العرب والعالمعربي

استئناف الحملة العسكرية على آخر جيب لتنظيم “داعش”

السوسة (سورية)-استؤنف القصف المدفعي والجوي أمس ضد آخر مقاتلي تنظيم داعش المحاصرين على ضفاف نهر الفرات في سوريا، وفقًا لقوات سورية الديمقراطية المدعومة من واشنطن والمنخرطة في محاربة التنظيم المتطرف.
وبعد يومين من الهدوء النسبي، قصفت القوات المؤلفة من فصائل عربية وكردية وبدعم من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مواقع التنظيم في قرية الباغوز الواقعة في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق في شرق سورية.
وذكر بيان صادر عن القوات أن طيران التحالف استأنف قصف مواقع المتطرفين عند ساعات الصباح الأولى ليوم الجمعة في حين تقوم القوات بالعمليات القتالية برا.
وذكر المكتب الاعلامي للتحالف الدولي لوكالة “أن العملية لتحرير كامل الباغوز جارية”.
وأضاف “إن المعركة ما تزال صعبة ويبدو أن داعش ينوي مواصلة القتال لأطول فترة ممكنة”.
في شريط فيديو بث على حسابات التنظيم المتطرف على شبكات التواصل الاجتماعية، استنكر التنظيم التصريحات المتعلقة بالنهاية الوشيكة لـ “الخلافة” داعيا مؤيديه إلى شن هجمات ضد “الأعداء” في الغرب.
وحققت قوات سورية الديمقراطية تقدما الثلاثاء داخل آخر جيب التنظيم وسيطرت على مخيم التنظيم في بلدة الباغوز، محاصرة مقاتليه الرافضين للاستسلام في بقعة صغيرة قرب نهر الفرات.
وتعني الخسارة الكاملة لهذا المربع الذي يسيطر عليه المتطرفون نهاية سيطرة التنظيم المتطرف في سورية، بعد هزيمته في العراق عام 2017.-( ا ف ب )

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock