آخر الأخبار الرياضةأخبار النجومالرياضةرياضة محلية

إنقسامات تثير الخلافات وحسم مصير الدوري بعد لقاء الحكومة

تفاصيل وكواليس إجتماعات الأندية مع الأمير علي والتنسيقية فيما بينها

خالد الخطاطبة

عمان – شهد الإجتماعان التنسيقيان اللذان عقدهما رؤساء أندية المحترفين لكرة القدم، قبيل لقائهم مع سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، العديد من الكواليس والخفايا التي لم تظهر للعلن، خاصة فيما يتعلق بالانقسام الحاصل بشأن مصير الموسم الكروي، أو بشأن آلية الحديث أمام سمو الأمير علي، الأمر الذي تسبب في حدة النقاشات، إستدعت الانسحاب من البعض أحيانا، للتعبير عن عدم الرضا عما يجري.

وعقب تسلم أندية المحترفين يوم الثلاثاء الماضي، دعوة رسمية من اتحاد الكرة للقاء سمو الأمير علي بن الحسين عبر تطبيق “زووم”، تداعى رؤساء الأندية لاجتماع مسائي “عن بعد” عقد عند العاشرة من مساء الثلاثاء الماضي، تخلله نقاش مستفيض ومطول، قبل أن يعود رؤساء الأندية لعقد اجتماع عبر ذات التطبيق أيضا يوم الاربعاء الماضي، قبيل ساعات من لقاء سمو الأمير علي، أملا في توحيد المواقف، والاتفاق على آلية الحديث أمام سموه.

إجتماعا رؤساء الأندية التنسيقيين، شهدا نقاشات ساخنة، كشفت عن خلافات في الاراء، حيث بدا واضحا عدم إتفاق الأندية على رأي واحد بشأن الموسم، بعدأن مالت أغلب الاندية لخيار الغاء الموسم.

الأندية ناقشت فيما بينها أيضا آلية الحديث أمام سمو الأمير علي، فحدث شبه إجماع على تكليف رئيس نادي الوحدات د.بشار الحوامدة بالحديث نيابة عن جميع الأندية، وهو ما رفضه أحد رؤساء الأندية، الذي أكد حق ناديه في الكلام والحديث، خاصة اذا ما طلب منهم ذلك، ليؤدي هذا الخلاف لنقاشات حادة، اخذت منحنيات متعددة، بعد محاولة البعض انتقاد إدارة اتحاد الكرة، ليرد الطرف الأخر بالدفاع عن الاتحاد، وبالتالي إتهامه بالوقوف في صف الاتحاد، وهو ما تم رفضه بشكل كامل.

وفي تفاصيل إجتماع سمو الأمير علي مع رؤساء الأندية يوم الاربعاء، فقد بدأ اللقاء بحديث للأمين العام لاتحاد الكرة سمر نصار التي أكدت رغبة سمو الأمير علي بن الحسين بالاستماع إلى آراء جميع رؤساء الأندية، وهو الموقف الذي منع الأندية من توكيل شخص واحد للحديث بإسمها، حيث جاءت رغبة الأمير بالاستماع للجميع، للحصول على أكبر قدر من المعلومات حول معاناة الأندية وآرائها خاصة فيما يتعلق بشأن مصير الموسم.

وخلال حديث رؤساء الأندية أمام الأمير علي، تجلى إنقسام الاراء، حيث مالت 8 أندية نحو خيار إلغاء الدوري، لايقاف نزيف صناديق الأندية، معتبرين أن التأخر في حسم مصير الدوري يزيد من هدر أموال الاندية، مقترحين إلغاء الموسم، مع ضرورة دعم الأندية ماديا، فيما فضلت أندية الوحدات والصريح وشباب الأردن فكرة استكمال المنافسات ضمن شروط معينة، خاصة فيما يتعلق بالدعم المادي، وهو الرأي الذي مال له نادي الحسين إربد ايضا.

وكان لعضو مجلس اتحاد كرة القدم مروان جمعة، رأيا في ضرورة إيقاف النزيف المادي للأندية، في مؤشر فسره البعض على ميل عضو الاتحاد لخيار الالغاء، بسبب عدم اتضاح الرؤيا، الأمر الذي يساهم في هدر الأموال التي لن يوقف هدرها سوى اتخاذ قرار مبكر بالالغاء، خوفا من اتخاذ هذا القرار متأخرا بعد أن تكون الأندية قد خسرت الكثير من المبالغ المالية.

وعقب مناقشة مصير الدوري، طلب من الجميع عدم الكشف للاعلام والجمهور عن آرائهم بشأن مصير الموسم الكروي، لحين حسمه بشكل رسمي.

كما تحدث رؤساء الأندية عن المشاكل المالية، ومسألة توجه الاتحاد لخصم 100 الف دينار من مستحقاتهم في الموسم الماضي، بسبب عدم التزام الراعي السابق، إلى جانب العديد من المواضيع.

سمو الأمير علي شرح لرؤساء الاندية الامكانات المادية للاتحاد، خاصة في هذه الظروف الصعبة، كما أكد لهم أن الجهات الحكومية لم تمنح اتحاد الكرة موعدا ثابتا لبدء المنافسات، وبالتالي عدم معرفة فيما اذا كان هناك سماح بعودة الانشطة قريبا، وبالتالي الابقاء على الأمور معلقة.

سمو الأمير علي وعقب الاستماع لجميع رؤساء الأندية، أكد أنه لن يكون هناك قرارا رسميا من الاتحاد بشأن مصير الموسم، من دون عقد لقاء مع رئيس الوزراء د.عمر الرزاز لمعرفة إمكانية تقديم الحكومة لدعم مادي لكرة القدم الأردنية.

وأبلغ سموه رؤساء الأندية بأنه سيقوم قريبا بترتيب لقاء لهم مع رئيس الوزراء لشرح المعاناة المالية للكرة الأردنية اتحاد وأندية، وبالتالي المطالبة بدعم حكومي.

وأشار سموه إلى أن إجتماع الاندية مع رئيس الوزراء، سيتبعه قرار من اتحاد الكرة بشأن مصير الموسم الكروي.
كما تطرق سمو الأمير علي على هامش الاجتماع، إلى المنتخب الوطني لكرة القدم الذي يستعد للتجمع في الفترة المقبلة، تأهبا لاستكمال المنافسات الرسمية المقبلة، خاصة التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

كما كشف إجتماع الأندية مع سمو الأمير علي، عن مساندة اتحاد الكرة لفكرة إنشاء رابطة لأندية المحترفين، وهو ما تجلى عندما إستفسر الاتحاد من رؤساء الأندية عن الرابطة التي تحركت الأندية لانشائها في الفترة الماضية، قبل أن تغيب أخبارها في الأيام الأخيرة.

وعقب الإجتماع تساءل أحد ممثلي الأندية عن التناقضات التي تعيشها الأندية المنقسمة بشأن استكمال الموسم، حيث أبدى دهشته لميل أندية لفكرة الالغاء، فيما مدربي فرقهم ينادون في اجتماعاتهم وبياناتهم للاستكمال ورفض فكرة الالغاء.

khaledkhatatbeh@alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock