رياضة محلية

اتحاد الكرة يبحث مباراة المنتخب مع أستراليا والعجز المالي يتصاعد

عمان-الغد– ناقشت الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم خلال الجلسة التي عقدتها يوم الاثنين الماضي برئاسة المهندس صلاح الدين صبره نائب سمو رئيس الاتحاد  لبحث خطط وبرامج العديد من اللجان وفي مقدمتها اللجنة الطبية ولجنة التسويق والاتصال مثلما ناقشت الترتيبات الإدارية لزيارة المنتخب الوطني إلى استراليا للقاء نظيره الاسترالي في المباراة المهمة بالدور الرابع من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.
وأعلن خليل السالم أمين السر العام ان الهيئة استمعت من منذر الجنيدي رئيس اللجنة الطبية لخطط اللجنة وبرنامج عملها خلال الفترة المقبلة مثلما استمعت من لؤي عميش رئيس لجنة التسويق والاتصال لخطط برامج التسويق المقبلة.
واستمع المجلس الى تفاصيل الوضع المالي والذي اظهر عجزا يصل الى نحو 700 ألف دينار والمتوقع ان يرتفع في ظل حجم التكاليف المالية المترتبة على زيارة المنتخب الوطني إلى استراليا وما يسبقها من معسكر تدريبي مقرر في نيوزلندا في النصف الاول من حزيران (يونيو) المقبل خاصة وان نظام التصفيات في الدور النهائي يشير إلى ان الفريق الضيف يتحمل كامل نفقات اقامته في البلد الذي يتقابل فيه مع المنتخب صاحب الارض والجمهور إلى جانب تواصل اعداد المنتخبات الوطنية للرجال والسيدات ولمختلف الفئات العمرية للاستحقاقات المقبلة والتي ستقام قبل نهاية العالم الحالي وهو ما يعني توسع حجم العجز المالي.
واكد السالم الذي كان يتحدث الى الموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم ان الاتحاد ورغم الضائقة المالية التي يعاني منها الا انه كان يلتزم بتسديد مستحقات الاندية من الدفعات الشهرية من خلال مبلغ المليون دولار والذي كان الاتحاد تسلمه من الاتحاد الآسيوي بداية العام الحالي وهو من حصة الأردن من عائدات تسويق الاتحاد الآسيوي لمباريات الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كاس العالم إلى جانب دفعات الدعم المختلفة التي تسلمها الاتحاد من الاتحادين الدولي والاسيوي والشركات الراعية وذلك من منطلق تعزيز موارد الاندية وتسديد التزاماتها تجاه فرقها.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. إقرأوا آخر سطرين في المقال أعلاه
    جزء من دفعات الدعم المختلفةالتي تسلمها الاتحاد هي مبلغ مليونا دولار لوصوله للدور الحاسم من التصفيات. ولكن الموضوع الأهم هنا هو أن متخذي القرار عندنا لا يجيدون لعبة الحسابات والأرقام ويبدعون في الاستراتيجيات المتحفظة. يعني إذا علمنا أننا سنستلم مبلغ 12 مليون دولار من الاتحاد الدولي في حالة وصولنا لنهائيات كأس العالم، هل صرف مبلغ 250000 دولار لخوض 3 مباريات تجريبية مع أمريكيا أو كندا والثانية مع إيرلندا أو اسكتلنده والثالثة مع نيوزلنده. أليس هذا استثمار حقيقي نسبة المخاطرة فيه تساوي 250000 دولارأي 2% فقط من المبلغ المتوقع استلامه وهو 12 مليون دولار

  2. الدعم المالي
    يا اخي العزيز لكي نحصل على 12 مليون دولار يجب اولا ان نصل للنهائيات و لكي نصل للنهائيات علينا الفوز في المباريات القادمة حيث الاعداد الجيد لا يتوفر الا بالمال و هناك اقتراح صغير بان يتم اعادة الضريبة التي اقتطعة على علبة الدخان و تحويلها الى اتحاد الكرة و بذلك يتم توفير الدعم مجرد اقتراح

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock