أخبار محليةاقتصاد

إطلاق خدمة التوقيع الإلكتروني قريبا

إبراهيم المبيضين

عمان – قالت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، أمس، إنها تتحضر لإطلاق منصة رقمية عبارة عن “موقع الكتروني” على شبكة الانترنت سيقدم الخدمات والمعلومات التي يقدمها تطبيق سند، ولإطلاق خدمة تفعيل التوقيع الالكتروني للمواطنين عبر التطبيق.


وأكدت الوزارة، في ردها على استفسارات لـ”الغد”، أن إطلاق الموقع الالكتروني الذي سيحمل أيضا اسم “سند” يأتي لزيادة قنوات الخدمة، الى جانب التطبيق المعروف والمتواجد على الهواتف الذكية.


وأشارت الى أن هذا الموقع سيكون متاحا لمستخدمي الحواسيب عبر الانترنت ليقدم المحتوى والخدمات التي يقدمها تطبيق “سند” الحكومي والذي أطلق قبل أسابيع عدة بنسخته المعدلة؛ حيث من المخطط أن تجري إضافة تدريجية لما لا يقل عن 400 خدمة تمثل أهم الخدمات الحكومية التي يحتاجها المواطن، الى جانب ما هو متوافر من خدمات حكومية على التطبيق.


وقالت الوزارة إنها ستعمل خلال المرحلة المقبلة على توفير هذه الخدمات، الى جانب العمل على توفير التطبيق خدمة تفعيل الهوية الرقمية التي بدأت بالفعل والتجهيز لبناء وتطوير خدمة التوقيع الالكتروني على المعاملات التي من المخطط إطلاقها قريبا.


وبينت الوزارة أن خدمة التوقيع الالكتروني تتيح للمواطن توقيع وثائق رقمية من خلال التطبيق بين المواطنين والمؤسسات الحكومية. وأكدت الوزارة أن تفعيل الهوية الرقمية للمواطنين عبر تطبيق “سند” يؤهلهم للاستفادة والوصول إلى الخدمات المتوافرة عبر التطبيق بنسخته المعدلة.


وجددت “الاقتصاد الرقمي والريادة” تأكيدها أن تفعيل الهوية الرقمية “ليس إلزاميا”، لكن من يريد الاستفادة من جميع الخدمات على تطبيق “سند”، عليه القيام بهذا الإجراء من خلال زيارة محطات “سند” المنتشرة في كل أنحاء المملكة، التي يمكن استكشافها عبر التطبيق من خلال الحصول على قائمة المحطات من خلال الضغط على قائمة “بقربي” من داخل التطبيق، ومن ثم اختيار “محطات سند”.


وتفعيل الهوية الرقمية يمكن المواطن من الوصول إلى مستنداته الرقمية مثل رخصة القيادة والمركبة وبطاقة الأحوال وشهادة الميلاد وغيرها من المستندات المعتمدة محليا كرديف للمستندات التقليدية، إضافة إلى الوصول إلى سجلاته الشخصية مثل معلومات الأحوال والترخيص والتعليم والأراضي والممتلكات والمزيد من المعلومات الشخصية.

والهوية الرقمية ليست بديلا عن هوية الأحوال المدنية للمواطنين، وهي ستكون معتمدة لغايات استخدام المواطنين الخدمات والمعاملات الإلكترونية والتوقيع الرقمي بسرعة وسهولة من خلال اسم مستخدم وكلمات مرور خاصة بكل مواطن وتكون موحدة لكل الخدمات، فيما ستبقى هوية الأحوال المدنية هي البطاقة المعرفة عن المواطن كما هو متعارف عليه.


ويمكن تعريف نظام الهوية الرقمية بأنه نظام يتيح للمواطن حامل بطاقة الأحوال المدنية الذكية استخدام (اسم مستخدم وكلمة مرور) يكونان موحدين لاستخدام المعاملات الحكومية المختلفة، وخصوصا خدمات الحكومة الإلكترونية، بدلا من أن يستخدم المواطن كلمات مرور وأسماء مستخدمين مختلفة في كل خدمة إلكترونية يستعملها.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock