آخر الأخبار-العرب-والعالم

اردوغان يتوعد بعمليات عسكرية جديدة عبر حدود تركيا

اسطنبول-أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس ان تركيا ستشن “عمليات عسكرية جديدة” عبر الحدود ضد الإرهابيين والمقاتلين الاكراد، وذلك لدى كشفه البرنامج الانتخابي لحزبه تمهيدا للانتخابات المبكرة المرتقبة في 24 حزيران/يونيو.وفي تجمع انتخابي في اسطنبول شارك فيه آلاف الاشخاص، أغدق اردوغان الوعود حول الاقتصاد وتوحيد البلاد.
وكان اردوغان اعلن الشهر الماضي اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في 24 حزيران/يونيو في قرار فاجأ المراقبين.
ويقول خبراء ان اردوغان يريد الاستفادة من تنامي الشعور القومي بعد عملية “غصن الزيتون” التي شنتها تركيا في سوريا العام الماضي واستباق مزيد من التدهور الاقتصادي.
ويكتسي الاقتراع المزدوج الرئاسي والتشريعي اهمية كبيرة لانه سيدشن بدء سريان معظم الاجراءات التي تعزز سلطات رئيس الجمهورية بعدما اقرت اثر استفتاء دستوري في نيسان/ابريل 2017.
وتسلم حزب العدالة والتنمية الذي يقوده اردوغان الحكم في 2002، وهو صاحب اكبر كتلة نيابية منذ 16 عاما.
وقال اردوغان إن “موعد 24 حزيران /يونيو سيشكل علامة فارقة لتركيا”.
وأعلن الرئيس التركي ان بلاده ستشن عمليات عسكرية عبر الحدود، على غرار عمليات عسكرية سابقة في سوريا، مؤكدا ان تركيا لن تتخلى عن معركتها ضد الارهاب.
وقال اردوغان “لتطهير حدودها من المجموعات الارهابية ستشن تركيا عمليات جديدة كعمليتي درع الفرات وغصن الزيتون”.
وتشن تركيا منذ كانون الثاني/يناير عملية “غصن الزيتون” في شمال غرب سوريا ضد المقاتلين الاكراد من وحدات حماية الشعب التي تعتبرها انقرة منظمة ارهابية.
وقبل هذه العملية شنت تركيا من آب/اغسطس 2016 الى آذار/مارس 2017 عملية على شمال سوريا ضد تنظيم الدولة الاسلامية ووحدات حماية الشعب الكردية حملت اسم “درع الفرات”.
ولم يدل الرئيس التركي باي تفاصيل عن المنطقة التي قد تستهدفها تركيا في عملية عسكرية، علما ان تكهنات تشير الى احتمال شن انقرة هجوما في شمال العراق.-(ا ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock