الرياضةكرة القدم

إنتر يحسم دربي ميلانو ويوسع فارق الصدارة

سيري أ

ميلانو – حسم إنتر “ديربي ديلا مادونينا” بفوزه على مضيفه ميلان 3-0 بفضل ثنائية للأرجنتيني لاوتارو مارتينيز (5 و57) والمهاجم الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو (66)، موسعا صدراته للدوري الإيطالي لكرة القدم في منافسات المرحلة الثالثة والعشرين أمس.
ووسع إنتر الهوة مع غريمه ثاني الترتيب إلى 4 نقاط (53 مقابل 49)، وحقق فوزه الرابع تواليا في الدوري وحافظ على سجله خالياً من الهزائم في المراحل السبع الأخيرة (5 انتصارات مقابل تعادلين)، مستفيدا من حيويته ومستغلاً انعدام أي ضغط في المسابقات الأوروبية على جدوله.
في المقابل سقط ميلان للمباراة الثانية تواليا في الدوري بعد خسارته بهدفين نظيفين أمام سبيتزيا في المرحلة السابقة، كما عاد بتعادل مخيب أمام النجم الأحمر الصربي 2-2 في ذهاب دور الـ32 من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، في فترة تراجع أدائه مع بداية العام الحالي حيث خسر 4 مرات إضافة إلى الخروج من الكأس المحلية.
ومنذ الثاني من نيسان (أبريل) 2011 لم يقام “ديربي ديلا مادونينا” الذي يحمل الرقم 228، فيما إنتر وميلان يتنافسان على الصدارة.
وتواجه الـ”روزونيري” مع الـ”نيراتزوري” بعد شهر من مواجهتهما في الدور ربع النهائي من الكأس المحلية، انتهت بفوز إنتر 2-1 وبعراك بين الهدافين لوكاكو والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش.
وبات حارس ميلان جانلويجي دوناروما أصغر لاعب يخوض 200 مباراة في الـ”سيري أ” منذ اعتماد نظام منح الفائز 3 نقاط.
وفي سن الـ21 عاما و361 يوما حطم دوناروما الرقم القياسي السابق المسجل باسم الاسطورة حارس يوفنتوس جانلويجي بوفون في سن الـ24 عاما و83 يوماً.
دفع المدربان بجميع أوراقهما الرابحة في الملعب، فأشرك مدرب إنتر أنتونيو كونتي الثنائي الخطر في الهجوم لوكاكو ومارتينيس ضمن خطة 3-5-2، فيما راهن مدرب ميلان ستيفانو بيولي على رأس الحربة إبراهيموفيتش بدعم من الثلاثي البلجيكي اليكسيس سالميكرز والتركي هاكان جالهان أوغلو والكرواتي أنتي ريبيتش ضمن خطة 4-2-3-1.
سريعاً اظهر الثنائي لوكاكو – مارتينيز خطورته بعدما اقتحم البلجيكي منطقة الجزاء فمرر كرة أرضية عادت إليه من مدافع ميلان الدنماركي سيمون كيار، ليعيد الكرّة بنجاح هذه المرة ويرفع كرة عرضية متقنة للأرجنتيني المتربص بمفرده في المنطقة أمام الحارس، الذي سجل بدون أي صعوبة برأسه هدف السبق في مرمى دوناروما (5).
في الدقيقة 15 حصل ميلان على فرصته الأولى بفضل مهاجمه إبراهيموفيتش الذي حّول كرة داخل المنطقة بكعب قدمه من دون خطورة على الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش.
وكاد إنتر يضاعف النتيجة بفضل لوكاكو، إلا أنه لم يتمكن من تسديد الكرة بالشكل المطلوب لتمر بجانب المرمى (26).
وفي خضم فرص الضيوف، حاول مدافع ميلان الفرنسي تيو هرنانديز استغلال خطأ في التشتيت برأسه من اليساندرو باستوني، فانقضى من نقطة الجزاء وسيطر على الكرة بقدمه اليسرى وسدد سريعا باليمنى لتمر بالقرب من القائم الايسر (33).
ووقف دوناروما سداً منيعا أمام هدف الخلاص لإنتر والخيبة لميلان بعدما ارتمى لصدّ تسديدة للكرواتي إيفان بيريسيتش (36)، فيما اختبر إبراهيموفيتش الحارس هاندانوفيتش مرة جديدة ولكن هذه المرة بتسديدة “على الطاير” بقدمه اليسرى صدها السلوفاني (38).
بدأ الشوط الثاني، بمبارزة ثنائية بين هاندانوفيتش وإبراهيموفيتش حيث تصدى الحارس لفرصتين رأسيتين للـ”سلطان” في أقل من دقيقة مع اعادة طبق الأصل: تمريرة عرضية في الزاوية البعيدة على الجهة اليسرى ورأسية من مهاجم ميلان وتصدي ولا أروع من حارس إنتر (47).
وفي خضم ضغط اصحاب الارض، كانت الكلمة الاخيرة مرة جديدة للحارس هاندانوفيتش الذي صد تسديدة قوية من ساندرو تونالي داخل المنطقة (48).
ووجه مارتينيز “رصاصة الرحمة” إلى ميلان بتسجيله الهدف الثاني بعد تمريرات قصيرة خارج المنطقة بدأها المدافع الدولي المغربي أشرف حكيمي إلى لاعب الوسط الدنماركي كريستيان إريكسن وثم إلى بيريسيتش على الرواق الأيسر الذي دخل إلى المنطقة ومرر كرة أرضية انقضى عليها الأرجنتيني في الشباك (57).
وسجل الدولي الأرجنتيني هدفه الثالث عشر في 23 مباراة في الـ”سيري أ” هذا الموسم.
وهي الـ”دوبليه” الأولى في “دربي الغضب” في سان سيرو في ضيافة ميلان، منذ أن حقق هذا الانجاز العام 1998 مواطن لاوتارو، دييغو سيميوني لاعب إنتر السابق ومدرب أتلتيكو مدريد الاسباني الحالي.
وأبى لوكاكو إلا أن يترك بصماته التهديفية في “الديربي” ويرد بلغة الأهداف على “إبرا” بعدما تسلم كرة في العمق وتوغل وتخلص من العاجي فرانك كيسييه وسدد كرة أرضية بقدمه اليسرى عجز الحارس عن صدها(66).
وتصدر المهاجم البلجيكي ترتيب الهدافين بهدفه الـ17 هدفا في 22 مباراة في الدوري هذا الموسم، ليفك ارتباطه بنجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو (16).
ورمى المدربان بآخر أوراقهما مع التبديلات، إلا أن النتيجة لم تتبدل ليعلن الحكم فوز إنتر بثلاثية نظيفة.
على ملعب “إينيو تارديني”، فرّط بارما بتقدمه بهدفين نظيفين سجلهما المهاجم الدنماركي أندرياس كورنيليوس (3) والسلوفاكي يوراي كوشكا (32 من ركلة جزاء) أمام ضيفه أودينيزي، ليخرج متعادلا 2-2 بهدفي ستيفانو أوكاكا (64) والهولندي برام نويتينك (80).
وتابع بارما صاحب المركز قبل الاخير (14)، نزيف النقاط اذ فشل في تحقيق الفوز في مبارياته الـ15 الاخيرة في مختلف المسابقات، فيما يعود آخر انتصار له على مضيفه جنوا 2-1 في المرحلة التاسعة. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock