شركات وأعمال

إطلاق صندوق ALL Heartist Fund خلال أزمة كورونا

عمان- على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، تعمقت أزمة فيروس كورونا بشدة وامتد تأثيرها على أكثر من نصف سكان العالم إما بالحجر و / أو بحظر التجول. وقد نتج عن ذلك توقف تام في السفر والمطاعم وأماكن الترفيه، مما بات يؤثر بشكل كبير على القطاع الصناعي. واليوم، تمّ إغلاق أكثر من نصف الفنادق التابعة لعلامة “أكور” حول العالم، ومن المتوقع أن يصل العدد لأكثر من الثلثين في الأسابيع القادمة. وفي خضم هذا، وصلتنا أخبار جيدة حول انتعاش أولي للفنادق في السوق الصينية، وتحسّن جيد في معدل الحجوزات والمطاعم.

ولقد دفع هذا التدهور المفاجئ المجموعة إلى اتخاذ إجراءات جذرية وضرورية لجميع عملياتها العالمية من أجل الحد من تأثير هذه الجائحة على الأرباح والدخل، والتحضير للانتعاش في فترة ما بعد الأزمة. وتقف المجموعة، في هذه الأوقات الغير المسبوقة، أكثر من أي وقت مضى، بجانب موظفيها وشركائها ومجتمعاتها، موفرة لهم الوقت والموارد وإمكانية الوصول إلى شبكتها المحلية والعالمية.

تدابير التخفيف
تم تنفيذ التدابير في وقت مبكر من شهر شباط. بالنظر على الوضع الراهن، قررت المجموعة اتخاذ إجراءات صارمة وتدريجية مطبقة على الجميع، وتشمل:
– منع السفر وتجميد التوظيف وتخفيض الجداول الزمنية و/أو السماح لـ 75٪ من فرق مكاتب الإدارة العالمية للتخطيط للربع الثاني، مما يؤدي إلى تخفيض 60 مليون يورو على الأقل في المصاريف العامة والإدارية لعام 2020.
– مراجعة خطة الاستثمار الدورية لعام 2020 المؤدية إلى تخفيض النفقات الرأسمالية بمقدار 60 مليون يورو.
تعمل المجموعة أيضًا على تنظيم جميع التكاليف الأخرى (مثل المبيعات والتسويق وتكنولوجيا المعلومات) بما يتماشى مع انخفاض الإيرادات.

تدابير الإيرادات والتضامن
في هذه المناطق الغير المأهولة، قرر مجلس إدارة أكور استكمال الإجراءات الإدارية الموضحة أعلاه عن طريق سحب اقتراحه الخاص بدفع أرباح الأسهم لعام 2019 بقيمة 280 مليون يورو.

بعد التشاور مع المساهمين الرئيسيين في المجموعة، وهم جينجيانج انترناشونال، وهيئة قطر للاستثمار، وشركة المملكة القابضة وهاريس أسوشيتس، قررت مجموعة أكور تخصيص 25٪ من الأرباح المخطط لها (70 مليون يورو) لإطلاق صندوق ALL Heartist Fund”” وهو صندوق خاص لاغراض متعلقة بفيروس كورونا، والذي سوف يساعد:

1. مرضى كورونا الذين ليس لديهم ضمان اجتماعي أو تأمين صحي حيث يتعهد موظفو المجموعة البالغ عددهم 300.000 موظف بدفع نفقات المستشفى المعالجة لـCovid-19
2. الموظفين الذين يعانون من ضائقة مالية كبيرة (تدرس كل حالة على حدة)
3. الشركاء الأفراد الذين يواجهون صعوبات مالية (تدرس كل حالة على حدة)

يعكس هذا الصندوق طموح المجموعة ومساهميها في تقديم مساهمة ذات قيمة ومعنى مع مبادرات التضامن العالمي لمعالجة الأزمة الصحية الحالية والتخطيط للاحتياجات المستقبلية. حصل هذا القرار على دعم بالإجماع من أعضاء مجلس الإدارة، الذين قرروا وبشكل جماعي تخفيض ما يتقاضونه بنسبة 20٪ للتبرع لصالح الصندوق. بالإضافة إلى ذلك، سيقوم السيد سيباستيان بازين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أكور بالتبرع بنسبة 25 ٪ من تعويضه للصندوق.

يكمل صندوق “ALL Heartist fund” ما بدأت به بعض المبادرات التي قادها عدد من الفنادق في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، بما في ذلك التعاون معRISMA شريك المجموعة في المغرب مما أدى إلى توفير أكثر من 500 غرفة للكوادر الطبية. علاوة على ذلك، يقوم فريق موڤنبيك أسوان حالياً الآن بتطهير المدارس ودور الحضانة والمساجد والكنائس وأكثر من 700 منزل بعد تدريبهم على عمليات التعقيم. كما ويقوم فندق سوفيتيل وينتر بالاس بإعداد وتوزيع الوجبات يومياً على الفرق الطبية التي تساعد المرضى المعزولين.

من جهته، التزم منتجع وسبا موڤنبيك البحر الميت وفندق موڤنبيك عمان بالتوجيهات المحلية واستجاب لنداء الحكومة الأردنية ووزارة الصحة لاستخدامهما لأغراض الحجر الصحي، فقد كانت سلامة وصحة ضيوفنا وموظفينا هي دوماَ أولويتنا القصوى، ونبذل قصارى جهدنا لدعم المجتمع المحلي والعمل بشكل وثيق مع القطاعات الحكومية والسلطات المحلية وفرق الخدمات الصحية.

أخيرًا، من خلال تعزيز النظافة الصحية وعملية الصرف الصحي خلال هذه الفترة، يتم توزيع قطع الصابون العادي والصابون المدور على نطاق واسع من قبل بولمان داكار وموڤنبيك نيروبي لمجموعات مختلفة.

وعلق سيباستيان بازين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أكور، قائلاً: “إن الترحيب بالآخرين وحمايتهم والعناية بهم هو في صميم عملنا، وفي مثل هذا الوضع الحالي المُلِح، لم يكن منا إلا أن نتصرف بطريقة فورية وبطريقة تعكس التزامنا وقيمنا. من هنا، أود أن أعرب عن مدى امتناني واعتزازي أنا وكامل الفريق بجميع الذين أظهروا الشجاعة والإيثار خلال هذه الأزمة. بالنيابة عن مجلس الإدارة، أود أن أشكر المساهمين الرئيسيين للمجموعة الذين بدونهم، لما كان لمشروع صندوق ALL Heartist Fund ممكناً، كما وأرسل شكري العميق لفرق أكور حول العالم، فهم يواجهون الأزمة الحالية بشجاعة وتفانٍ واحترافٍ لا متناهٍ. يتعين علينا اليوم، في خضم الأوقات الصعبة الذي يمر به قطاعنا، أن نتخذ قرارات صعبة، إلا أن ميزانية أكور تعتبر قوية مما ستمكنها من تحمل هذه الأزمة والخروج منها بقوة. كلي ثقة أن مجموعة أكور ستعاود اكتشاف طريق النجاح قريباً.
الميزانية
بفضل إستراتيجيتها الأخيرة للتحول والحفاظ على النقد، يمكن لمجموعة Accor اليوم الاعتماد على ميزانية عمومية قوية، تبلغ أكثر من 2.5 مليار يورو نقدًا وتسهيلات ائتمانية متجددة غير مسحوبة بقيمة 1.2 مليار يورو. في حين لا يزال هناك الكثير من الغموض بشأن مدة هذه الأزمة، حيث تتوقع المجموعة أن يكون تأثيرها شديداً على أدائها لعام 2020 إلا أنها ما زالت في طور التطور طويل الأجل في قطاع الضيافة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock