رياضة عربية وعالمية

اسبانيول يعوض إخفاقه في الدوري ويخطف لقب كأس اسبانيا

 


   مدن – توج اسبانيول بطلا لمسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم بفوزه الكبير في المباراة النهائية على سرقسطة 4-1 اول من امس الاربعاء على ملعب “سانتياغو برنابيو” في العاصمة مدريد.


   افتتح اسبانيول التسجيل باكرا عبر هدافه راوول تامودو (2) وعادل البرازيلي ايويرتون النتيجة (27)، الا ان فرحته لم تدم طويلا فاستعاد الفريق الكاتالوني التقدم مجددا بواسطة فرنانديز لويس غارسيا (33) قبل ان يضيف فيران كوروميناس الهدف الثالث (71).


   وحاول سرقسطة الذي اطاح في طريقه الى المباراة النهائية قطبي الكرة الاسبانية برشلونة متصدر الدوري المحلي في ربع النهائي وريال مدريد في نصف النهائي، العودة الى اجواء المباراة لكنه تلقت مساعيه ضربة بطرد سيزار في الدقيقة 75 بعد تلقيه انذارا ثانيا، فاستفاد اسبانيول من التفوق العددي واضاف له غارسيا الهدف الرابع وهدفه الشخصي الثاني (86).


   يذكر ان سرقسطة كان يسعى الى احراز اللقب للمرة الثالثة في السنوات الست الاخيرة والسابعة في تاريخه، علما بانه تغلب على سلتا فيغو 3-1 عام 2001، وعلى ريال مدريد 3-2 بعد التمديد عام 2004، وبدوره سيتمكن اسبانيول من المشاركة في مسابقة الكأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل وانقاذ موسمه، اذ يحتل المركز الخامس عشر في الدوري المحلي.


   أعرب ميغيل أنخيل لوتينا المدبر الفني لنادي اسبانيول الإسباني عن سعادته الغامرة بفوز فريقه ببطولة كأس اسبانيا للمرة الرابعة، مشيرا إلى أن حلم الفوز بهذه البطولة لازمه لمدة أربعين عاما.


   لوتينا أكد في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية أمس الخميس أن فريقه كان مشتعلا بالحماس منذ البداية وربما قبل المباراة بقوله: أعتقد أننا كسبنا الكأس في طريقنا إلى ملعب البرنابيو، فقبل المباراة رأى لاعبونا جماهيرهم وهي تغني بأهازيج النادي الخاصة، لينطلق كل من في مركبة الفريق في الغناء أيضا في مشهد أشبه بالكرنفال الجماعي.


   وأضاف مازحا: مجهودي في الفترة السابقة مع اللاعبين ذهب أدراج الرياح بسبب تلك الأهازيج، حالة من الجنون الكامل تملكت الجميع، حيث يمكنك الفوز ببطولة كأس الملك بفضل مجموعة من الأهازيج.


   لوتنيا أشار في تصريحاته إلى أن فريقه كان بحاجة ماسة إلى ما هو أكثر من الاستعداد الفني القوي: سيكون جميلا القول بأننا أقمنا استعدادات خاصة لهده المباراة، ولكن بالفعل نحن كنا في حاجة إلى بعض التوفيق.


   وتابع: أعتقد أن التوفيق الذي غاب عنا في مباريات الليغا صاحبنا في مباراة النهائي، وهذا ساعدنا للتغلب على فريق كبير، كما أني أعتقد بأن النتيجة قاسية بالنسبة لما رأيته من مردود الفريقين على أرض الملعب.


   يذكر أن بطولة كأس اسبانيا لعام 2006 هي البطولة الرابعة للفريق الكاتالوني منذ تأسيسه عام 1900، حيث فاز من قبل باللقب أعوام 1929 و1940 و 2000.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock