أخبار محليةاقتصاد

إطلاق المرحلة الثانية من “جاهزية الحكومة للذكاء الإصطناعي”

إبراهيم المبيضين – أعلنت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة أمس عن اطلاق المرحلة الثانية من المشروع الوطني لقياس جاهزية القطاع العام لتبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.
وستشمل المرحلة الثانية من المشروع ، الذي تنفذه الحكومة بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا” 9 مؤسسات حكومية بهدف تقييم جاهزيتها من خلال 6 معايير رئيسية هي (المهارات، البيانات وجاهزيتها وتكاملها، البنية التحتية الرقمية المعنية بتطبيق الذكاء الاصطناعي، العمليات والسياسات، التحليلات، التكامل).
ويهدف المشروع الذي تنفذه شركة “ستاليون” للذكاء الاصطناعي لصالح الحكومة الى تحليل الثغرات ونقاط الضعف وأبرز التحديات الحالية والمستقبلية في تلك المؤسسات، بالإضافة الى تقديم بعض التوصيات لبناء استراتيجيات مؤسسية في الذكاء الاصطناعي بما يتوافق مع الرؤية الوطنية للذكاء الاصطناعي في المملكة والتي يعتبر أحد أهدافها الإستراتيجية تطبيق أدوات الذكاء الاصطناعي من أجل رفع كفاءة القطاع العام والقطاعات ذات الأولوية.
وأوضحت الوزارة أن هذه المرحلة تأتي استكمالا للمرحلة الأولى من المشروع الوطني لقياس جاهزية القطاع العام لتبني الذكاء الاصطناعي والتي تم من خلالها تقييم 9 مؤسسات حكومية وهي وزارة الزراعة، وزارة المياه، وزارة الداخلية، ديوان الخدمة المدنية، وزارة الطاقة، هيئة الطاقة، هيئة النقل البري، سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ووزارة العمل حيث شملت عملية التقييم تدريب 2091 موظفا وقائدا حكوميا من خلال برامج بناء القدرات التي تعد جزءا من مشروع تقييم الجاهزية بهدف رفع الوعي في الذكاء الاصطناعي حيث بلغت نسبة التحسن في مستوى الوعي لموظفي القطاع العام في مؤسسات المرحلة الأولى 26 %.
وجرى خلال المرحلة الأولى من المشروع الخروج بتقرير تفصيلي لكل مؤسسة من المؤسسات المشاركة يبين مدى جاهزيتها لتطبيق الذكاء الاصطناعي وتحليل الفجوات لديها، علاوة على ذلك تزويدها بخريطة طريق لمدة 5 سنوات ينبثق عنها أهم المشاريع والمبادرات المقترحة التي يجب على المؤسسة تنفيذها للتحول من مؤسسة تقليدية إلى مؤسسة تتبنى الذكاء الاصطناعي ومدارة بالبيانات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock