Uncategorized

إطلاق برنامج رفع مستوى المهارات في مجال التكنولوجيا الزراعية والأمن الغذائي

اطلقت جامعة الحسين التقنية ومشروع صحارى فورست برنامج تدريب يستهدف الشباب الاردني الاقل حضا واللاجئين السوريين, من كافة المحافظات, لتعزيز الممارسات الزراعية في الاردن.
البرنامج المعلن عنه سوف يكون بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وسوف يشارك فيه 18 خريج من مختلف الجامعات, تتراوح اعمارهم بين 22-25 سنة. في اطار تدريب مكثف مدته 14 اسبوعا بقيادة خبارء محليون ودوليون.
سيتعلم المتدربون المزيد عن الزراعة المتجددة، وتحلية المياه بالطاقة الشمسية المتجددة، ومكافحة الآفات البيولوجية، وكفاءة الري، وتقنيات ما بعد الحصاد. سوف يتلقى المشاركون ايضا تدريبا للمهارات اللغوية.
“أود أن أشكر المشاركين على الاشتراك في هذا البرنامج، وآمل أن نلهم بعضنا البعض عندما يتعلق الأمر بتعزيز الزراعة الذكية مناخياً في المملكة الأردنية. اقدم شكري الخاص لجميع العاملين في جامعة الحسين التقنية والمفوضية السامية لشؤون الاجئين لدورهم في تحقيق هذا البرنامج” حسب ما قال مدير البرنامج التنفيذي في مشروع صحارى فورست, خلال حفل اطلاق البرنامج الذي عقد في ايلول- سبتمبر تحت رعاية السفير النرويجي في عمان إسبن ليندبيك.
البرنامج التدريبي الجديد هو نتاج اجتماعات عقدت على هامش زيارة قام بها أصحاب الجلالة الملك هارالد والملكة النرويجية سونيا إلى الأردن في مارس 2020.
ويتبع البرنامج الجديد ثلاث مجموعات تدريبية، قامت بتدريب ما مجموعه 50 مهندسة شابة. وقعت جامعة الحسين التقنية و ومشروع غابات الصحارى اتفاقية جديدة لتكثيف العمل في أغسطس 2022.
هنأ السفير النرويجي للاردن, اسبن ليندبيك مشروع صحارى فورست وجامعة الحسين التقنية على الاتفاقية الجديدة لتدريب اللاجئين السوريين والأردنيين الضعفاء في العقبة.
واضاف ان تعليم الشباب الاردني واللاجئيين السوريين، وخاصة النساء، في مجال الزراعة المستدامة يمثل خطوة هامة نحو تحسين الدخل والأمن الغذائي.
في حين اشاد رئيس جامعة الحسين التقنية, اسماعيل الحنيطي, بالشراكة بين السفارة النرويجية في عمان وبرنامج صحارى فورست لاستمرارهما في تقديم الرعاية والدعم لبناء قدرة الشباب على تعزيز المهارات والخبرات من خلال العمل مع التكنولوجيا الحديثة في مجال الزراعة والاستدامة.
وفق الحنيطي, فأن جامعة الحسين التقنية ماضية في تطوير شراكات متميزة تفيد الطلاب الأردنيين الباحثين عن فرص عمل وتعمل باستمرار على تطوير مهاراتهم لتلبية متطلبات سوق العمل وتأهيلهم للمنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي.
وتؤكد استراتيجية المفوضية لتعليم اللاجئين أهمية تمكين المتعلمين من استخدام تعليمهم من أجل مستقبل مستدام. يعد هذا البرنامج خطوة نحو زيادة مساهمات اللاجئين والشباب الأردني الداعم لاعتماد الأردن لاستراتيجيته الخاصة بتغير المناخ واستراتيجية الامن الغذائي.
تقول المدير الاقليمي لشركة (بلوماونت), كارولاين حداد , توفر هذه الشراكة فرصة هائلة للشباب الأردني الذي تقل اعمار 63 في المائة منهم عن 30 عامًا – حيث ستكون بمثابة محرك للتحول الاقتصادي. الطريقة الوحيدة لتحريك التحول لاقتصادي هي بأن يكون الشباب متعلمين, مدربين وقابلين للتوظيف.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock