آخر الأخبار الرياضةالرياضة

اتحاد الكرة يهدد بتطبيق اللوائح والأنظمة بوجه قرار التعليق

أندية المحترفين تجتمع في النادي الأهلي اليوم

خالد الخطاطبة

عمان – هدد اتحاد الكرة أندية المحترفين بتطبيق اللوائح والأنظمة للموسم الكروي 2020، إذ ما أصرت على تطبيق قرارها بتعليق المشاركة في نشاطات كرة القدم، حين وقع 11 ناديا باستثناء الرمثا من أندية المحترفين، بتعليق نشاطها الكروي في الاجتماع الذي عقد في نادي الجزيرة أول من أمس.
وخاطب اتحاد الكرة رسميا أندية المحترفين بكتاب حمل توقيع الأمين العام للاتحاد سمر نصار، والذي اشترط فيه على الأندية بالعدول عن قرار تعليق المشاركة في نشاطات كرة القدم، ولجميع الفئات الذي اتخذ مؤخرا، والالتزام بأجندة بطولات الاتحاد للموسم الحالي، ومن ثم الجلوس بعد العدول عن القرار على طاولة الحوار، لمناقشة مطالب الأندية، والخروج بتوصيات تحد من الصعوبات التي تواجه أندية المحترفين بشكل خاص، وباقي الدرجات بشكل عام، في حدود إمكانيات اتحاد الكرة-على حد تعبير نصار-.
على صعيد متصل، تداعت أندية المحترفين إلى الاجتماع اليوم، والذي يعقد عند الساعة الواحدة ظهرا في النادي الأهلي، والذي سيتم فيه التباحث في الكتاب الذي وصلها من اتحاد الكرة، ومناقشة آخر المستجدات والتطورات، واتخاذ قرارها النهائي حيال الموضوع ذاته في ظل مطالب اتحاد الكرة.
وجاء رد الاتحاد بعد تسلمه يوم أمس، كتابا رسميا من 11 ناديا من أندية المحترفين “باستثناء نادي الرمثا”، يؤكد اتفاقها على تعليق المشاركة في الدوري، حتى تنفيذ مطالبها، والتي من ابرزها رفع قيمة الدعم السنوي إلى 250 ألف دينار، وإعادة قيمة جوائز المسابقات المحلية إلى سابق عهدها، بعد قرار تخفيضها إلى النصف .
وأكدت أمين عام اتحاد الكرة سمر نصار في ردها على استفسارات “الغد”، تسلمها رسميا كتاب تعليق المشاركة، مجددة دعوتها إلى الحوار على طاولة واحدة لمناقشة المواضيع بشفافية، أملا في التوصل إلى حلول تصب في مصلحة الكرة الأردنية.
واعتبرت نصار أن قرار تعليق المشاركة ليس حلا للمشاكل، معتبرة في نفس الوقت أن اجتماع الأندية والتنسيق فيما بينها هو أمر ايجابي.
وأشارت نصار إلى أن الحل الأمثل يتمثل في جلوس جميع الأطراف على طاولة الحوار، لإطلاع الأندية على الكثير من التفاصيل التي لا يعرفها البعض، والتي تؤكد حرص الاتحاد على مصلحة الأندية، لافتة إلى وجود صعوبات تسببت في تأخير بعض الخطوات.
وأكدت الأمين العام أن الجميع يسير في نفس القارب، الأمر الذي يفرض التعاون والتشاور لما فيه المصلحة العامة، مبدية اعتزاز الاتحاد بالأندية ودورها في إثراء الكرة الأردنية، مجددة دعوتها إلى الحوار كحل أمثل. وكانت أندية المحترفين، أكدت أنها قامت بتسليم قرار التعليق بشكل رسمي لاتحاد الكرة، بانتظار رد الاتحاد الذي ستحدد الأندية على ضوئه الخطوة المقبلة. وتمنت الأندية على الاتحاد تنفيذ مطالبها، للخروج من هذه الأزمة، مؤكدة التمسك بموقفهم في تعليق المشاركة حتى تحقيق الهدف المنشود.
خيار تأجيل الدوري
وفي ردها على سؤال يتعلق بإمكانية تأجيل الدوري بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، أو إقامة المباريات بدون جمهور، شددت نصار على أن الاتحاد يسير في هذا الجانب وفق تعليمات وإجراءات وزارة الصحة، وأنه سيلتزم بما يصدر عن الوزارة.
وأشارت نصار إلى أن اتحاد الكرة سبق وأن اصدر بيانا، أوضح فيه التزامه بتعليمات وزارة الصحة، حرصا على الجماهير واللاعبين، ومشاركة في مكافحة فيروس كورونا.
الرمثا يوضح موقفه
أكد نادي الرمثا أنه يقف إلى جانب الأندية في مطالبها، خاصة المالية منها، لكنه لا يؤيد قرار تعليق المشاركة في الدوري. وأوضح الناطق الإعلامي لنادي الرمثا محمد أبو عاقولة، أن هناك مطالب محقه للأندية، ولا بد لاتحاد الكرة من تنفيذها، معتبرا أن قرار التعليق لم يكن موفقا وهو قرار يعارضه الرمثا وفق رؤيته. وجدد الناطق الإعلامي تأكيده على أن لاعبيه سيتوجهون يوم غد إلى ستاد الحسن، لملاقاة فريق الأهلي ضمن منافسات دوري المحترفين في اسبوعه الثاني وفق ما هو مقرر سابقا، إلا في حال صدور قرار رسمي من الاتحاد بشأن ترحيل المباريات أو تأجيلها لإسباب أخرى.
اجتماع منتظر لأندية الأولى والثانية
تداعت أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، وعدد من أندية الدرجة الثانية، لعقد إجتماع مهم يوم السبت المقبل، في مقر نادي اتحاد الرمثا، لمناقشة سبل الضغط على اتحاد كرة القدم، لصرف مخصصات الأندية المالية المتأخرة، ومسألة ريع المباريات، وغيرها من الأمور العالقة. واتفقت الأندية على عقد الاجتماع في مقر نادي اتحاد الرمثا، للضغط على اتحاد الكرة، وبالتالي تحصيل الحقوق خاصة المالية منها.
وشهدت المشاورات يوم أمس مناداة البعض بضرورة عقد الاجتماع للتشاور، ولكن من دون اتخاذ خطوات تصعيدية، فيما نادى البعض الأخر بضرورة التكاتف للضغط على اتحاد الكرة كما فعلت أندية المحترفين، وبالتالي وضع الاتحاد في موقف محرج، وإجباره على التعاطي مع طلبات الأندية المشروعة.
واعتبرت أندية الدرجة الأولى أن كرة الثلج تتدحرج وتكبر يوما بعد يوم، وهو الأمر الذي يفرض على اتحاد الكرة اتخاذ تدابير عملية لاعادة الأمور إلى نصابها.
يشار إلى أن رؤساء في أندية الدرجة الأولى، يحاولون الاتصال مع نظرائهم في أندية أخرى، لاقناعهم بضرورة التهدئة، والتركيز خلال الاجتماع على ايصال المطالب للاتحاد دون تصعيد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock