آخر الأخبار

ابوهديب: أطفال غزة المقيمون ومرضى الكلى والسرطان مشمولون بالتأمين الصحي

محمود الطراونة

عمان- أكد مدير عام التأمين الصحي الدكتور خالد أبو هديب أن التأمين الصحي الحكومي، يشمل ابناء قطاع غزة من فئات الأطفال دون ستة أعوام، ومرضى الكلى والسرطان.
وقال إن “الحكومة تتكفل بمعالجتهم في مستشفيات وزارة الصحة مجانا، بينما تتكفل وزارة المالية بتغطية نفقات معالجتهم البالغة 14.5 مليون دينار”.
واشار ابو هديب لـ”الغد” الى أن عدد أبناء قطاع غزة الموجودين على الأراضي الاردنية، يبلغ 137 ألف شخص.
واشار ابو هديب الى أن عدد المشتركين والمنتفعين من الجنسيات العربية، وغير العربية، بالتأمين بلغ 8451 شخصا، إذ تجري معالجتهم وتحويلهم للجهات المتعاقدة مع الوزارة، وفق احكام نظام التأمين الصحي المدني، رقم 83 لسنة 2004 والتعليمات الصادرة بمقتضاه.
وفيما يتعلق بشبكة الامان الاجتماعي، قال ان “وزارة المالية تغطي نفقات المنتفعين على الشبكة بمبالغ مالية تصل الى 6 ملايين دينار سنويا فيما يبلغ عدد المنتفعين 288 الف شخص”.
وكانت الحكومة ناقشت مشروع  نظام معدل لنظام التأمين الصحي المدني لسنة 2014، الذي سيسهم بتخفيف العبء على المرضى الاردنيين عند مراجعة اقسام الاسعاف والطوارئ في المستشفيات، بمعاملتهم من حيث الاجور معاملة مرضى المراكز الصحية ومن دون الحاجة لتحويل.
ويتوزع معظم المواطنين المنتفعين من التأمينات الصحية بين التأمينين المدني والعسكري، بنسبة 41.25 %، و27.15 % على التوالي.
اما الباقون، فمشمولون بتأمينات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بنسبة 8.5 %، وشركات التأمين
6 %، والصناديق (نقابات ومؤسسات خاصة) 3 %، والتأمين الجامعي 1.3 %.
وأوضح ابو هديب ان هناك 13 شركة تعمل في مجال التأمين الصحي، وبحجم استثمار يتجاوز 13 مليون دينار.
ويقسم نظام التأمين الصحي الذي تضعه وزارة الصحة المؤمنين حكوميا لأربع شرائح، الأولى، تضم الموظفين والمتقاعدين ومنتفعيهم، وعمال المياومة والمتقاعدين ومنتفعيهم، ويغطيها صندوق التأمين الصحي المدني برسوم اشتراك نسبتها 3 % من مجمل الراتب.
ويعتبر التأمين “الزاميا” للموظفين والمتقاعدين ومنتفعيهم، في حين يكون “اختياريا” لعمال المياومة والموظفين الذين انتهت خدماتهم من دون ان يكون لهم حق التقاعد، او تقاعدوا قبل نفاذ نظام التأمين المعمول به حاليا.
اما الثانية، فتضم أفرادا ومؤسسات تغطى بصورة اختيارية، استنادا لنظام التأمين الذي يجيز “لمجلس الوزراء بناءً على تنسيب الوزير الموافقة لأي شركة أو مؤسسة على إشراك عامليها للاستفادة من خدمات التأمين في المستشفيات والمراكز وبصورة الزامية لعامليها”.
كما يمنح النظام الوزير صلاحية “ان يقرر عدم استيفاء أي أجور معالجة في مستشفيات ومراكز الوزارة بصورة كلية أو جزئية، من أي أردني غير حاصل على بطاقة غير مقتدر”.
أما الثالثة فتنقسم إلى أربع فئات، أولها: التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية، والثانية: الإعاقات وغير القادرين، والثالثة: المناطق الأشد فقرا والنائية، والرابعة: “شبكة الأمان الاجتماعي”.
ويقسم المنتفعون من التأمين ضمن الشريحة الرابعة، لثلاث فئات مؤمنة إلزاميا، وببدل اشتراك مجاني، وتتألف الأولى من المتبرعين بالدم والأعضاء، والثانية من الأطفال الأردنيين دون السادسة، والثالثة تخص الأطفال دون السادسة من أبناء قطاع غزة المقيمين.   

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
42 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock