الموجز

إنطلاق الحملة الوطنية للتوعية بأضرار زواج الأطفال

بدأ معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، مشاركته في الحملة الوطنية للتوعية بأضرار زواج الأطفال، التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، وبدعم من اليونسكو.

وتهدف الحملة التي انطلقت قبل أيام، إلى التعريف بمفهوم الزواج بشكل عام، وزواج الأطفال على وجه الخصوص، والتعرف على العوامل التي تفسّر زواج الأطفال والآثار المترتبة عليه.

وتسعى الحملة إلى تحقيق أهدافها من خلال تطبيق أحدث أساليب التعلم والتأثير في برامج تعديل السلوك لدى الطلبة، والتي تشمل المحاضرات، والنقاش، ولعب الأدوار، ودراسات الحالة، والأفلام القصيرة، للحد من زواج الأطفال، إضافة إلى تشكيل الاتجاهات السلبية حول الظاهرة وخطورتها.

وهذه السنة الثالثة على التوالي التي يشارك فيها معهد العناية بصحة الأسرة بحملات التوعية بخطورة هذه الظاهرة، وكشف انعكاساتها السلبية على الزوجين والمجتمع بأسره.

وتركز الحملة التي تشمل نحو تسعين مدرسة في جميع مناطق الوطن في الشمال والوسط والجنوب، على إظهار النتائج الكارثية لزواج الأطفال على بناء الأسرة، وتربية الأطفال.

وتناقش الظلم والحرمان الذي يشعر به الأطفال في حال الانقطاع عن التعليم، وما يرافقه من مشاعر اكتئابية وحسرة وندامة، بسبب تدني تقدير الذات والشعور بالدونية، والانقطاع عن التعليم، وما يترتب على ذلك من آثار اقتصادية وتنموية وتمكين مجتمعي.

كما تتضمن الحملة التي جاءت تحت شعار “لسه صغيرة على الزواج” عشر ورش تدريبية موجهة للمرشدين والمرشدات في مختلف مديريات التربية والتعليم في الأردن.

وشعار الحملة في العام الجاري هو ذات شعار حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف في العام 2017، التي قادتها اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، بالتعاون مع أعضاء شبكة مناهضة العنف ضد المرأة “شمعة”.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، بعد تحقيق جميع المعايير الدقيقة لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وتنظيم الأسرة.

ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويتعامل عبر خبرائه المختصين مع مئات الحالات التي تأتي من دول مجاورة عايشت أزمات.

ويعقد المعهد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock