Uncategorized

ارتفاع العملات العالمية مدعومة باتفاق أميركي صيني

لندن – ارتفعت العملات شديدة الارتباط بالتجارة العالمية أمس بدعم من أنباء اتفاق مفاوضين أميركيين وصينيين على تعزيز التعاون بشأن اتفاق تجاري وفي الوقت الذي تعيد فيه المزيد من الحكومات فتح اقتصاداتها بوتيرة بطيئة.
وبحث ممثلون تجاريون كبار من الولايات المتحدة والصين اتفاق المرحلة واحد المُبرم بين البلدين أمس فيما قالت الصين إنها اتفقت على تحسين أجواء تنفيذ الاتفاق وقالت الولايات المتحدة إن الجانبين يعتقدان أنه سيتم الوفاء بالتزامات.
يأتي النقاش الذي جرى عبر الهاتف في ظل تصاعد التوتر بين البلدين، والذي فاقمه انتقاد الولايات المتحدة لتعامل الصين مع تفشي فيروس كورونا المستجد.
وصعد الدولار الأسترالي، الذي يرتبط بشكل وثيق بالمعنويات تجاه الصين والاقتصاد العالمي، 0.3 بالمائة إلى 0.6516 دولار أميركي بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوى في أسبوع.
كما ارتفعت عملات عدد من الأسواق الناشئة أيضا.
وعانى الدولار الأميركي بحثا عن اتجاه إذ تحدى المستثمرون إحساسا واسع النطاق بالتشاؤم بشأن بيانات التوظيف الأميركية المقبلة وركزوا على أنباء التجارة والرفع التدريجي لإجراءات العزل العام.
ومما قوض العملة الأميركية أن تضررت مرة أخرى جاذبية عائدها في الوقت الذي تضع فيه أسواق النقد في الاعتبار احتمالا ضئيلا لأسعار فائدة سلبية هذا العام.
واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، دون تغيير عند 99.851.
ويشير تراجع الدولار مقابل العملات الأعلى مخاطرة إلى تعاف في الإقبال على المخاطرة مع ارتفاع الأسهم العالمية، ومحو المؤشر ناسداك الآن خسائره التي تكبدها منذ بداية العام الحالي.
وعلاوة على التيسير النقدي الكبير في أنحاء العالم، فإن آمال رجوع الأوضاع الاقتصادية إلى طبيعتها تدعم المعنويات.
وتراجع اليورو 0.1 بالمائة إلى 1.0823 دولار، لكنه تماسك فوق أدنى مستوى تقريبا في أسبوعين والذي سجله يوم الخميس عند 1.07665 على الرغم من أنه تراجع أكثر من واحد بالمائة في الأسبوع.
ومقابل الين، ارتفع الدولار إلى 106.32 ين ما يزيد عن أدنى مستوى في سبعة أسابيع والذي لامسه الأربعاء
الماضي. – (رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock