آخر الأخبارالغد الاردني

احتفالات بالمحافظات: الاستقلال محطة مضيئة في تاريخ الوطن

محافظات – عمت الاحتفالات الوطنية بذكرى يوم الاستقلال الـ76 أرجاء محافظات المملكة أمس، وعبر المواطنون خلالها عن سعادتهم بهذه الذكرى التي تعيد إليهم أمجاد الماضي، في حاضر تجلت فيه قدرات الاردنيين على بناء وطنهم بسواعدهم وأرواحهم في ظل القيادة الهاشمية المستمرة للبلاد، توجها جلالة الملك عبدالله الثاني بتعزيز مكانة الاردن في العالم، والنهوض بها في مختلف المجالات.
ففي الكرك، اكدت فاعليات حقوقية ان الاستقلال اسهم بتجذير الحرية وابراز الذات الوطنية والهوية القومية التي تعد ثمرة لكفاح الشعب الاردني بقيادة الهاشميين، من اجل التحرر والاستقلال وبناء دولة المؤسسات على اسس ديمقراطية، تصون وتحمي منجز الاستقلال وتبنى عليه نهضة شاملة بمختلف المجالات.
عميد كلية الحقوق بجامعة مؤتة الدكتور أسيد الذنيبات، قال إن اكبر ثمرة لكفاح الاردنيين ضد الانتداب البريطاني، هي التوصل لاعادة النظر بمنظومته التشريعية، وفي سلم هرمها الدستور ليواكب التطورات السياسية والاجتماعية وتحديد هوية الدولة المستقبلية.
واكد حرص القيادة الهاشمية على مواكبة مسيرة التحديث والبناء التشريعي، والتي تمثل باللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية والتشريعية، وما نتج عنها من اعمال اقرها مجلس الأمة، باجراء تعديلات شاملة على الدستور ووضع قانون جديد للانتخابات والاحزاب السياسية وقانون للادارة المحلية.
المحاضر غير المتفرغ بحقوق مؤتة الدكتور ضامن المعايطة، أكد أن انجازات الاستقلال كبيرة وطنيا ومحليا وقوميا بالمشاركة الفاعلة للاردن في العمل على تأسيس جامعة الدول العربية كنواة للوحدة العربية والمشاركة في الحروب العربية مع اسرائيل واقامة الوحدة مع الضفة الغربية.
وواصل الاردن بناء المؤسسات الوطنية على اسس دستورية ليتمكن من انهاء وجود الانتداب بالكامل بقرار تعريب قيادة الجيش العربي وانهاء معاهدة الانتداب واجراء مراجعات دستورية شاملة كما جاء بدستور 1952 الشامل والديمقراطي والعصري وما تبعه من نهضة شاملة.
واضاف ان القيادة الهاشمية كانت وما تزال، اكثر حرصا على تعميق معاني وقيم الاستقلال بالشعور والوجدان الوطني عبر تراكم الانجازات والبناء عليها، حتى اصبح الاردن نموذجا في المنطقة بالامن والامان والاستقرار والعمل المؤسسي والانتماء القومي والانفتاح على شعوب ودول العالم.
كما نظمت احتفالات رسمية وشعبية في ساحة قلعة الكرك، وقال محافظ الكرك محمد الفايز إن الاستقلال يشكل محطة تاريخية مهمة في تاريخ الدولة الأردنية، لأنه إنجاز مضمخ بالدم والتضحية بقيادة الهاشميين.
نائب رئيس مجلس المحافظة مجاهد القروم، عبر عن اعتزازه بالدور الكبير للهاشميين، بتحقيق الأمن والازدهار حتى أصبح الأردن نموذجا بالمنطقة.
كما أكدت فاعليات شبابية وثقافية ومواطنون أهمية التلاحم الوطني والشعبي حول القيادة الهاشمية صانعة الاستقرار والتقدم والنهوض في مختلف القطاعات.
وفي البترا، تضمنت الاحتفالات، التي نظمتها مديرية شباب البترا، بالتعاون مع مدرسة جلواخ الأساسية، ومركزي شابات البترا وشباب وشابات الطيبة فقرات فنية وعروضا مسرحية.
وأشار مدير مديرية شباب البترا، الدكتور خلدون الصعوب، إلى حرص الهاشميين على دعم الشباب، لافتا إلى أهم الإنجازات الشبابية لهذا العام، وهو توقيع إقرار جائزة ولي العهد للشباب التي تقع تحت مسؤولية وزارة الشباب.
ولفت إلى أنه تم البدء بإنشاء مدن رياضية وشبابية بإيعاز من جلالة الملك، والذي أكد على دعم الشباب في الأوراق النقاشية التي طرحها جلالته.
وقال رئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا بالإنابة، الدكتور زياد السعيدات، إن مدينة البترا وبكافة تجمعاتها الـ6 احتفلت بعيد الاستقلال، بشعور من الفخر والاعتزاز، كما شاركت في الاحتفالية التي نظمت في محافظة معان
مديرة تربية لواء البترا، قالت إن المديرية أطلقت مبادرة” آثارنا احفظ جمالها” خلال احتفال أقيم في مدرسة المدينة الوردية الأساسية المختلطة بهذه المناسبة.
وتزينت شوارع اللواء وميادينه ومباني سلطة إقليم البترا التنموي السياحي ومتحف بترا ومركز زوار البترا والمؤسسات العامة، بالأعلام الأردنية والملصقات التي تحمل شعار عيد الاستقلال.
وتُقيم السلطة، اليوم احتفالية بالاستقلال، بالتعاون مع مديرية شباب لواء البترا ومديرية تربية وتعليم البترا ومبادرة النشامى احتفالية في السوق التجاري بوسط مدينة وادي موسى، تشتمل على فعاليات فلكلورية لطلبة مدارسة، ورسم على الوجه وآخر بالحناء ومسابقات متنوعة.
كما احتفلت مدارس لواء البترا، بالمناسبة، بعروض فلكلورية، وزينت المدارس بالأعلام، ففي مدرسة عين امون الأساسية المختلطة وزعت الأعلام على الطلبة والمارة بمشاركة الشرطة المجتمعية، كما زينت مدرسة الخنساء الأساسية المختلطة المدرسة وجرى إحياء فعاليات تضمنت قصائد وطنية وعروضا مسرحية فلكورية.
وبهذه المناسبة، كرمت مدرسة بيضا الأساسية المختلطة الطلبة المتميزين، كما كرمت مدرسة الطيبة الأساسية للبنين، بمشاركة قسم النشاطات في تربية البترا، الطلبة المتميزين والهيئة الإدارية على الجهود المبذولة خلال العام.
وكرمت مدرسة عاصم بن ثابت الأساسية للبنين المعلمين، وجرى عرض أنشطة وطنية، كما احتفلت مدرسة فاطمة الزهراء الأساسية بمشاركة الطلبة، وقدمت فيها عروضا وفقرات فلكورية وطنية، وشاركت مدرسة حي حمدون الأساسية في سلسلة احتفالات أقامتها مدارس اللواء بهذه المناسبة.
وجابت وسط مدينة العقبة، مسيرة مركبات احتفاء بالمناسبة، حمل فيها المشاركون الأعلام الأردنية، وصور جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين، وشعار الاستقلال.
وبدأت المسيرة، من أمام نادي الأمير راشد بالعقبة حتى مبنى المحافظة، تهزج بالأغاني الوطنية، بمشاركة الفاعليات الشعبية والرسمية بالمحافظة التي عبرت عن اعتزازها بهذا اليوم الذي كان يوما مفصليا وتاريخيا للأردن.
كما نفذت طائرات الصقور الملكية، احتفاء بهذه المناسبة العزيزة على الأردنيين، حركات جوية استعراضية نالت إعجاب الزوار المحليين والأجانب وسكان العقبة.
وقال محافظ العقبة الرفايعة، نحتفل اليوم بعيد الاستقلال الـ 76 للأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة التي أرست دعائم الحكم منذ أكثر من مائة عام، وحققت الإنجازات المتراكمة حتى أصبح الأردن وطن الأمن والاستقرار، وأنموذجا يحتذى على مستوى المنطقة العربية.
وأكد نائب رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة حمزة الحاج حسن، اعتزاز كوادر السلطة بالقيادة الحكيمة التي جعلت من الأردن الوطن الأمثل في احترام حقوق الإنسان وتوفير العيش الكريم لأبنائه.
وأشار رئيس مجلس محافظة العقبة عماد عمرو، إلى أن هذا اليوم يعتز ويفتخر به كل الأردنيين، مؤكدا أن الأردن سيبقى شامخا بتكاتف شعبه وقيادته الحكيمة وأجهزته الأمنية التي تعمل ليل نهار من أجل الذود عن حدود الأردن وحفظه من كل المتربصين به.
كما احتفلت محافظة مادبا بالمناسبة، وقال محافظها نايف الهدايات إن الإنجازات تحققت بعد رحلة طويلة من التضحية والفداء لنيل الاستقلال، مهنئا جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده والشعب بهذه المناسبة العظيمة التي تستحق الاحتفال لما تمثله من انعطافة مهمة في تاريخ الوطن والأمة.
وعبر مواطنون في مادبا عن فرحتهم بالمناسبة التي ترمز إلى التضحيات والعطاء والبناء على ما بناه الأوائل من الآباء والأجداد الذين ناضلوا لتحقيقه.
واشتمل الاحتفال على عروض موسيقية ومسرحية وفلكورية، وعرض للطائرات f16، وفقرات فنية لفرقة جرش، وسحب على الجوائز. وحضر الاحتفال رؤساء البلديات ومديري الدوائر والأجهزة الأمنية وشيوخ العشائر والوجهاء والمواطنين.
وفي معان، احتفلت فاعليات رسمية وشعبية في المحافظة بالمناسبة، بحضور محافظها الدكتور فراس الفاعور ومدير شرطتها العميد عمر المعايطة وممثلي الأجهزة الرسمية والأمنية، ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وشيوخ ووجهاء محافظة معان وباديتها، إلى جانب أبناء المجتمعات المحلية في معان والشوبك والبترا والبادية الجنوبية.
وعبر المشاركون في الاحتفال عن اعتزازهم وفخرهم بهذه المناسبة التي تشكل إحدى المحطات التاريخية المهمة في تاريخ الأردن الحديث، مؤكدين دور الهاشميين في إحراز الاستقلال الوطني واستكمال مشروع بناء الدولة الأردنية في مختلف مراحلها.
كما عبروا عن فخرهم بالقوات المسلحة الأردنية درع الوطن وحصنه الحصين، والتي حققت الأمن والاستقرار لهذا الوطن عبر مسيرة تخللتها تحديات كثيرة منذ تأسيس المملكة ولغاية دخولها في المئوية الثانية.
وكانت مسيرة من المركبات المزينة بالعلم الأردني والصور المعبرة عن مناسبة الاستقلال والانتماء للوطن والقائد؛ جالت في شوارع المدينة متجهة إلى موقع الاحتفال الذي أقيم في مجمع الأميرة هيا الرياضي.
وشهد الاحتفال مشاركة واسعة من المواطنين، حيث تضمن موقع الاحتفال فعاليات وأنشطة ترفيهية وجوائز خصصت للأطفال، كما قدمت هدايا للأطفال المشاركين وعائلاتهم.
وعبر الأطفال عن فرحتهم بهذا العرس الوطني وما تخلله من عروض لطائرات F16 التي زينت سماء معان وسط هتافات وطنية أطلقها الأطفال والحضور، كما تخلل الاحتفال فعالية للرسم على الوجوه وبازار خيري شارك فيه عدد من الجمعيات الخيرية والأفراد، كما قدمت عروض مسرحية هادفة وفقرات فنية متنوعة وفقرات موسيقية حماسية.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock