آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“إنقاذ الطفل” تدعو لعودة الأطفال إلى التعليم المبكر الوجاهي

عمان- الغد- أعلنت مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن أنها تضم صوتها إلى أصوات المطالبين من المجتمع المدني والآباء والأمهات بالسماح بفتح الحضانات ورياض الأطفال والصفوف من 1 إلى 3، لاستقبال الأطفال، كون هذه الفئة العمرية ذات أولوية وبحاجة إلى التعلم الوجاهي، مع الالتزام بكل من الإجراءات الوقائية اللازمة التي وضعتها وزارة الصحة، وإطار عمل إعادة فتح المدارس المعلن من قبل اليونيسكو ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف.

وقالت المؤسسة “ضمن الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، أعلنت الحكومة الأردنية عن إغلاق الحضانات ورياض الأطفال، والصفوف المدرسية من 1 إلى 3، إضافة إلى إغلاق المدارس لكافة الأعمار، وذلك حتى نهاية العام الحالي 2020. هذا القرار يمثل تحدياً أمام الأطفال جميعاً، وخاصةً الأصغر سنا،ً نظراً لأهمية التعليم المبكر الذي يقوم على تنمية الأطفال، ويحرص على وصولهم إلى أقصى إمكاناتهم وطاقاتهم ويعزز نموهم الذهني، ويعمل على بناء فضولهم الفكري ومهاراتهم المعرفية. إضافة إلى ذلك، يعمل التعليم المبكر على تشجيع الكفاءات الاجتماعية والعاطفية، ويحافظ على صحة الأطفال البدنية.كما أن التعلم عن بعد يشكل عائقاً أمام أطفال هذه الفئات العمرية، ويعد التعليم الوجاهي أمراً بالغ الأهمية لهم”.
واضافت:”ما لا يقل أهمية عن ذلك هو ضرورة تحقيق المساواة لحصول الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة في الأردن على التعليم، حيث أنهم لا يتمتعون بإمكانية الوصول الملائم إلى وسائل التعليم عن بعد، كما يفتقر الأهل إلى الموارد اللازمة للتعليم المنزلي، وسيقع عبء النقص في رعاية الأطفال على الأمهات العاملات عبر أنحاء الأردن.
هذه الأوقات مرهقة لأولياء الأمور، حيث أن الحضانات والمدارس هي خيارهم الوحيد للانضمام إلى القوى العاملة، مما سيجبرهم على البحث عن وسائل أخرى للعناية بالطفل، مثل الحضانات المنزلية، والتي لا تتمتع بذات معايير الجودة، ولا تقدم خدمات المراقبة بنفس الكفاءة. كما سيؤدي هذا القرار الى اغلاق المنشآت بشكل كامل؛ مما سيقلل من نسبة الوصول إلى التعليم المبكر مستقبلاً، وسيعمل على انسحاب النساء العاملات بهذا القطاع ومختلف القطاعات من سوق العمل ايضاً”.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock