حياتناصحة وأسرة

إيطالية تحشو الزيتون أثناء خضوعها لعملية في الدماغ

قد يُنصح بعض المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية في الدماغ وهم في حالة اليقظة بعزف الكمان أو الغيتار أثناء تلك العمليات.

لكن لا توجد سابقة لمريضة قامت بحشو الزيتون وهي راقدة على سرير الجراحة.

وهذا بالضبط ما فعلته امرأة إيطالية تبلغ من العمر 60 عاما أثناء جراحة خضعت لها لإزالة ورم في فصها الصدغي الأيسر.

وقال جراح الأعصاب في مستشفى ريونيتي في مدينة أنكونا الإيطالية إن العملية الجراحية التي استغرقت ساعتين ونصف الساعة “جرت بسلاسة”.

ويقال إن المريضة قامت بتحضير 90 زيتونة في ساعة واحدة أثناء خضوعها للعملية.

يذكر أن جراحة الدماغ في حالة اليقظة، كما تسمى، تستخدم لعلاج بعض الأعراض العصبية مثل الأورام التي تصيب مناطق الدماغ المسؤولة عن البصر والحركة والنطق.

ومن أجل مساعدة الطبيب الجراح في تقليل احتمالات التسبب في أضرار للأنسجة السليمة، يُطلب من المريض أن يجيب على أسئلة معينة أو أن يقوم بنشاط ما خلال التدخل الجراحي.

وبما أن الفص الصدغي الأيسر هو المسؤول عن النطق والذاكرة وحركة الجانب الأيمن من الجسم، قال الجراح روبرتو ترينياني لوكالة أنسا الإيطالية للأنباء إن هذا الأسلوب “يسمح لنا بمراقبة حالة المريض”.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور ترينياني، الذي يقود فريقا من 11 طبيبا وفنيا، قد نفذ نحو 60 عملية جراحية دماغية في حالة اليقظة في السنوات الأخيرة. وكان قد طلب من مريض آخر في أنكونا أن يشاهد أفلام كرتون.

لكن عملية حشو زيتون “أسكولي” تعد أكثر تعقيدا، وقال الإعلام الإيطالي إن غرفة العمليات أصبحت أشبه بمطبخ أثناء إجراء العملية.

يذكر أن زيتون أسكولي المحشو، وهو صنف من الزيتون الذي تشتهر به منطقة مارشي في وسط إيطاليا، يشتمل على زيتون يزال منه البذر ومغلف باللحم والطحين والبيض ومسحوق الخبز ثم يقلى بالزيت.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock