الرياضةرياضة محلية

اتحاد التايكواندو يبدأ التحضير للتصفيات الآسيوية المؤهلة للأولمبياد اعتبارا من اليوم

الأردن أول بلد عربي يستضيف النزالات

خالد المنيزل

عمان- أعرب سمو الأمير راشد بن الحسن رئيس اتحاد التايكواندو، وسمو الأميرة زينة راشد عضو الاتحاد، ومديرة الإعداد الأولمبي، عن سعادتهما الغامرة باستضافة الأردن للتصفيات الآسيوية لرياضة التايكواندو المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، ودورة الألعاب البارالمبية (بارالمبيك طوكيو 2020).
وما أن أعلن الاتحاد الدولي للتايكواندو عن منح الأردن حق استضافة التصفيات، وتحديد موعدها بالفترة من 10-12 نيسان (ابريل) المقبل، حتى بدأت التحضيرات والاستعدادات لهذا الحدث الكبير، الذي يعتبر الأبرز على المستوى العربي، وأصبح الأردن أول بلد عربي يستضيف التصفيات، وكان الاتحاد الدولي قرر إلغاء إقامة التصفيات في مدينة ووشي الصينية بسبب فيروس كورونا.
عموما تبدأ اعتبارا من اليوم الأحد التحضيرات، من خلال اجتماع موسع لأصحاب العلاقة للاطلاع على أدق التفاصيل المتعلقة في البطولة، من خلال وضع خطة متكاملة يتم فيها تحديد الأولويات والوقوف على الاحتياجات، من خلال تشكيل اللجان المعاونة وتحديد مهامها للبدء بالعمل فورا، وتشكيل غرفة عمليات تعمل على مدار 24 ساعة، تقوم خلالها باستقبال المراسلات مع الاتحادين الدولي والآسيوي، وتمريرها فورا لأصحاب القرار من أجل تنفيذها، وكذلك استقبال استفسارات الدول المشاركة وتزويدها بأدق التفاصيل المطلوبة منذ الآن وحتى وصولها إلى عمان.
مكاسب كبيرة
ذكر المستشار الفني لاتحاد اللعبة، ومدير مركز الاعداد الأولمبي علي الأسمر، أن المكاسب كبيرة للأردن من خلال استضافة هذا الحدث الكبير على مستوى قارة آسيا، خاصة وأن المشاركة في النزالات تقتصر على خيرة اللاعبين على المستوى الآسيوي، الأمر الذي ينعكس ايجابيا على الواعدين والجمهور الأردني الذي سيشاهد عن قرب المنافسات ذات المستوى العالي، الأمر الذي ينعكس إيجابيا على النشء ليكون لديه هدف واضح في المستقبل.
وعبر الأسمر، عن ثقته بالكوادر الأردنية لإخراج هذا الحدث بصورة ستبقى في ذاكرة كل المشاركين والمتابعين.
أما مدرب المنتخب الوطني فارس العساف، فقال أنه متفائل بهذا الحدث، الذي يضع اللاعبين واللاعبات الأردنيين أمام جمهورهم وذويهم عن قرب، الأمر الذي يمنحهم دافعية لتقديم مباريات ذات مستوى عال، والوصول إلى الهدف وهو التأهل للأولمبياد المقبل.
اما الناطق الإعلامي لاتحاد اللعبة فيصل العبداللات، فقد بين أن الاستعدادات قد بدأت من يوم أمس، من خلال التواصل مع مندوبي الاتحاد الآسيوي الذين باركوا للأردن هذا الحدث، وتمنوا أن تكون الاستضافة مميزة، خاصة وأن الأردن أثبت من خلال بطولات سابقة أنه جاهز لهذا الحدث الكبير.
جامعة عمان الأهلية تستضيف التصفيات
ويشارك في التصفيات 120 لاعبا ولاعبة، بمعدل 16 لاعبا ولاعبة في كل وزن من الأوزان الرسمية الأولمبية، ويتأهل من خلال تصفيات قارة آسيا 16 لاعبا ولاعبة في ثماني أوزان مناصفة بين الجنسين، حيث سيتأهل أول وثاني كل وزن للأولمبياد مباشرة.
وستقام التصفيات في صالة الأرينا في جامعة عمان الأهلية، التي احتضنت بطولة الحسن الدولية، ونالت اعجاب مندوبي الاتحاد الدولي أبو بكر الكردي وماهر مقابلة، اللذين أشادا بالتنظيم المميز ونجاح الكوادر الأردنية في إخراجها بصورة تليق بسمعة الأردن.
ويمثل الأردن في التصفيات لاعبان ولاعبتان، سيتم اختيارهما بدقة من قبل المستشار الفني للاتحاد علي الأسمر، والجهاز الفني والتدريبي بقيادة المدرب فارس العساف ومساعده نبيل طلال.
ومن المنتظر تحديد صالات التدريب في اجتماع اليوم، والتي من أبرزها صالة الأمير راشد، إلى جانب قاعات التدريب الرسمية في الفنادق التي سيتم اعتمادها لهذه الغاية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock