إربد

اربد:حلقة نقاشية عن قانون الأحوال الشخصية

 إربد – نظم اتحاد المرآة الأردنية فرع إربد أمس الاثنين حلقة نقاشية عن قانون الأحوال الشخصية، ضمن احتفالات المملكة والعالم العربي بيوم المرأة العالمي.
وتحدثت المحامية منار النظامي عن تسلسل الحضانة للأطفال بعد إنفصال الزوجين، مبينة انها تكون للأم ثم تنتقل للجدة (أم الأم) ثم للأب، وبحسب التعديلات التي طرأت على القانون فإن الحضانة تكون محصورة بين الأب والأم فقط وبحسب ظرف كل قضية وعلى القاضي أن يتحرى مصلحة الأطفال أولا في هذه المسألة.
واشارت الى سن الحضانة كان للذكر حتى 9 سنوات وللأنثى 11 سنة، فأصبحت بالقانون الجديد 15 سنة للذكر والانثى كون الطفل بالغا حكما فيخير إما بالبقاء مع والدته حتى سن 18 أو تنتقل الحضانة للأب وبحسب مايراه القاضي مناسبا للطفل.
وقالت أن القانون كان اسقط نفقة البنت عن الأب عند سن البلوغ إذا امتنعت عن الإنتقال للعيش معه بينما القانون الجديد أعطى للأنثى حقها في أن ينفق عليها الأب بعد سن البلوغ حتى لو امتنعت عن الانتقال للعيش معه.
وبينت ان الأم هي من كانت تطالب الأب بالنفقة على الأطفال من خلال دعوى ترفعها، وتبقى نفقة الأطفال على الأب حتى سن البلوغ وبعدها يقوم الأبن برفع الدعوى على الأب إلا أن القانون الجديد ابقى الأم هي من تطالب بالنفقة على الأولاد بعد سن البلوغ. وفي نهاية الحلقة التي حضرها حشد من سيدات المحافظة، تم عرض العديد من الحالات التي تحدثت عنها المشاركات، واجابت المحامية النظامي على أسئلة واستفسارات الحضور. -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock