أخبار عربية ودوليةاقتصاد

ارتباك الملاذات الآمنة.. الذهب يتراجع والدولار يرتفع

أميركا- يظهر تحرك أسعار الملاذات الآمنة ارتباكا، وسط مخاوف من زيادة إصابات كورونا، وتفاؤل باللقاحات الجديدة.
وتراجع الذهب إلى أقل مستوى في أسبوع أمس؛ إذ عززت التطورات المشجعة المرتبطة بلقاحات “كوفيد 19” الآمال بتعافٍ أسرع للاقتصاد العالمي على الرغم من استمرار زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.
وانخفضت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.4 % إلى 1863.12 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن سجلت أدنى مستوى منذ 11 تشرين الثاني (نوفمبر) في وقت سابق من الجلسة عند 1857.16 دولار للأوقية، ما يضعها على مسار تكبد خسائر لثاني أسبوع على التوالي.
ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6 % إلى 1862.30 دولار للأوقية. وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي، أليكس آزار، أول من أمس “إن لقاحي كوفيد 19 من شركتي فايزر ومودرنا قد يكونان جاهزين للحصول على ترخيص بالاستخدام في الولايات المتحدة في غضون أسبوعين، ما يمهد المجال لبدء التطعيم قبل نهاية العام الحالي”.
وتأثر الذهب أيضا بارتفاع مؤشر الدولار 0.2 %. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 1 % إلى 24.08 دولار للأوقية. وانخفض البلاتين 0.6 % إلى 936.54 دولار للأوقية.
وارتفع الدولار أمس؛ إذ اصطدم تفاؤل واسع النطاق بشأن لقاحات لـ”كوفيد 19″ بالمخاوف حيال ارتفاع أعداد الإصابات والمخاطر على تعاف اقتصادي عالمي هش. وحوصر الدولار أيضا بين قوتين متعارضتين؛ إذ تلقى الدعم من عمليات الشراء الساعية لملاذ آمن، بينما تكبحه تكهنات جديدة بشأن تيسير نقدي نوعا ما لتعزيز الاقتصاد.
وانخفض اليورو مقابل الدولار 0.2 % ليجري تداوله في أحدث تعاملات عند 1.1833 دولار.
وبينما تتبدد خطط الدعم المالي؛ إذ يهيمن رفض الرئيس دونالد ترمب التسليم بهزيمته في الانتخابات على انتباه المشرعين، تزيد التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي ربما يقوم بتيسير السياسة النقدية في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
واستقر مؤشر يتتبع أداء الدولار مقابل سلة من العملات عند 92.55، لكنه قرب أضعف مستوى منذ آب (أغسطس). لكن العملات الاسكندنافية والدولار الأسترالي، المستفيدين من انخفاض الدولار في الآونة الأخيرة، تخليا عن مكاسبهما.
وانخفضت الكرونة النرويجية 0.3 % مقابل الدولار الأميركي واليورو إلى 9.0535 و10.7165 على الترتيب. وانخفضت الكرونة السويدية بالهامش نفسه مقابل العملتين، بينما نزل الدولار الأسترالي 0.4 % إلى 0.7278. وتراجع الين الياباني الذي يُعد ملاذا آمنا 0.2 % مقابل العملة الأميركية إلى 103.98، بعد أن ربح 1.6 % في الأسبوع منذ أعلنت فايزر عن نتائج واعدة لتجارب على لقاحها لـ”كوفيد 19″.
وجرت متابعة أرقام الوظائف الأميركية عن كثب، أمس، إذ إنها عامل مهم قبيل الخطوات المقبلة للبنك المركزي الأميركي.
وتراجع الجنيه الإسترليني 0.4 % إلى 1.3210 دولار و0.2 % إلى 89.53 بنس مقابل اليورو بعد أن ذكرت صحيفة “ذا تايمز” أن القادة الأوروبيين سيحثون المفوضية الأوروبية على نشر خطط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق مع اقتراب موعد نهائي لإبرام اتفاق بين الجانبين في نهاية العام.-(رويترز)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock