;
آخر الأخبارالغد الاردني

اتفاقية لإطلاق أولمبياد اللغة الإنجليزية العالمي للجامعات

وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلةً بوزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس اتفاقية مع شركة ماسة للاختبارات الدولية “أولمبياد اللغة الإنجليزية للجامعات” ممثلة بالدكتور ماجد صالح ناجي حمد.

وشركة ماسة هي شركة خاصة لا تهدف إلى تحقيق الربح، مسجلة وفقاً للقوانين السارية المفعول في المملكة الأردنية الهاشمية، وتهدف إلى الإسهام المباشر وغير المباشر في النهوض بمستوى اللغة الإنجليزية على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية وأن تصبح المملكة منارةً لاستضافة دول العالم، وذلك من خلال كل ما هو مميز وبمعايير عالمية.

جاء ذلك حرصاً من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على بناء الشراكات محلياً ودولياً لتحقيق التنمية المستدامة وتطوير منظومة متكاملة للتعليم، وانطلاقاً من مهام الوزارة التي حُددت بموجب قانون التعليم العالي رقم (17) لسنة 2018 وتعديلاته، ورؤيته نحو نموذج تعليم عالي جاذب ومتميز على مستوى المنطقة يُحاكي الممارسات العالمية الرائدة لتحقيق رسالته في تجويد منظومة خدمات التعليم العالي ضمن إطار الجودة والتنافسية.

ويعتبر أولمبياد اللغة الإنجليزية العالمي للجامعات فعالية تعليمية تتنافس فيها الفرق من مختلف المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة من كافة أنحاء العالم لفئة الجامعات، حيث سيعمل ضمن الأولمبياد مئات الأشخاص من لجان العمل والحكام واللجان الإشرافية وبشكل تطوعي، وتتم رعايته من خلال مجموعة كبيرة من الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة، كما تعقد فعالياته في شهر أيلول/ سبتمبر وتشرين الأول/ أكتوبر من كل عام، وذلك بتجمع الفرق المشاركة من الأردن وجميع دول العالم من الجامعات الحكومية والخاصة.

وسيتم الإعلان عن عنوان الأولمبياد بشكل سنوي، وكذلك معايير التحكيم، ومحاور الأولمبياد ليتم التدريب عليها من قبل الفرق المشاركة من خلال المدربين أو المشرفين، والتي تعنى بقياس مهارات استخدام اللغة الإنجليزية بشكل عام (عمل مسرحي- خدمة مجتمع- عمل جماعي- مشروع- واختبارات اللغة) دون التطرق للمواد الدراسية.

كما يهدف الأولمبياد إلى زيادة المخزون اللغوي للمشاركين وتعزيز استخدام النظريات الحديثة في تعلم اللغة الإنجليزية، وتزويدهم بالمهارات اللازمة للبحث عن مصادر غير تقليدية لتعلم اللغة، وإكسابهم مهارات الاتصال والعمل الجماعي ضمن الفريق، ومهارات الريادة الرقمية وبناء القدرات الإبداعية، واستغلال المصادر المتاحة ضمن البيئة المحلية لتعلم اللغة الإنجليزية، كما يهدف إلى صناعة القادة والمهارات القيادية والقدرة على التفكير الناقد، إضافةً إلى تقديم فرصة مميزة لتبادل الخبرات والصداقات بين المشاركين.

وحضر توقيع الاتفاقية عدد من منظمي الأولمبياد إضافةً إلى السيد مهند الخطيب المستشار الإعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، والناطق الإعلامي باسم الوزارة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock