آخر الأخبار حياتناحياتنا

إطلاق المسابقة الوطنية للروبوت.. و”اليوبيل” يدعو المدارس للمشاركة الفعالة

تغريد السعايدة

عمان– أطلق معهد اليوبيل التابع لمؤسسة الملك الحسين أول من أمس المسابقة الوطنية السابعة عشرة للروبوت، بحضور جمع من المعلمين والمعلمات من عدة مدارس حكومية وخاصة في المملكة، حيث تم التأكيد على أهمية المشاركة والتعاون ما بين المدارس على اختلافها، لإيصال أكبر عدد ممكن من الطلبة المبدعين إلى مصاف المسابقة الوطنية.


وفي فندق كمبنسكي عمان، التقى القائمون على المسابقة الريادية بعدد من المهتمين من وسائل الإعلام والمؤسسات التعليمية المختلفة، التي يُعنى فيها المعلمون بأهمية أن تكون هناك فرص متساوية ما بين الطلبة مهما تعددت اختلافاتهم أو موقع المدرسة الخاصة بهم، من أجل إبراز مواهبهم التكنولوجية والخاصة بالروبوت، كون هذه المسابقة تُعد الأبرز والأهم على مستوى المملكة، وتُمكن الطلاب من تنمية مواهبهم التي قد تصل إلى درجة عالية من الإتقان العملي والعلمي.


ووفق القائمين على المسابقة، وخلال الحفل، تحدث الفريق المُشرف عن تاريخ هذا التجمع الطلابي العلمي، كونه يُعد الأبرز في مجال الروبوت التعليمي، والذي يركز على مجالات العلوم، التكنولوجيا، الهندسة، والرياضيات، ومنحى “steam في التعليم”، والذي يساهم في احتضان عشرات الآلاف من الطلبة المبدعين في هذا المجال ومن مختلف الدول العربية، ومنهم من أثبت نفسه في هذا المجال على مستوى العالم.

موضوع المسابقة لهذا العام، يُركز على الحلول والمشكلات والتحديات التي تواجه عملية نقل البضائع بأشكالها المختلفة من خلال طرق البحث العلمية والمتبعة، والتي تأتي تحت عنوان “CARGO CONNECT”، حيث ستركز الفرق المشاركة على ضرورة ابتكار حلول لمشاكل النقل.


وسيتمكن المشاركون في المسابقة من اكتساب خبرة عملية في البحث عن الحلول لمشكلات يواجهها العالم باستخدام تكنولوجيا الروبوت وstem، والتي تساعد الطلبة والمعلمين على بناء مستقبل أفضل، كما أنها تُلهم الطلبة من عمر 9- 16 سنة على مهارات التفكير النقدي والبرمجة ومهارات التصميم من خلال علوم الروبوت.


وسيحظى الطلبة المشاركون بالمسابقة بفرصة من العمل بروح الفريق بأجواء من الحماس والمتعة والتشويق، في فترة تصل لثلاثة أشهر، ليصار إلى إنتاج مشروع إبداعي يُقدم في المسابقة أمام لجان التحكيم، وتقييمها ضمن الشروط والأسس الخاصة بالمسابقة المعلن عنها للعام 2022.


المعلمون المشاركون في حفل إطلاق المسابقة أكدوا على أن المناطق النائية في المملكة قد تعاني الكثير من التحديات في المشاركة بالمسابقات الوطنية والدولية الخاصة بالروبوت التعليمي، حيث يعيش الآلاف من الطلبة المميزين، ولكن تواجههم الكثير من الصعوبة في التنقل وتوفير المواد الأولية التي تساهم في المشاركة بالمسابقة، كما أشار أحد معلمي مدرسة في إحدى قرى الشمال، بأنه يسعى إلى التعاون مع مدارس أخرى لديها خبرة في المشاركات السنوية.


مشرف وحدة steam في المعهد نضال جروان تحدث عن المسابقة من خلال الرد على استفسارات الحضور، من المعلمين والمعلمات والحضور، مشيدا بالتعاون الذي أبدته المدارس المشاركة في السابق مع المدارس التي ستكون تجربتها هذه للمرة الأولى، من خلال توفير الدعم التقني والمعرفي لهم.

هناء العشا، مديرة مدرسة أم القرى في وادي السير، تقول لـ “الغد”، أنها المرة الأولى التي ستشارك فيها المدرسة في مسابقة الروبوت التعليمي، وتتمنى أن يحصل طلبتها على نقاط كافية تؤهلهم لأن يكونوا قادرين على إثبات قدراتهم في هذا المجال، خاصة في ظل وجود “حواجز مادية وغياب التدريب لهم، بالإضافة إلى عدم توفر القدرة على توفير روبوت وهو بميزانية تتجاوز حجم ميزانية المدرسة”.


وتقول العشا أنها تأمل وجود متبرعين أو داعمين للمدارس التي تضم بين صفوفها طلبة مبدعين، فيجب أن لا تذهب فرصتهم بالمشاركة، خاصة أن كثيرا منهم شاركوا في مسابقات تجارب علمية سابقة وحصدوا مراكز متقدمة، ولكن لم يحالفهم الحظ لأن يكونوا جزءا من المسابقات العلمية الخاصة بالروبوت.

ويُعد مركز اليوبيل للتميز التربوي (JCEE)– أحد المشاريع الرئيسة لمؤسسة الملك الحسين، وتم إنشاؤه في العام 1998، بهدف تحقيق رؤية جلالة الملك الحسين وإيمانه بأهمية التعليم لتحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية، ويعمل على الارتقاء بالمعايير التعليمية الوطنية والإقليمية من خلال تطوير المناهج المبتكرة والبرامج التدريبية لمعلمي المدارس الحكومية والخاصة في الأردن والمنطقة العربية، ويرتبط بشبكة واسعة من المؤسسات التربوية في المنطقة العربية والعالم.


ويشمل معهد اليوبيل مدرسة اليوبيل ومركز اليوبيل للتميز التربوي، وتعمل على تعزيز برامجها بالتميز والقيادة والمسؤولية الاجتماعية واستخدام التقنيات المتقدمة، لتكون بمثابة نموذج تعليمي، والمعهد هو أول مدرسة في الشرق الأوسط تضم أكاديمية صن مايكروسيستمز.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock