الموجز

إطلاق مدرسة النزاهة الصيفية الأولى ضمن مشروع “مدرسة النزاهة 2021 “

عجلون – أطلقت رشيد للنزاهة والشفافية (الشفافية الدولية – الأردن) اليوم مدرسة النزاهة الصيفية الأولى ضمن مشروع “مدرسة النزاهة 2021” بمشاركة شباب وشابات من مختلف المحافظات الأردنية في برنامج تدريبي مكثف يستمر لسبعة أيام يناقشون خلاله قضايا تتعلق بالنزاهة ومكافحة الفساد وحقوق الإنسان والديمقراطية وادارة النزاعات وحلها والمساءلة المجتمعية بالاضافة الى كيفية ادارة حملات كسب التأييد بشكل فعال.

يسهم المشروع الممول من وزارة الخارجية الالمانية برنامج زيفيك/معهد العلاقات الخارجية ifa في تعزيز مشاركة قادة الشباب الفعالة في تطوير القيم والمبادئ الديمقراطية وضمان أن القادة الشباب مجهزون بشكل فعال ليكونوا جزءًا من عملية المشاركة والمساءلة المجتمعية ضمن هذا المشروع الذي يتضمن تنفيذ ثلاث مدارس أخرى هذا العام.

وقالت المديرة التنفيذية لـ “رشيد” عبير مدانات إن هذا الجزء من مشروع “مدرسة النزاهة 2021” مبني على نجاح المراحل السابقة من المشروع ذاته الذي تم اطلاقه العام الماضي 2020، لغرس وتطوير المفاهيم الأساسية للنزاهة والمواطنة الفعلية وسيادة القانون والمساءلة وتكاتف الجهود لترسيخ دولة المؤسسات من أجل تعزيز السلم المجتمعي.

وأضافت: “شهدت المراحل السابقة لمدرسة النزاهة تبادلًا هاماً للأفكار حيث ناقش الحضور القضايا ذات الصلة وسبل العمل عليها على المستوى الوطني. وتعتبر هذه المدرسة كغيرها من مدارس النزاهة، والتي تنظمها الفروع الوطنية لمنظمة الشفافية الدولية في كل من تونس وفلسطين ولتوانيا وتركيا وغيرها من الدول، نواه لتعزيز روح الفريق والتكافل والعمل الاجتماعي وادارة النزاعات وحلها.”

رشيد للنزاهة والشفافية (الشفافية الدولية – الأردن) هي منظمة مجتمع مدني غير هادفة للربح تأسست نهاية عام 2013، وباشرت اعمالها في عمان بداية شهر نيسان من عام 2014. تمثل “رشيد” الفرع الوطني الوحيدة في الأردن لمنظمة الشفافية الدولية، ونهدف من خلال برامجنا ومشاريعنا الى تعزيز الدور الفعال للمواطن الأردني في انشطة مكافحة الفساد، وزيادة مناعة المؤسسات العامة والخاصة ومؤسسات الحكم المحلي ضد الفساد، وذلك من اجل الوصول الى أردن متماسك بنظام نزاهة وطني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock