منوعات

ارتفاع الوفيات في بريطانيا بعد الخضوع للعلاج الكيميائي

الغد- أجرى باحثون في مركز لأبحاث السرطان بالمملكة المتحدة استبيانا يوضح طبيعة العلاقة بين مرض السرطان والخضوع للعلاج الكيميائي، ووجدوا رابطا كبيرا بين ارتفاع معدلات الوفاة الناجمة عن السرطان والخضوع لهذا العلاج.

وأجريت الدراسة على نحو 23 ألف سيدة مصابة بسرطان الثدي وعشرة آلاف مريض بسرطان الرئة، وجميعهم خضعوا للعلاج الكيميائي في عام 2014 بمستشفيات عدة في المملكة المتحدة.

وقد وجدوا أن 8% من مرضى سرطان الرئة يتوفون بعد شهر واحد من تلقي العلاج الكيميائي مقابل 2% من مرضى سرطان الثدي حسب الجزيرة نت. 

وما زاد الأمر دهشة هو ارتفاع نسب الوفاة في مستشفيات بعينها أكثر من غيرها، إذ وصلت نسبة الوفيات الناتجة عن السرطان في أحد المستشفيات إلى 50% بعد شهر واحد من تلقي العلاج.

ولم يتمكن الباحثون من معرفة السبب وراء ارتفاع نسب الوفيات في مستشفيات دون أخرى، لكنهم عرضوا نتائج بحثهم على الأطباء في أنحاء البلاد كافة بهدف مراجعة سياساتهم الطبية ومعرفة السبب وراء هذا التباين.

كما وجدت الدراسة أيضا رابطا بين عمر الإنسان وحالته الصحية قبل المرض وبين سرعة تقبله للعلاج الكيميائي، إذ وجدت أن الشباب ومن يتمتعون بصحة جيدة أكثر قبولا له.

وقد تسهم نتائج هذه الدراسة في مساعدة الأطباء على تحديد نوعية العلاج لكل مريض وعدد الجلسات الأسبوعية والشهرية بناء على هذه العوامل.

انتخابات 2020
12 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock