أخبار محلية

إطلاق مجلس ‘‘SHETECHS‘‘ لتعزيز مُشاركة المرأة في قطاع ‘‘الاتصالات‘‘

ابراهيم المبيضين

عمان- بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية، أطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” مجلس “SHETECHS” وذلك خلال المنتدى الذي انعقد يوم أمس بمشاركة عاملات في القطاعين العام والخاص ورائدات أعمال وقيادات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلي.
ويسعى مجلس “SHETECHS” إلى تأطير الجهود لزيادة مُشاركة المرأة الأردنية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لاسيما وأن مُشاركة الإناث في هذا القطاع الحيوي لا تتعدى 29 بالمائة، في حين أن نسبة الخريجات الجامعيات والكليات ضمن التخصصات المُرتبطة بالقطاع أكثر من 50 بالمائة.
وقد أكدت صاحبة السمو على ان معظم المشاريع التي تشارك بها السيدات تكون ضمن فئة “مشاريع تعزيز إنتاجية”، متسائلة عن السيدات اللاتي أصبحن اليوم مُحركات للاستثمار”.
وقالت: إن تحسين النظام الاقتصادي بشكل افضل، لن يكون بالاعتماد على رجل واحده، ولكن بوجود سيدات فاعلات في مشاركتهن الاقتصادية”.
وشددت سموها على ان الفرص مُتاحة امام المرأة لتعزيز مُشاركتها الاقتصادية، اذ يظهر ذلك من خلال العديد من المبادرات التي نراها يوميا، فضلا عن أن المرأة تحظى بالتعليم المساوي للرجل، الامر الذي يجعل منها منافسا حقيقيا له.
وقالت:” إنني فخورة اليوم بحضور حدث كبير يعنى بالمرأة القيادية في قطاع تكنولوجيا المعلومات”، مشددة على أهمية الانتقال نحو التركيز لإيجاد الكفاءة غير المعتمدة على تحديد الجنس ذكر أم انثى.
وأشارت إلى ان البيئة المجتمعية تُحدث أثراً كبيراً في دور المرأة الاقتصادي، مؤكدة على أن المرأة في المدينة قد تحظى بفرصة اكبر من نظيرتها الموجودة في الأرياف أو في المناطق البعيدة عن المدن الرئيسية.
وأكدت على ان المرأة امامها الكثير من الفرص لزيادة مشاركتها في تعزيز الإنتاجية، وسط التحديات التي قد تفرضها التقاليد المجتمعية.
وشددت على ان المرأة تملك المهارات اللازمة لدخول سوق العمل بشكل واسع وبتمثيل جيد، نظرا لقصص النجاح التي نسمعها عن سيدات أردنيات.
كما ودعت سموها المرأة الأردنية إلى زيادة الثقة بنفسها وزيادة سعيها الحقيقي لتطوير مهاراتها بشكل يجعلها في المقدمة دائما.
وقد أثنت صاحبة السمو على دور جمعية انتاج في دعم القطاع، بالإضافة لإيجاد منصات حقيقية لزيادة المشاركة الاقتصادية عبر انخراط كافة المكونات الاجتماعية في العملية الاقتصادية كمشاركة الشباب الجامعي والمرأة.
وبدورها، قالت رئيسة اللجنة التحضيريّة لمنتدى SHETECHS” 2018″ ونائب رئيس هيئة المديرين في جمعية انتاج زينة المجالي، إن الجامعات الأردنية تُخرج سنويا نحو 5 آلاف طالبة، في حين ان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يوظف 29 بالمائة من الاناث، وسط استحواذهن على 13 بالمئة من اجمالي القوى العاملة في المملكة.
وأشارت المجالي، إلى ان السيدات الأردنيات لهن بصمات واضحة في قطاع ريادة الاعمال، إذ إن الجميع يشاهد قصص نجاح لسيدات أردنيات في ابتكار مشاريع مولدة لفرص العمل.
وبالنسبة، لمجلس SHETECHS، أوضحت المجالي، ان المجلس سيكون “منصة” تجّمع القيادات النسائيّة والعاملات في القطاع نحو تحقيق اولويات سيخرج بها المشاركون في المنتدى.
وقدمت المجالي شكرها للوكالة الالمانية للتعاون الدولي ولكل من بنك الاتحاد ومجموعة لومينوس للتعليم وشركة انتراسوفت وشركة بيوتيك وشركة سيكرت وشركة دينارك ومشروع دراجتي وشركة الوكلاود وشركة فيدباكر و قناة رؤيا لدعمهم لإقامة هذا المنتدى المهم.
وقال المدير التنفيذي لجمعية ” انتاج” المهندس نضال البيطار في تصريحات صحافية لـ ” الغد” ان المنتدى يوم امس كان ايجابيا وتفاعليا واحتوى ثلاث ورش عمل ناقشت كل واحدة موضوع يخص المرأة: المرأة والتعليم، المرأة وسوق العمل، المرأة وريادة الأعمال.
واكد بأن النتائج التي ستخرج بها هذه الورش ستناقش الاسبوع المقبل لرسم صورة ومسيرة المنصة الجديدة وتعزيز عملها المرحلة المقبلة لزيادة مساهمة المرأة في القطاع.
وقال البيطار بان هناك نماذج ناجحة لعمل المرأة وريادتها في القطاع ولكننا بحاجة إلى زيادة وتعزيز هذه النماذج مستقبلا مؤكدا اهمية العمل على موضوع الارشاد وزيادته لتوجيه المرأة في العمل بالقطاع او في مجال انشاء مشاريع ريادية في اطاره. 
ويشار إلى أن جمعية “إنتاج” أطلقت موقعا الكترونيا https://www.she-techs.com/ لتمكن جميع النساء المهتمات من الاطلاع على المبادرة والتسجيل للمشاركة في المنتدى.
وبلغة الأرقام الرسمية، بلغ معدل البطالة للإناث في الأردن خلال الربع الثاني من العام الحالي (26.8 %)، كما تشير بيانات “الإحصاءات العامة” إلى أن نسبة الإناث المتعلمات اللاتي أعمارهن 15 سنة فأكثر تصل إلى 93.1 %.
وتشير أرقام أخرى إلى ضعف مشاركة الإناث الأردنيات في سوق العمل الأردني بكل القطاعات التي تصل إلى 17.7 % مقابل 59.4 % للذكور، في الوقت الذي يصل فيه المعدل العام للمشاركة الاقتصادية للمرأة على المستوى العالمي إلى 50 %.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock