أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

اربد: التاجر العمري الذي عفا عن 63 متعثرا ماليا في ذمة الله

احمد التميمي
اربد – انتقل إلى رحمة الله تعالى تاجر الأجهزة الكهربائية في مدينة اربد عبدالله العمري “أبو الحكم” بعد تعرضه لجلطة ادخل على أثرها لمستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي وتم إجراء عملية جراحية له وبعد أيام توفاه الله
ويسجل للمرحوم، أنه كان من أوائل التجار الذين سامحوا ٦٣ متعثرا نهاية العام ٢٠١٩ ، في بداية جائحة كورونا من ديون تقدر بـ 90 إلف دينار ، كان قد حصل فيها على أحكام قضائية ، لكن ظروف الناس الاقتصادية ، وابتغاء مرضاة الله تعالى كان همه الأول الذي دعاه إلى أن يقرر إعفاءهم لوجه الله تعالى، مطلقا مبادرة “سامح تؤجر “.
وكتب المرحوم العمري آنذاك على صفحته على الفيس بوك : «أنا عبد الله العمري أبو الحكم، صاحب محلات العمري للأجهزة الكهربائية يوجد لدي كمبيالات وشيكات بمبلغ 90 ألف دينار ويوجد قضايا في المحكمة وأعلن للجميع أنني تنازلت عنها لوجه الله رغم حاجتي الماسة في الوقت الحالي إلا أنني احتسبهم لوجه الله تعالى”.
ولاقت مبادرة التاجر استحسانا وتثمينا على مواقع التواصل الاجتماعي.
وسيشيع جثمان العمري بعد صلاة اليوم الأحد من مسجد الهاشمي وسط مدينة اربد إلى مثواه الأخير بمقبرة الرمثا.
ونعت غرفة تجارة اربد المرحوم العمري الذي كان أحد أعضائها الفعالين في الغرفة، إضافة إلى أنه عضو في صندوق التكافل في الغرفة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock