آخر الأخبار حياتناحياتنا

إظهار القليل من الامتنان.. مفتاح لتحسين العلاقات الزوجية!

عمان – بعد مرور فترة على الزواج، يسهل علينا التركيز على جميع التحديات التي تواجهنا والتنقيب المستمر عنها. لكن وفقا للباحثين، فإن مفتاح تحسين العلاقات الزوجية يكمن في إظهار القليل من الامتنان.
الامتنان هو التركيز والتقدير لما نملكه بدلا من التركيز على ما نفتقده وما نود امتلاكه. لا نقصد هنا ألا نسعى للتحسن والتقدم، إنما نقصد الاعتراف وعدم التغاضي وتقدير ما نملك.
يعيش الأشخاص الذين يمارسون الامتنان حياة صحية وسعيدة وطويلة، حيث أنهم ينظرون للحياة بطريقة أكثر تفاؤلا وأكثر تعاطفا من غيرهم ويبنون روابط أعمق وأقوى في علاقاتهم.
تنمية حس الامتنان
– تدوين قائمة بالأشياء أو الأشخاص الذين نشعر بالامتنان تجاههم يوميا.
– تثمين الأمور البسيطة في الحياة أيضا، مثل الصحة والطعام والأسرة والوظيفة والطقس الجميل وحتى إطراء صادق قاله الآخرون عنا أو كتاب رائع قرأناه أو فيلم حضرناه.
– التعبير عن الامتنان للآخرين من خلال شكرهم وتقديرهم لوجودهم في حياتنا أو لشيء ما قالوه أو لمعروف قاموا به لنا. يمكن القيام بهذا من خلال التحدث لهم وجها لوجه أو إرسال رسالة لهم أو الاتصال بهم.
حس الامتنان في علاقاتنا الزوجية.
– عدم اعتبار علاقتنا بأزواجنا أمر مسلم به.
– تقدير شخصية وطبيعة أزواجنا بالإضافة إلى ما يفعلونه لإنجاح العلاقة. فعندما يشعر الأزواج بالتقدير سيصبحون أكثر امتنانا في المقابل.
– التعامل باحترام مع الأزواج.
– الامتناع عن الإساءة اللفظية والنفسية مثل التنابز بالألقاب والتحدث مع الأزواج بفوقية.
– الانتباه الى الأمور التي يقوم بها الأزواج والتعبير عن الرضا بدلا من التركيز على أخطائهم.
– تحديد أهداف صغيرة وسهلة التحقيق مثل محاولة الابتسام بشكل أكبر أو مدح الأزواج مرة واحدة على الأقل يوميا.
– تخصيص وقت خلال اليوم للأزواج والاستماع لما حدث معهم في يومهم.
– التعبير عن تقديرنا وشكرنا لهم لعمل أو تصرف ما، قاموا به.
مريم حكيم
مستشارة في العلاقات الزوجية
مجلة نكهات عائلية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock