أخبار محلية

اختتام مشروع ” مساحات آمنة ” بمؤسسة نهر الأردن

عمان – انتهت مؤسسة نهر الأردن أمس من تنفيذ مشروع ” مساحات آمنة ” والممول من منظمة “ريسكاتي” واستهدف الأطفال الأردنيين والسوريين في مناطق قصبة مادبا ومليح.
وهدف المشروع إلى توفير مساحات آمنة للأطفال السوريين والأردنيين في محافظة مادبا ورفع مستوى وعي المجتمع المحلي حول مفهوم حماية الطفل من خلال انشاء وتوفير مساحات امنة داخل جمعيتين هما (جمعية نبض الحياة، وجمعية مليح).
كما استهدف استقطاب الأطفال واشراكهم داخل المساحات الآمنة وتدريب وتأهيل العاملين داخل الجمعيات في مجال حماية الطفل وتنفيذ مخيمات شبابية تستهدف الشباب وتزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة في مجال العمل الجماعي وتخطيط المبادرات المجتمعية كذلك استهداف اليافعين من خلال جلسات التوعية لتعزيز مشاركتهم في مجتمعاتهم من خلال تصميم وتنفيذ 18 مبادرة مجتمعية في مجال الحماية.
واعرب ممثلو الجمعيات خلال حفل اختتام المشروع في المؤسسة عن شكرهم وتقديرهم للمؤسسة ومنظمة ريسكاتي على تنفيذ المشروع الذي ساهم في بناء ورعاية الاطفال واليافعين في المناطق التي استهدفها المشروع.
واكدت مديرة التدريب والاستشارات في المؤسسة يمنى ابو حسان أهمية الشراكة بين المؤسسة والجمعيات كون الجمعيات هي الشريك الرئيس في تنفيذ المبادرات والمشاريع والبرامج التنموية التي تخدم المجتمع.
واشار المنسق العام للتعاون الاسباني في الوكالة الاسبانية للتنمية في عمان فسينتي اورتيغا الى دور الاردن الريادي في استضافة اللاجئين السوريين وما يتحمله من اعباء جراء ذلك، مثمنا دور المؤسسة في انجاح المشروع الذي عمل على توفير المساحات الآمنة للأطفال السوريين والأردنيين.
يشار إلى انه استفاد من انشطة المشروع 1300 طفل أردني وسوري من كلا
الجنسين.-(بترا) 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock