صحافة عبرية

استطلاع “معاريف”: كتلة اليمين 57 مقعدا واليسار الوسط 54

معاريف

أريك بندر

13/9/2019

لو أجريت الانتخابات اليوم لكان الليكود هو الحزب الأكبر ولكن من ناحية بنيامين نتنياهو لا يمكنه بعد أن يشكل ائتلافا دون إسرائيل بيتنا لافيغدور ليبرمان. هذا ما يتبين من استطلاع أخير لـ “معاريف” قبل الانتخابات. وحسب استطلاع معهد “سميث” بادارة رافي سميث الذي اجري في 11 و 12 أيلول، فان حزب الليكود برئاسة نتنياهو يحصل على 33 مقعدا بزيادة مقعد واحد عن أزرق أبيض (32).
لقد حدد نتنياهو لنفسه هدفا: الحصول على 61 مقعدا كي يشكل حكومة يمين لليكود، من اليمين والأصوليين، ولكن حسب الاستطلاع تنقصه أربعة مقاعد تضمن له ولاية اضافية. وذلك لان كتلة اليمين تحصل على 57 مقعدا مقابل 54 مقعدا لكتلة الوسط – اليسار – القائمة المشتركة.
صورة المقاعد في كتلة اليمين هي: الليكود برئاسة نتنياهو 33، يمينه برئاسة شكيد 9، شاس برئاسة آريه درعي 8 ويهدوت هتوراة 7.
في كتلة الوسط – اليسار يحصل أزرق أبيض برئاسة بني غانتس على 32 مقعدا، القائمة المشتركة برئاسة أيمن عودة 12، المعسكر الديمقراطية برئاسة هوروفيتس، شابير وباراك 6، بينما حزب العمل – غيشر بقيادة عمير بيرتس يتحطم إلى 4 مقاعد فقط ويقترب من منطقة الخطر. يبدو أن الارتباط مع اورلي ليفي أبقسيس، على الاقل حسب الاستطلاع، تكبدت فشلا ذريعا. وان الحملة الاجتماعية التي يقودها بيرتس وليفي أبقسيس لا تجترف الجماهير، باقل تقدير.
يضعف إسرائيل بيتنا قليلا ويحصل على 9 مقاعد، ولكن رئيسه افيغدور ليبرمان يواصل على مدى فترة طويلة ان يكون لسان الميزان ويمكنه أن يفرض حكومة وحدة مع الليكود وأزرق أبيض دون الاصوليين، كما صرح على طول الحملة. اما رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فكان صرح أمس، قبل طيرانه الى سوتشي بان الاستطلاع الأخير الذي اوصاه الليكود يبين أن حزب قوة يهودية برئاسة ايتمار بن غبير يجتاز نسبة الحسم، بينما حسب استطلاع “معاريف” لا يحصل هذا الحزب إلا على 2.9 في المائة من الاصوات.
ومع ذلك، تجدر الاشارة إلى أن استطلاعا واسعا واخيرا قبل الانتخابات أجراه معهد قنطار لاخبار المساء في هيئة البث العامة كان 11 ونشر أمس يفيد بان قوة يهودية يجتاز نسبة الحسم ويستقر عند أربعة مقاعد، وذلك استمرارا للاستطلاع السابق لمعهد قنطار لكان شبكة ب هذا الأسبوع وفيه ايضا يحصل قوة يهودية على 4 مقاعد.
ويذكر أن استطلاع معهد سميث لـ “معاريف” الذي ينشر هنا تم بالاساليب الاحصائية المتبعة في خليط من اللائحة الانترنتية والمقابلات الهاتفية في اوساط عينة تمثيلية تضم 603 رجل وامرأة، وتبلغ نسبة الخطأ في العينة 4 في المائة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock