;
أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

ارتفاع الكلف يهدد مزارع الأبقار

عمان- الغد- يهدد ارتفاع الكلف مزارع الأبقار بالمملكة ما يتطلب تدخلا حكوميا سريعا لإنقاذ هذا القطاع الحيوي الذي يلعب دورا مهما في تعزيز استقرار منظومة الامن الغذائي.
وأكد أصحاب مزارع أن الكلف الحقيقية لإنتاج الكيلو الواحد من الحليب تصل الى 55 قرشا في حين يباع لأصحاب مصانع الألبان عند 48 قرشا الأمر الذي يفاقم من الأعباء المالية والخسائر بحق اصحاب مزارع الأبقار.
وطالبوا الحكومة بضرورة التدخل لإنصاف مربي الأبقار من خلال إجراء دراسة الكلف الحقيقية لإنتاج الحليب بمشاركة اصحاب المزارع ووضع السعر الذي يحقق العدالة للمربين ومصانع الألبان والمستهلك وذلك حماية للاستثمارات القائمة واستقرار العمالة لديها.
يشار إلى أن إنتاج المملكة من الحليب يصل الى 900 طن يوميا يخدم 330 مصنعا ومشغلا لإنتاج الألبان والأجبان فيما يتجاوز حجم الاستثمار بقطاع مربي الأبقار 1.5 مليار دينار.
كما يوجد بالمملكة 90 الف رأس بقر لإنتاج الحليب فيما يعيل القطاع أكثر من 250 ألف أسرة في مناطق مختلفة بما فيها البوادي والأرياف.
وأوضح اصحاب مزارع الأبقار ان كلف الإنتاج ارتفعت بشكل كبير خلال الفترة الاخيرة خصوصا فيما يتعلق بالاعلاف التي زادت بنسب تراوحت بين 30 و 70% منذ العام الماضي وعمقتها الحرب الروسية الاوكرانية.
ولفتوا الى ارتفاع كلف الإنتاج الاخرى مثل الطاقة، التي زادت بنسبة 10 % وتصاريح العمالة من 300 دينار الى 450 دينارا وبنسبة 50 % إضافة إلى الأدوية والمطاعيم.
وقالوا إن مبررات شركات الألبان برفع الأسعار نتيجة ارتفاع أسعار الحليب غير دقيقة، لان مصانع الألبان ترفض الاستجابة لمطالب أصحاب المزارع برفع أسعار الحليب، مشيرين إلى إغلاق أكثر من 50 مزرعة منذ بداية العام الحالي نتيجة تكبدها خسائر وعدم مقدرتها على مواصلة العمل.
وأوضحوا أن الحليب الطازج لا يخزن لأكثر من 24 ساعة الأمر الذي يؤكد أهمية تدخل الحكومة لتحقيق العدالة لجميع الأطراف وتجنبا لمزيد من الخسائر التي ستلحق بمربي الأبقار.
واكدوا ان استمرار بيع الحليب عند مستوى 48 قرشا للكيلو سيؤدي الى تفاقم ازمة مربي الأبقار ويدفعهم للعزوف عن العمل واغلاق مزارعهم التي يقدر عددها حاليا بـ650 مزرعة.
بدورها استغربت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك قيام شركات الألبان برفع أسعار منتجاتها رغم عدم زيادة أسعار الحليب من قبل أصحاب مزارع الأبقار حتى اللحظة.
وشددت الجمعية على ضرورة إعداد دراسة حقيقية لأسعار الألبان والكف الحقيقية لإنتاج الحليب بمشاركة جميع الاطراف بما فيها جمعية حماية المستهلك للاطلاع على الكلف الحقيقية ووضع السعر العادل الذي يحقق العدالة لجميع الأطراف.
وأكدت الجمعية أهمية دعم القطاع الزراعي ومربي الثروة الحيوانية بما فيهم مربو الأبقار لتعزيز منظومة الأمن الغذائي وتوفير السلع للمواطنين بأسعار مناسبة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock