آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

إغلاق صناديق الاقتراع بانتخابات الأطباء بنسبة مشاركة 42.8% وبدء الفرز

محمد الكيالي

عمان – أغلقت عند الساعة الثامنة من مساء اليوم الجمعة، انتخابات نقابة نقابة الأطباء للدورة (2019-2022)، لتبدأ عمليات الفرز.

وشارك في الانتخابات بشكل نهائي (5263) طبيبا وطبيبة موزعين على النحو التالي: عمان 3415، إربد 1006، السلط 226، الكرك 186، الزرقاء 194، مادبا 144، المفرق 69، العقبة 66، معان 23، فيما بلغت نسبة الاقتراع 42.75%.

وتنافس في الانتخابات 6 أطباء لمنصب النقيب و45 طبيبا وطبيبة لعضوية مجلس النقابة المكون من 12 عضوا بمن فيهم ممثل مكتب النقابة في القدس.

وترشح لمنصب النقيب؛ 6 أطباء هم: مصطفى العبادي (تيار التغيير)، مازن أبو بكر، بلال العزام (طموح)، رائف فارس (اهل العزم)، نقيب الأطباء الحالي الدكتور علي العبوس (سمو)، بالإضافة إلى الدكتور عبدالقادر مرشد.

وترشح لعضوية المجلس 45 طبيبا وطبيبة وهم: منير شواقفة، أسعد غزال، مصعب عبدالرحيم، محمد الكوفحي، طارق التميمي، زينب أبو عيشة، مفلح السرحان، عبد ربه القبيلات، فلاح التميمي، إحسان العثمان، محمد حمدان، عز الدين قطيش، حسان الخطاطبة، رامي أبو رمان، رائد العطار، اسحق أبو خليفة، صائب أبو عبود، نعيم أبو نبعة، مهنا خطاب، صادق العتوم، محمد العبادي، موسى التعمري، سحر الشماس، بركات شنيكات، معن أبو الهيجاء، أحمد بني هاني، مها فاخوري، صدام شناق، عدي خصاونة، علاء الفروخ، بهاء الدين الرضاونة، محمد أبو صليح، مظفر الجلامدة، إحسان مطالقة، منار الشوابكة، فرح الشواورة، حسام المرازيق، حازم القرالة، أيمن الصمادي، هشام الفتياني، منصور أبو ناصر، معاذ أبو ليل، وليد نصار، خلدون العضايلة إضافة إلى شوقي صبحة (مرشح القدس التوافقي).

اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة؛ كانت قد انتخبت أسماءها الهيئة العامة للنقابة التي التأمت الجمعة الماضية، بحيث تكونت من الأطباء وهم: طارق حجازي، كامل فضة، جميل فراج، معن الخيطان، محمد الحوراني، عدنان عباس، نور الدين العلاونة، عبدالرحمن المعاني ومحمد العظمات.

يذكر أن الانتخابات التي جرت اليوم، تعد من أكثر انتخابات النقابة غموضا، بعد حالة من الانقسامات الكبيرة التي طالت القائمتين الكبريين في النقابة، وهما: البيضاء (تحالف الإسلاميين ومستقلين)، والخضراء (القوميين واليساريين ومستقلين).

وانقسمت “البيضاء” إلى قائمتين، الأولى باسم “سمو”، برئاسة المرشح لمركز النقيب، نقيب الأطباء الحالي الدكتور علي العبوس، الذي ترشح بقائمة مستقلة، فيما حملت القائمة الثانية اسم “طموح” برئاسة المرشح الإسلامي لمركز النقيب عضو مجلس النقابة الحالي الدكتور بلال العزام.

ولعل انقسام البيضاء، يأتي في وقت يؤكد عمق الخلافات بين المرشحين لمنصب النقيب، على عدة مواضيع نقابية، بخاصة وأن العزام المدعوم، مرشح التيار الإسلامي، كان عضوا في مجلس النقابة الأخير الذي يترأسه العبوس.

واكد مراقبون للشأن الانتخابي في النقابة، أن هذا الانقسام، والذي جاء بعد فك التيار الإسلامي الرئيس ارتباطه بالعبوس، سيولد غموضا كبيرا وضبابية للمشهد الانتخابي.

فيما انقسمت القائمة الخضراء، إلى 3 قوائم أخرى، الأولى حملت اسم “التيار الوطني النقابي للتغيير”، برئاسة مرشح مركز النقيب عضو مجلس النقابة الأسبق، الدكتور مصطفى العبادي، فيما حملت الثانية، اسم “نمو”، وهي قائمة شبابية تعتمد على الأطباء الشباب، وأعلنت عن نفسها لعضوية مجلس النقابة بدون مرشح للنقيب، كما وشحت القائمة الثالثة اسمها بـ”أهل العزم” برئاسة مرشح النقيب الدكتور رائف فارس.

واعتبر المراقبون أن التيار الإسلامي في النقابة، يبتغي إكمال سيطرته على مجلس النقابة لدورة ثانية، لكن هذه السيطرة ستواجهها رغبة جامحة من “الخضراء”، والتي تمكنت من تحقيق اختراقات مهمة في صفوف المنافسين، لإعادة المجلس إلى كنفها، وهي التي سيطرت على النقابة لأكثر من دورة في السنوات الأخيرة.

وشددوا على أن هناك شبه إجماع من “الخضراء”، على ترشيح توافقي، لمرشح قائمة “التيار” الدكتور مصطفى العبادي لمنصب النقيب الجديد، ما عدا قائمة “أهل العزم” الذين يرون في عضو مجلس النقابة الأسبق الدكتور رائف فارس، ويرون في الأخيرة بأنه الأجدر ليكون نقيبا، نظرا لتاريخه في النقابة.

قائمة “نمو”، والتي يعد مرشحوها، خليط من مستقلين وأتباع القائمة الخضراء، تعد نفسها لتكون منافسا شرسا على مقاعد عضوية مجلس النقابة، بحيث أن مرشحيها يعتبرون ممثلين لفئة الشباب ويمتلكون برنامجا طموحا للعمل به.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock