إربدمحافظات

اربد: اغلاق صالات المطاعم لاسبوعين يهدد ارزاق 6 الاف عامل

احمد التميمي

اربد – يهدد اغلاق صالات المطاعم والحلويات في اربد استجابة للقرارات الحكومية، العديد منها بالإغلاق وتسريح عمالها، بعدما شرع عدد من أصحابها بإعطاء جزء من العمال إجازات لمدة أسبوعين، سيما ان اغلب هذه المطاعم لا تملك خدمة التوصيل المنزلي.
وكانت الحكومة قررت الاسبوع الماضي، اغلاق صالات المطاعم والحلويات لمدة اسبوعين والاكتفاء بالتوصيل الى المنازل، أو المناولة، للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقررت بعض المطاعم والحلويات الإغلاق بشكل مؤقت لمدة أسبوعين تجنبا لخسائر محتملة، نظرا لحالة الركود التي تشهدها الأسواق اصلا منذ بداية الجائحة.
وشكا أصحاب مطاعم وحلويات من خلو محالهم من الزبائن خلال اليومين الماضيين، وتراجع المبيعات لأكثر من 80 %، بعد قرار إغلاق الصالات لمدة أسبوعين.
وقال حسام صبحي أمين صاحب محل حلويات، ان الوضع يزداد سوءا في ظل حالة الركود التي باتت تشهدها مطاعم الحلويات، بعد قرار إغلاق الصالات.
وأشار إلى أن معظم المحال تعتمد في مبيعاتها على الخدمة داخل الصالات، مشيرا إلى أن هذا القرار سيؤدي إلى تسريح مئات العمال لفترة أسبوعين، وخصوصا العاملين في مجال تقديم الخدمة في الصالات.
وقال محمد الفوال ان المطاعم الشعبية تعتمد بشكل رئيس على تقديم الخدمة في الصالات وأمام المحال، مؤكدا أن إغلاق الصالات سيؤدي حتما إلى إغلاق تلك المطاعم الشعبية المنتشرة في أنحاء مختلفة في المدينة.
وأشار إلى أن العمال الذين يقدمون الخدمة للزبائن في الصالات أصبح لا داعي لهم خلال الأسبوعين المقبلين نظرا لعدم توفر الخدمة في الصالات.
وأكد أن المطاعم ومنذ بدء جائحة كورونا قبل 6 شهور، عانت الإغلاق ليأتي قرار آخر بإغلاق الصالات لمدة أسبوعين مما سيزيد من معاناة أصحاب تلك المحال.
وقال نقيب أصحاب المطاعم والحلويات في الشمال عماد المحمود، ان المطاعم والحلويات لم تسترد عافيتها بعد الإغلاق الذي تم منذ شهور وتسببت بخسائر كبيرة لأصحاب تلك المطاعم ليأتي قرار إغلاق الصالات لمدة أسبوعين.
وأشار إلى أن هناك أكثر من ألفي منشأة في مدينة اربد ما بين مطاعم وحلويات يعمل فيها زهاء 12 ألف عامل نصفهم مهدد بالتوقف عن العمل طيلة الأسبوعين المقبلين.
ولفت إلى أن العديد من المحال خلال الأسبوعين ستغلق أبوابها، للتخفيف من الالتزامات المترتبة عليها من الكهرباء والمياه وأجور العمالة وغيرها.
وأكد المحمود أن العديد من المطاعم والحلويات تعتمد في مبيعاتها على جلوس المواطنين في الصالات التابعة لها، مؤكدا انه لا يعقل أن يتم شراء وجبة طعام والذهاب بها إلى المنزل من اجل تناولها.
ولفت إلى أن العديد من المطاعم والحلويات خلت في اليوم الأول من تطبيق قرار المنع من الزبائن، مما تسبب بتراجع حركة المبيعات إلى أكثر من 90 %.
وأكد المحمود انه طيلة الأشهر الماضية لم تشهد المطاعم والحلويات أي حالة اكتظاظ نظرا لحالة الركود وتراجع الحركة لأكثر من 60 %، إضافة إلى الالتزام المطاعم بالتباعد الجسدي بين الطاولات.
وأوضح أن قرار وقف الزبائن في الصالات سيزيد من معاناة أصحاب المحال في ظل ما ترتب عليهم من التزامات مالية كبيرة للضمان الاجتماعي والكهرباء وأجور المحال وغيرها.
وقال ان قرار وقف العمل بالصالات لم يوازه اي قرارات حكومية بتأجيل القروض وتقديم منح قروض للمتعثرين بفوائد بنكية مخفضة ولا تأجيل المستحقات المترتبة للضمان والمستأجرين وغيرها.
ولفت إلى أن قرار وقف العمل بالصالات لمدة أسبوعين هو “القشة التي قصمت ظهر البعير” في ظل ما تعانيه المطاعم من أوضاع مأساوية صعبة.
وأشار إلى أن نظام البيع بالمناولة أو التوصيل للمنازل غير مجد في اربد، مؤكدا أن المواطنين والمتسوقين يفضلون الذهاب إلى المطاعم والحلويات من اجل تناول الطعام.
وأكد المحمود انه كان الأجدر بالحكومة الجلوس مع ممثلي قطاع الحلويات والمطاعم، قبل اتخاذ مثل هذه قرارات التي من شأنها تدمير قطاع المطاعم والحلويات.
ولفت المحمود، إلى أن العديد من المطاعم أغلقت خلال الشهور الماضية، جراء حالة الركود التي تشهدها الأسواق، الأمر الذي يستوجب إعادة النظر بقرار إغلاق الصالات خشية من إغلاق مزيد من المطاعم.
وقال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة ان معظم محال المطاعم والحلويات تعتمد في مبيعاتها على زبائنها داخل الصالات.
ولفت الشوحة إلى أن قرار إغلاق الصالات لمدة أسبوعين سيتسبب بتراجع المبيعات وتسريح العمال الذين يعملون على تقديم الخدمات داخل تلك الصالات.
وأكد أن معظم المطاعم والحلويات ملتزمة بالاشتراطات الصحية وارتداء الكمامات، ولم تسجل هناك أي إصابة بفيروس كورونا داخل المطاعم في محافظة اربد.
وأوضح الشوحة أن فرق الرقابة في محافظة اربد تقوم باستمرار بجولات على تلك المطاعم ومحال الحلويات ولم تسجل أي مخالفات تذكر جراء التزامها بكل الاشتراطات الصحية وتوفير المعقمات.
وقال نائب رئيس غرفة تجارة اربد عدنان العفوري، ان 70 % من المطاعم والحلويات ليس لديها خدمة التوصيل المنزلي.
ودعا الى الالغاء الفوري للقرار كون قطاع المطاعم من اكثر القطاعات التزاماً بالتعليمات والارشادات الصحية والسلامة العامة.
وبين العفوري، ان مبيعات المطاعم والحوليات تراجعت منذ بدء جائحة كورونا اكثر من 60 %، داعيا الى تعويضهم وتعويض كل القطاعات المتضررة جراء قرارات الحظر الشامل والجزئي واوامر الدفاع .

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock