المزارعين، أو من العبوات ذات العلامات التجارية المعروفة، مع ضرورة التأكد من وجود رقم هاتف وعنوان على العبوة، وعدم شراء زيت الزيتون من مصادر غير موثوقة، خاصةً عبر إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي.
وكانت النقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون، بينت في تصريح سابق لـ”الغد”، ان التقديرات الأولية الصادرة عن النقابة العامة تؤشر إلى انخفاض انتاج زيت الزيتون للموسم الحالي مقارنة بالعام الماضي، متوقعتاً ان يتراوح الانتاج في هذا العام بين 23 – 24 ألف طن زيت زيتون.
وعزت النقابة انخفاض الانتاج هذا العام لارتفاع درجات الحرارة التي أثرت على الإزهار، مشيرة الى أن المركز الوطني للبحوث الزراعية كان له دور كبير في توجيه المزارعين لري بساتين الزيتون المروية وغير المروية واتباع خطوات ساهمت كثيرًا في المحافظة على أشجار الزيتون خلال الموجات الحارة.
وتوقع الناطق الاعلامي للنقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون نضال السماعين حينها أن يتراوح سعر صفيحة (تنكة) الزيت البكر الممتاز بين 72 – 82 دينارًا، معتبرًا ان هذه الأسعار في متناول الجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock