السلايدر الرئيسيمحافظاتمعان

إنشاء مؤسسة “إعمار معان”.. طموح الأربعة عقود هل يمكن تحقيقه؟

حسين كريشان

دعت فاعليات شعبية وشبابية وممثلون عن مؤسسات مجتمع مدني في مدينة معان، إلى ضرورة إعادة إحياء فكرة تأسيس مجلس”إعمار معان”، والذي يعد مطلبا قديما مضى عليه اكثر من أربعة عقود دون ان يتحقق.

وتتبنى هذه الفاعليات، مطلب عقد لقاء موسع لبحث سبل إطلاق مبادرة للمطالبة بتأسيس مؤسسة او مجلس “إعمار معان”، والتي كانت مطروحة في ثمانينيات القرن الماضي من أبناء المدينة ولم يكتب لها النجاح.

واعتبروا ان مؤسسة اعمار معان ستكون الهيئة الوحيدة لتوحيد وتنسيق جهود التخطيط والتطوير للنهوض بواقع المدينة وإحداث التنمية المنشودة.

ووفق الفاعليات فان اللقاء من المفروض ان يضم جميع الأطياف السياسية والنقابية والحزبية والاقتصادية والأكاديمية وشخصيات وطنية معانية بارزة وممثلين عن قيادات عشائرية في المدينة، ومن المتخصصين وأصحاب الخبرة والكفاءة في العمل التطوعي والمهني في كل التخصصات والمهن المختلفة.

ويهدف اللقاء بحسب الداعين اليه، إلى الخروج بوثيقة من اجل المطالبة بموافقة مجلس الوزراء على إنشاء واستحداث مؤسسة لـ”إعمار معان”، وذلك سندا لأحكام قانون المؤسسات التطوعية لأعمار المدن رقم (60) لسنة 1985، أسوة بمناطق ومدن محافظات المملكة.

ويدعو العديد من أهالي المدينة، الى أهمية تشكيل هيئة تأسيسية أو مجلس لـ “إعمار معان”، يتوافق عليها الجميع وذلك من خلال تسليمها لرموز العمل التطوعي والخبراء فيه، إلى جانب شخصيات وطنية معانية بارزة تكون قادرة على استثمار كافة علاقاتها لجلب المساعدات المختلفة وتوفير المخصصات اللازمة لها، من التبرعات والمنح الداخلية والخارجية والتي تأتي في إطار التنسيق المسبق مع الجهات المعنية في رئاسة الوزراء، ليتسنى لها استقطاب وتنفيذ المشاريع المختلفة.

وقالوا، إن المرحلة الحالية تتطلب إيجاد مؤسسة لـ”إعمار معان”، تعمل بصفة قانونية ترتكز مهامها على الدراسة والتخطيط كمشروع نهضوي بهدف العمل على تطوير وتحسين الخدمات والبنية التحتية وداعم للمؤسسات الحكومية لتقديم الخدمات، خاصة في ضوء مشاريع اللامركزية والمجالس المحلية في المحافظات، والتي أقر تنفيذها من قبل الحكومة سابقا، بما يضمن المساعدة في تحديد أولويات المشاريع التي تحتاجها معان، وتأخذ صفة الاستعجال ليصار إلى تنفيذها على وجه السرعة.

يقول رئيس نادي معان الثقافي الرياضي علي كريشان، إن إنشاء مؤسسة “إعمار معان” سيكون لها الأثر الإيجابي في المدينة، خاصة لما يقع على عاتق المؤسسة ما سيتم تنفيذه من مشاريع استثمارية وإنتاجية مدرة للدخل، توفر فرص عمل تسهم في تحسين الظروف المعيشية لأبناء المدينة، إلى جانب دعم جهود تحسين المدينة وتطويرها في شتى المجالات، بما في ذلك الحقل الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والرياضي والسياحي.

واعتبر المهندس محمود الفناطسة، أن إيجاد مؤسسة “إعمار معان” ستكون نواة تنموية رديفة لمؤسسات العمل الخدمي خاصة البلدي بعد أن تنال موافقة الجهات المختصة على تأسيسها وجلب مشاريع تسهم في إحداث تنمية مستدامة في كافة القطاعات الخدمية وتحسين وضع معان اقتصاديا وسياحيا وتنمويا.

وأشار نائب رئيس مجلس محافظة معان محمود جميل آل خطاب، الى أن تبني إطلاق مبادرة مجتمعية لدعم فكرة تأسيس وإقامة مؤسسة “إعمار معان” خطوة بالاتجاه الصحيح، كرديف لمؤسسات العمل الخدمي والمدني والتي كانت مطلب شعبي من أبناء المدينة، وبالتالي ستكون انطلاقة نوعية لتوحيد الجهود للعمل الجماعي والتشاركي بين مختلف المجالس المحلية ومؤسسات المجتمع المحلي الهادف لخدمة التنمية في المدينة وذلك من خلال العمل على دعم وتنفيذ المشاريع سواء التنموية والخدمية لتعود بالفائدة على جميع المواطنين.

من جانبه، أكد مصدر رسمي في بلدية معان الكبرى أن البلدية تدعم كافة جهود تشكيل مؤسسة لـ “إعمار معان”، إلى جانب تعزيز التعاون لإنجاح مساعي المؤسسة، وأن العلاقة تكاملية بينها وبين البلدية ومجلس المحافظة وفقا لقانون الهيئات التطوعية لإعمار المدن والتي تعنى بتحسين الشأن التنموي الخدمي لمواطني المدينة كونها تتمتع بالإعفاءات والتسهيلات الممنوحة للبلديات على غرار باقي مدن ومحافظات المملكة وتضم أصحاب الاختصاص والخبرة.

واضاف ان المؤسسة حال انشائها ستكون مهمتها تحقيق التطلعات وتوحيد الجهود ورسم السياسات الاقتصادية والتنموية والخدمية، كما ستلعب دورا في تمكين المجتمعات المحلية من مشاريع تسهم في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

من جهته ، أكد مصدر رسمي في محافظة معان أن الحاكمية الإدارية ستقف إلى جانب مطالب أبناء المدينة، وتتطلع إلى تنمية النشاط الاقتصادي وتقلل من البطالة والفقر ، من خلال متابعة دعم التوجه حول ما يتعلق بإنشاء مؤسسة “إعمار معان ” على غرار باقي مدن ومناطق المملكة لرفعها للجهات المعنية في الحكومة لإنجاح مساعي المؤسسة.

اقرأ المزيد : 

فكرة مؤسسة “إعمار” تعود للواجهة من جديد في معان

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock