آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

إيران تعلن عزمها الإفراج عن ناقلة النفط السويدية

ستوكهولم- أعلن رئيس الشركة السويدية المالكة لناقلة نفط تحتجزها إيران في الخليج أن طهران أعلنت أنه سيتم الإفراج عن السفينة، بعد شهرين من احتجازها تزامنا مع تصاعد حدة التوتر في المنطقة.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة “ستينا بالك” المالكة للناقلة إريك هانيل لمحطة “اس في تي” التلفزيونية “وصلتنا معلومات هذا الصباح (أمس) تشير إلى أنه سيتم الإفراج عن سفينة “ستينا إمبيرو” في غضون ساعات”. وفي اتصال أجرته معها وكالة فرانس برس، أكدت الناطقة باسم الشركة لينا ألفلينغ تصريحات هانيل لكنها أشارت إلى أن الناقلة لا تزال قيد الاحتجاز رغم مرور ساعات على الإعلان.
وقالت “لا جديد لدينا لنعلنه”.
وكانت السفينة محتجزة قرب ميناء بندر عباس في جنوب إيران.
وبدا هانيل حذراً في إعلانه قرب الإفراج عن الناقلة. وقال لـ”إس في تي” “ندرك أنه تم اتّخاذ القرار السياسي للإفراج عن السفينة”.
وأضاف “نأمل أن تتمكن من المغادرة في غضون ساعات عدة، لكن لا نريد اعتبار أي شيء على أنه أمر مسلّم به. نريد أن نضمن أن تبحر السفينة خارج مياه إيران الإقليمية”.
واحتجزت القوات الإيرانية الناقلة “ستينا إمبيرو” التي كانت ترفع العلم البريطاني في 19 تموز (يوليو) لدى مرورها بمضيق هرمز.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock