آخر الأخبار حياتنا

إطلاق مشروع “تمكين السيدات من خلال الطهي في الأردن”

منى أبو صبح

عمان– في أمسية احتفالية، أطلقت شركة “سيفين سيركيلز” مشروع كتاب “تمكين السيدات من خلال الطهي- الأردن”، السبت الماضي، في فندق لاند مارك عمان.
ويعد هذا الكتاب الأول من نوعه؛ حيث يضم قصصا ووصفات من الشرق الأوسط شاركت بها 54 سيدة يعشن في الأردن، بخلفيات ومواهب متنوعة واجهن تحديات مختلفة في الحياة.
ويحتوي الكتاب أيضا على إرشادات عن الصحة والتغذية، فضلا عن قسم عن ريادة الأعمال في مجال الطهي؛ حيث أصبح الطهي من أشكال التمكين الاقتصادي للسيدات.
وعلقت الشريك المؤسس لشركة “سيفين سيركيلز” وصاحبة مبادرة “التمكين من خلال الطهي”، دينا السعودي، قائلة: “أتمنى أن تشعر كل سيدة كأنها في بيتها بينما تقرأ هذه القصص، وتجرب الوصفات الواردة في الكتاب”.
وأكدت السعودي أيضا، قائلة “إننا جميعا نستحق أن نحيا في عالم أكثر لطفا وسلاما، يسمح للجميع بمشاركة قصصهم بدون إدانة، وأن يشعروا بالانتماء بغض النظر عن الأماكن التي أتوا منها”.
وجاء تصميم هذا الكتاب الذي صدر عن “جبل عمان ناشرون”، وطبع لدى المطبعة الوطنية ليكون من الناحية الفنية منافسا لما يصدر عن أهم دور النشر العالمية في هذا المجال.
رولا الخطيب يانس، مصممة الكتاب، أعربت عن سعادتها بالعمل على هذا المشروع، وعلقت بالقول: “أشعر بالفخر بهذا الإنجاز المهم، ولأجل تضمين إحدى وصفات أمي الراحلة فيه”.
ومن جهته، علق المؤسس المشارك الثاني لشركة “سيفين سيركيلز”، عبدالمجيد شومان، بالقول: “نشأت في عائلة ومن حولي عدد كبير من السيدات المؤثرات والقويات، لا سيما أمي وأخواتي وجدتي، ولأني رأيت تأثيرهن في حياة الكثيرين، فإني أرى أن علينا أن نسعى جميعا إلى تمكين السيدات؛ لأن هذا سيؤدي إلى إحداث تغيير إيجابي ونوعي في مجتمعاتنا”.
ويعد هذا المشروع البداية لإطلاق حركة لتمكين السيدات في الأردن، كما يُسعى إلى تطبيقه في أكثر من 10 دول حول العالم؛ حيث تهدف مبادرة “تمكين السيدات من خلال الطهي” لأن تصبح حركة عالمية لتمكين السيدات في دول أخرى.
ويذكر أن هذا المشروع رأى النور بإسهامات عدد من الشركاء الوطنيين، منهم: الأكاديمية الملكية لفنون الطهي، وكوزمو، ومكتبة ريدرز، ومختبرات مدلاب، وفندق لاند مارك عمان، ووزارة السياحة، علاوة على العديد من الشركاء والداعمين الآخرين، وهذا دليل على أن هيئات المجتمع المدني، والقطاعين العام والخاص، ووكالات المعونة وصناديق التنمية والمؤسسات الأكاديمية، يمكنها (بل يجب عليها) أن تعمل معا من أجل تمكين السيدات.
وتخلل حفل الإطلاق العديد من حلقات النقاش والفيديوهات الخاصة بالمشروع، كما شهد مشاركة مجموعة غنائية سورية غنت عن السلام وعن أوطان أكثر أمانا.
والجدير بالذكر أيضا أن جزءا من ريع الكتاب سيذهب إلى مبادرة “إطعام الجميع” الداعمة لبرنامج “الغداء العالمي” و”تكية أم علي”، كما تبع الإطلاق حفل عشاء مقدم من فندق لاند مارك، وجرى إعداده بناء على وصفات مختارة من الكتاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock