الكرك

اتفاق بتعويض خسائر تجار القطرانة يعيد استئناف العمل بمشروع مياه الديسي

هشال العضايلة

الكرك – أفضى اتفاق بين الشركة المنفذة لمشروع جر مياه الديسي في بلدة القطرانة شرقي الكرك ووزارة المياه مع تجار وسكان معتصمين من البلدة يقضي بتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم جراء أعمال الحفر، الى استئناف العمل بالمشروع بعد توقف دام شهرين بسبب احتجاجات شعبية منعت الشركة المنفذة للمشروع من الاستمرار في العمل.
وقد استأنفت فرق الحفر العمل أول من أمس على طول المنطقة المحاذية للطريق الصحراوي بوسط البلدة، بعد إزالة الأهالي والتجار خيمة الاعتصام التي كانوا قد نصبوها قبل شهرين للاحتجاج على حفريات المشروع في البلدة.
وكان العمل في مشروع جر مياه الديسي في منطقة القطرانة قد توقف بسبب منع المواطنين والتجار في المنطقة، كوادر الشركة المنفذة العمل بالمشروع بالقوة. 
ومنع أصحاب محلات تجارية وسكان في المنطقة طواقم العمل في الشركة من تنفيذ المشروع إلى حين قيام الجهات الرسمية في وزارة المياه بصرف تعويضات عن الأضرار التي لحقت بهم، وفقا للعديد من السكان والتجار.وأكد متصرف لواء القطرانة حسين الحديد أن العمل بالمشروع استؤنف بشكل كامل، بعد موافقة السكان القاطنين بالقرب من خط الأنابيب والتجار على قرارات وتنسيبات اللجنة التي شكلت لوضع حل لمشكلة تعويضات الأهالي والتجار.  وبين أن اللجنة الرسمية التي  شكلت لبحث مطالب المواطنين والتجار الذين منعوا من العمل بالمشروع، أقرت تعويض شهر من العمل لكل تاجر مواطن عن الأضرار التي لحقت بهم، لافتا الى أن الأهالي والتجار كانوا يطالبون بتعويضات ثلاثة أشهر.   
وأكد المواطن أمجد الحجايا من سكان بلدة القطرانة أن الأهالي أوقفوا الاعتصام وسمحوا بمواصلة الحفريات بالمشروع في وسط البلدة، بعد التوصل الى اتفاق مع الجهات الرسمية، مشيرا الى أن الأهالي والتجار قدموا المصلحة الوطنية على المصالح الخاصة بهم بسبب أهمية المشروع  للوطن.
وأكد مصدر في إدارة الشركة المنفذة للمشروع أن الشركة قدمت مذكرة احتجاج للجهات الرسمية على خلفية تواصل منع الأهالي للمشروع وتحميل الشركة لخسائر كبيرة نتيجة التوقف عن العمل. 
يذكر أن 80 تاجرا وصاحب عقار من سكان بلدة القطرانة قدموا شكاوى قبل شهرين، بخصوص مرور خط أنابيب الديسي من أمام محالهم، ما يؤدّي إلى توقف العمل في محالهم بسبب الحفر العميقة، وعدم قدرة المتسوقين على الدخول للمحال التجارية الواقعة على طول الطريق الصحراوي المار بوسط البلدة.

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock