أخبار محليةاقتصاد

إطلاق مشروع “البوابة الأردنية” لتبسيط إجراءات الاستيراد والتصدير

هبة العيساوي

عمان– قال مدير عام دائرة الجمارك العامة جلال القضاة إن مشروع البوابة الأردنية لتيسير التجارة، يهدف إلى زيادة الالتزام ببنود اتفاقية تيسير التجارة ضمن إطار منظمة التجارة العالمية، من خلال تسهيل وتبسيط الإجراءات التجارية المتعلقة بالاستيراد والتصدير وتعزيز كفاءات الإجراءات الحدودية، الأمر الذي سيؤدي لتسريع الإجراءات وتخفيض الكلف، بما ينعكس إيجاباً على المشاريع الصغيرة والمتوسطة.


وأضاف القضاة خلال حفل الاطلاق الرسمي للبوابة أمس نيابة عن وزير المالية محمد العسعس، وبحضور الجهات المانحة والمنفذة وممثلي هيئات الرقابة الحدودية والقطاع الخاص الأردني، هذه المبادرة الريادية التي تأتي في إطار مشروع “تحسين بيئة الأعمال التجارية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة”، والتي تحققت بعد جهود مضنية وعمل دؤوب استمر لمدة تزيد على السنتين لفريق العمل الذي يستحق منا كل التقدير.


وقال القضاة، أود التأكيد على الفوائد والمزايا المترتبة على هذا المشروع لصالح العملية التجارية، حيث يمكن للشركات والتجار ومن خلال الدخول على “البوابة الأردنية لتيسير التجارة”، الاطّلاع على جميع المعلومات المتعلقة بالتجارة في المملكة بطريقة سهلة ومن خلال أحدث التقنيات الرقمية، حيث تتضمن عرض الخطوات اللازمة لعمليات الاستيراد والتصدير لأهم المنتجات وعمليات النقل عبر الترانزيت، كما تحتوي على قوائم مرتبة ترتيباً متسلسلاً للإجراءات والمستندات والنماذج المراد تقديمها في كل مرحلة وكذلك التكاليف المترتبة على هذه الإجراءات.


وأضاف أنه انطلاقاً من التقدير الكبير الذي توليه دائرة الجمارك للقطاعات الاقتصادية المختلفة المعنية بالاستفادة من مزايا هذا المشروع، فقد قامت الدائرة في وقت سابق بعرض نسخة تجريبية من البوابة على شركائها من القطاع الخاص؛ بهدف الاستفادة من الملاحظات المتعلقة بالخطوات والإجراءات التي تضمنتها، من حيث مدى وضوحها وتسلسلها وشموليتها من وجهة نظرهم كمزاولين للنشاط التجاري.


وأكد القضاة على أن دائرة الجمارك الأردنية وفي ضوء إدراكها للأهمية الكبيرة لهذا المشروع، الذي يمثل ترجمة حقيقية لمفهوم التعاون المثمر والشراكة الحقيقية، ينسجم مع التوجيهات الملكية السامية ببذل كل الجهود والطاقات لتعزيز البيئة الاستثمارية والسعي للنهوض بالاقتصاد الوطني.


وأشار إلى أن “البوابة الأردنية لتيسير التجارة” تعتبر واحدة من مبادرات مشروع “تحسين بيئة الأعمال التجارية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تيسير التجارة والذي يشترك في تنفيذه الحكومة الأردنية ومركز التجارة الدولية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي والممول من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي ومملكة هولندا.


وتوفر البوابة كافة المعلومات المتعلقة بالتجارة الخارجية من خلال تقديم عرض للخطوات العملية اللازمة لاستيراد وتصدير وترانزيت أكثر من 70 منتجا بطريقة ملائمة للأعمال التجارية وإدراج قوائم مرتبة تسلسلياً تحتوي على الإجراءات والمستندات والوثائق الواجب تقديمها في كل خطوة. كما توفر البوابة بنكا للمعلومات التجارية (Trade Repository ) يتضمن كافة المعلومات التي يحتاجها التاجر من أطر قانونية واتفاقيات تجارة حرة وقواعد منشأ وبدل الخدمات بالإضافة الى العديد من المعلومات الأخرى.


وتوفر البوابة كذلك خدمة المجيب الآلي (chatbot) للحصول على إجابة سريعة ومباشرة لأي استفسار حول متطلبات وشروط التجارة في الأردن باللغتين العربية والإنجليزية عن طريق الكتابة أو من خلال الإدخال الصوتي.


بدورها أشارت مديرة المشروع في مركز التجارة الدولية رغد التلي، على أن بوابة تيسير التجارة تعد أداة لتحسين الشفافية والوصول إلى المعلومات وتعزيز كذلك التعاون بين جهات الرقابة الحدودية وتدعم الحوار بين القطاعين العام والخاص، حيث تعتبر بمثابة أداة مهمة لمراجعة وتبسيط الإجراءات بشكل مستمر.


وتخللت حفل الاطلاق جلسة حوارية بعنوان “دور شفافية توفر المعلومات المتعلقة بالتجارة الخارجية في تنافسية قطاع الأعمال في الأردن” والتي سلطت الضوء على ضرورة توفير المعلومات الخاصة بإجراءات الاستيراد والتصدير والترانزيت لتعزيز البنية التحتية للتجارة الخارجية في الأردن.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock