العرب والعالمدولي

احتجاجات ليلية وإضرابات تشل معظم مدن إيران

دبي- تتواصل الاحتجاجات في إيران على خلفية مقتل الفتاة الكردية مهسا أميني في مخفر لشرطة الآداب بطهران قبل أكثر من شهرين، فقد شهدت عدة مناطق في طهران مظاهرات ليلية، ردد خلالها المحتجون شعارات ضد رموز النظام وفي مقدمتهم المرشد علي خامنئي.
كما شهدت سنندج عاصمة كردستان في الغرب والأهواز في الجنوب الغربي، ومشهد عاصمة محافظة خراسان رضوي في الشمال الشرقي وبابلسر في محافظة مازندران في الشمال، تجمعات احتجاجية، وترديد شعارات ليلية، وحرق دمى لرموز النظام.
استمرار الاحتجاجات
في طهران، واصلت مجموعة من أهالي حي أكباتان غرب العاصمة احتجاجاتهم المناهضة للحكومة بالتجمع في هذا الحي الكبير.
كما احتج سكان أكباتان على العنف المفرط الذي مارسته قوات الأمن والحرس الثوري في قمع الشعب في المدن الكردية في كردستان وكرمانشاه وأذربيجان الغربية، وهتفوا “الموت للدكتاتور” و”كردستان ليست وحدها، إيران تدعمها”.
بينما في حي تشيتغر، واصل المحتجون تجمعاتهم الليلية بتشكيل مساء الاثنين، ورددوا هتافات “الموت للديكتاتور” و”الموت للحرس الثوري” و”الموت للباسيج” و”الموت لخامنئي”.
من غرب العاصمة الإيرانية إلى شرقها حيث حي نارمك، تظاهر مواطنون محتجون عبر تجمعات في الشوارع مساء الاثنين في ساحة “هفت حوض”، مرددين شعار “الموت للدكتاتور”، كما شهدت أحياء نارمك وطهرانبارس وبيامبر أيضا ترديد شعارات من خلف النوافذ وفي الشرفات وفوق السطوح .
وشهدت سائر المدن الإيرانية أيضا مظاهرات وإضرابات، ففي غرب إيران كانت مدينة سنندج، عاصمة محافظة كردستان مسرحا للاحتجاجات الليلية في الشوارع مساء الاثنين رغم الانتشار الواسع لقوات الأمن في المدينة، حيث أضرم المتظاهرون النيران في الشوارع فأغلقوها وخاصة في “ساحة النبوة”، واستمرت التجمعات حتى ساعات متأخرة من الليل وأقام المتظاهرون حواجز ورددوا شعارات مناهضة للنظام الإيراني.
وفي مدينة الأهواز في جنوب غربي إيران، أضرم عدد من الشبان المحتجين، النار في تمثال كبير لمؤسس النظام الديني والمرشد الأول له “روح الله خميني”، بالقرب من الحوزة الدينية الحكومية في هذه المدينة.
ومن الأهواز في الجنوب الغربي عند شواطئ الخليج العربي إلى الشمال عند شواطئ بحر قزوين، فقد شهدت مدينة “بابُلسَر” في محافظة مازندران، احتجاجات وأشعل من المتظاهرين النار في لافتة تحتوي على دعاية حكومية بمناسبة “أسبوع الباسيج” في هذه المدينة.
إضراب سائقي الشاحنات
فقد انضم المزيد من سائقي الشاحنات إلى الاحتجاجات فأضربوا عن العمل في العديد من المدن، بما في ذلك أصفهان وشيراز وكاشان وبندر عباس وقزوين وشاه رضا وسلفج ان وكرمانشاه، وتوقفوا بذلك عن نقل البضائع والسلع، معلنين بذلك دعمهم للاحتجاجات المستمرة والاعتصامات والإضرابات العامة.
وواصل طلاب عدد من الكليات والمدارس الثانوية في مدن مختلفة مسيرات وتجمعات احتجاجية ورددوا شعارات ضد رموز النظام وطالبوا بإطلاق سراح السجناء وخاصة زملاءهم المعتقلين.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock