آخر الأخبارالغد الاردني

إطلاق حملة “السباكة” بـ20 مؤسسة حكومية

إيمان الفارس

عمان– أطلقت وزارة المياه والري الحملة الثانية لمشروع إعادة تأهيل النظام المائي “السباكة” في المؤسسات الرسمية، بالتعاون مع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID)، عبر شمول ما يتجاوز الـ20 مؤسسة وطنية كبرى.
وتأتي هذه الخطوة؛ كمرحلة ثانية عقب تأهيل عدة مؤسسات كبرى، وإجراء دراسات الاحتساب المائي، وبيان كميات المياه المهدورة والمياه التي يجري توفيرها، جراء هذه الاجراءات في المرحلة الأولى.
وأكد أمين عام وزارة المياه والري بالوكالة عدنان الزعبي؛ أهمية اندراج هذه البرامج فيث مواجهة التحديات المائية، وحماية المياه والحفاظ عليها في مرافق المؤسسات الرسمية، مشيرا لدور المرأة العاملة في مجال السباكة، ونجاح تجربة الأردن في هذا المجال عالميا.
وبين الزعبي أن ذلك تم عبر تمكين المرأة من الولوج الى مهن كانت تخص الرجال، اذ سجلت نجاحاتهن بعد إعدادهن وتدريبهن على أحدث الطرق والوسائل، ومنحهن شهادات مزاولة مهنية، تمكنهن من إقامة مؤسسات وشركات خاصة لأعمال السباكة.
وتتعامل وزارة المياه والـ(USAID) مع جمعية السباكات الرائدات التعاونية، باعتبارها من الجمعيات التي أسهمت بمشاريع تمكين المرأة، وفق الزعبي، الذي أضاف أن الوزارة وضعت خطة عمل توعوية، تشمل عدة مبان حكومية ذات استهلاك كبير للمياه.
وبدأت الحملة الثانية في مرافق وزارة الخارجية، اذ تقوم السباكات على مدار أسبوع، بأعمال الصيانة والسباكة للنظام المائي في مباني الوزارة، وتعقيم خزانات المياه، وتبديل القطع التالفة بجديدة، وتركيب قطع للتوفير المائي، ومعالجة التسربات، وإجراء عملية الاحتساب المائي لبيان كميات الاستهلاك قبل وبعد إجراء تركيب أجهزة ترشيد الاستهلاك لهذه المباني.
وبين الزعبي أن الحملة الثانية؛ تشم وزارات: الاشغال العامة والاسكان، والصحة، والداخلية، والتنمية الاجتماعية، والتعليم العالي، والتربية والتعليم، والأحوال المدنية، وقصر العدل ووزارة التخطيط.
وأوضح أن الحملة الاولى التي جرت بالتعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) انتهت الشهر الماضي، وخاطبت المؤسسات المعنية لتنفيذ التوصيات.
وتجدد منظمات دولية متخصصة في قطاع المياه تأكيدها على إنجازات المرأة في هذا القطاع، ودورهها في التأثير الإيجابي على تطوير صناعة المياه.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock