آخر الأخبار الرياضةالرياضة

احتمال الغاء دوري المحترفين يعود للواجهة

بلال الغلاييني

عمان – عادت قضية الغاء دوري المحترفين إلى الواجهة من جديد، خصوصا بعد التطورات التي حصلت في الأيام الماضية، عقب اصابة 8 من فريق الفيصلي بفيروس كورونا، وما تبع ذلك من قرارات لاتحاد الكرة تضمنت تعليق دوري المحترفين لمدة 14 يوما، وتعليق البطولات الأخرى، والنشاطات الإدارية، إلى جانب ايقاف تدريبات الأندية.
وخلال اليومين الماضيين ظهر احتمال الغاء الدوري من خلال مشاورات بين مجموعة من رؤساء الأندية، الذين شددوا على أهمية المرحلة المقبلة في ظل تفشي الفيروس في الوسط الرياضي وتحديدا في دوري المحترفين، موضحين أن قرار استئناف الدوري سيكون له تأثير كبير على الكثير من الأندية، موضحين أن اصابة 6 لاعبين من فريق الفيصلي سينعكس سلبا على مسيرة الدوري، في ظل الإجراءات الصحية التي تتبعها وزارة الصحة والجهات المعنية في مثل هذه الحالات.
واكد رؤساء الأندية ان الضائقة المالية التي تعانيها الأندية منذ فترة وتحديدا قبل انطلاق منافسات الدوري زادت من المعاناة، وما ترتب عليها من التزامات تجاه اللاعبين رغم فترة التوقف الطويلة، معتبرين أن قرار الغاء الدوري في الوقت الحالي فيه مصلحة للجميع.
وعلى الجهة المقابلة، فإن هناك مجموعة أخرى من الأندية تطالب باستكمال منافسات الدوري وضمن الإجراءات المتخذة حاليا، معتبرين أن قرار الاستكمال له جوانب ايجابية كثيرة، وتخدم الفرق التي يوجد لديها استحقاقات خارجية، عوضا عن التزامها بعقود مع اللاعبين، وما انفقته من أموال في الفترة الماضية.
وطالب رؤساء الأندية اتحاد الكرة الكشف عن الدعم المالي الذي وصل اخيرا، وتحديدا من الاتحادين الدولي والآسيوي، موضحين أن دوري المحترفين يعد الواجهة الرئيسة لكرة القدم الأردنية، والأندية المشاركة فيها لها تاريخها الطويل، ومن واجب الاتحاد دعم جميع الأندية للتخفيف عنها خصوصا في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر به الأندية.
كما طالب رؤساء الأندية الاتحاد باعادة النظر بالكشف الخاص باللاعبين في المباراة، مشددين على أن بقاء الكشف كما هو حاليا “18 لاعبا” يزيد من المشاكل الفنية، في الوقت الذي اكدوا فيه رفع عدد اللاعبين في الكشف إلى 23 لاعبا، خصوصا أن تعليمات الاتحاد الدولي سمحت بذلك، في ظل الظروف القاهرة وغير الطبيعية التي تمر بها الرياضة في العالم أجمع.
وعلمت “الغد” أن فترة تعليق منافسات دوري المحترفين ستمتد اكثر، في ظل الوضع الوبائي العام الذي تشهده المملكة في الفترة الحالية من تزايد في عدد الإصابات في مختلف انحاء المملكة، حيث ان الإجراءات التي تتبعها وزارة الصحة في التعامل مع المصابين بفيروس كورونا، تأخذ وقتا طويلا سواء في اقسام العزل في المستشفيات أو في المنازل.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock