أخبار محلية

استعدادات وتدابير بالجملة تتخذها وزارات ومؤسسات لمواجهة الظروف الجوية خلال موسم الشتاء

عمان- اتخذت العديد من الوزارات والمؤسسات الخدمية جملة من التدابير اللازمة لمواجهة تداعيات الظروف الجوية خلال فصل الشتاء لهذا العام.
وأكد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري جاهزية جميع بلديات المملكة لاستقبال موسم الشتاء، لافتا الى وجود خطة طوارئ لمواجهة جميع الظروف الجوية المتوقعة تعمل على مدار الساعة.
وأضاف المصري ان هناك تواصلا وتنسيقا بين الوزارة والحكام الإداريين ووزارة الأشغال العامة والإسكان وأمانة عمان الكبرى بخصوص المناطق ذات التداخل المشترك، مشددا على توفير الدعم اللوجستي والخدمات الإدارية لتمكين الفرق من العمل بصورة متواصلة، والتنسيق مع غرفة الطوارئ الرئيسة في الوزارة، كما تم إرسال تعميم لرؤساء بلديات المملكة ومديريات الشؤون البلدية والقروية في المحافظات ورؤساء مجالس الخدمات المشتركة لغايات الاستعداد المسبق لمواجهة الظروف الجوية.
وتحدث عن جاهزية جميع الآليات الموجودة واعداد وتنظيم كشوفات بها، إضافة إلى توفير عدد جيد من ماتورات الشفط وكميات احتياطية من المحروقات للآليات العاملة خلال الظروف الجوية الطارئة، وتأمين آليات لها القدرة على الحركة في حال تساقط الثلوج او الانجماد.
وقال إنه تم تسليك وتنظيف مجاري الاودية والأقنية ومصارف مياه الامطار وتشكيل فرق للكشف عليها بصورة دورية وتنظيم ورش عمل لمعالجة الاوضاع الطارئة بالتنسيق مع غرفة الطوارئ المركزية في الوزارة.
وقال الناطق الإعلامي لوزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين ان الوزارة حثت المزارعين على اتخاذ العديد من التدابير للوقاية من الانجماد وظروف الطقس التي قد تؤثر على المزروعات، وشجعت المزارع على التنويع في الزراعات ومراجعة مديريات الزراعة في مختلف مناطق المملكة للاطلاع على الارشادات في ما يتعلق بالموسم الزراعي المقبل، إضافة إلى تخصيص عيادات بيطرية لمتابعة الثروة الحيوانية.
وأوضح ان امطار تشرين جيدة وتبشر بموسم زراعي جيد، حيث اسهمت الامطار الاخيرة في غسل ثمار الزيتون تمهيدا لقطفها، وان وزارة الزراعة اعدت اليات تهدف الى التواصل مع المواطنين وتتضمن عقد ورش حول كيفية التعامل مع حالات الصقيع اضافة الى زراعة نباتات تتناسب مع الانجماد والحث على تهيئة الارض وتجهيزها لاستقبال الموسم المطري وتوزيع نشرات لمربي الثروة الحيوانية وتوعية المواطنين بالخدمات التي تقدمها الوزارة.
أمين عام وزارة الاشغال العامة والإسكان المهندس انمار الخصاونة اكد بدوره جاهزية الوزارة للتعامل مع موسم الشتاء، ومواجهة الظروف المناخية والاستثنائية وجميع الاحداث الجوية الطارئة، من حيث صيانة جميع شبكات الطرق الرئيسة والفرعية والثانوية والقروية والتأكد من جاهزيتها.
ولفت الى انه تم وضع خطة للتعامل مع اي طارئ اذ تم تشكيل 88 فرقة موزعة على 12 محافظة، 35 منها للخدمات المساندة، مشيرا الى مذكرة التفاهم مع نقابة المقاولين للمساهمة جنبا الى جنب مع وزارة الاشغال في فتح الطرق في اثناء الظروف الجوية الطارئة.
وبين الخصاونة دور الوزارة في الظروف الجوية الطارئة خاصة في المساهمة بازالة الثلوج والانهيارات والحد من اثار السيول والفيضانات، وازالة الرمال المتحركة ومخلفات الحوادث المرورية، اضافة الى مساعدة جميع المواطنين العالقين على الطرق، مشيرا الى عدد من الجهات المساندة للوزارة مثل شركة البوتاس والفوسفات وسلطة وادي الاردن، حيث تقوم بدعم جهود الوزارة في تقديم الخدمات الطارئة في اثناء الاحوال الجوية الصعبة.
ونوه بوجود نظام لتتبع الآليات ومتابعة جميع الشكاوى والاقتراحات التي قد ترد الى غرف الطوارئ المنتشرة في المحافظات، والتي تتواصل وتنسق مع غرفة الطوارئ المركزية في الوزارة، وبدورها تستقبل جميع الملاحظات وتعمل على تمرير اي ملاحظة الى الجهات المختصة.
وقال الناطق الإعلامي لادارة السير المركزية المقدم معاوية ربابعة، إن الادارة بدأت منذ صباح أمس بتطبيق حملة الشتاء التي تستمر شهرا ويتم من خلالها التدقيق على صلاحية المركبات من حيث الجاهزية والتأكد من صلاحية جميع اجزائها للاجواء الشتوية، والسير على الطرقات المبللة والتشديد على مركبات النقل العمومي والحافلات والشاحنات.
وأشار إلى ان هناك كوادر من ادارات الامن العام -الترخيص والصيانة والدوريات الخارجية – موجودة على طرقات المملكة تعمل على التوقيف العشوائي للمركبات للتأكد من صيانة الأجزاء الحيوية للمركبة مثل الاطارات والاضوية الامامية والخلفية اضافة الى مسّاحات الزجاج، مشيرا الى ان هناك كوادر فنية من ذوي الخبرة تفحص كامل اجزاء السيارة وتضع (ستيكرز) على السيارات التي اجتازت الفحص بنجاح لكي لا يتم توقيفها مرة أخرى.
وقال الربابعة ان الحملة التي تقوم بها ادارات الامن العام تستهدف سلامة المواطنين على الطرقات بالدرجة الاولى، وشدد على ان اي مركبة يتم ضبط اي خلل فيها يتم حجز الرخصة لحين اصلاح الخلل بدون تحرير مخالفة، ومراجعة دائرة الترخيص للتأكد من تنفيذ الاصلاحات المطلوبة، وإعادة الرخصة مباشرة، اذ ان المركبات التي لا تتقيد بإصلاح الاعطال فيها خلال اسبوع يتم تحرير مخالفة بحقها.
المكتب الاعلامي للمديرية العامة للدفاع المدني قال ان المديرية بصدد اتخاذ اجراءات وقائية مسبقة لارشاد المواطنين بكيفية استقبال فصل الشتاء وضرورة الاستعداد المسبق واجراء عمليات الصيانة اللازمة استعدادا لاستقبال الموسم المطري، مؤكدا جاهزية الدفاع المدني من حيث الكوادر البشرية والمعدات المخصصة لهذا الفصل، مثل ماتورات شفط المياه واللودرات وصيانة جميع الآليات كسيارات الإسعاف المتخصص والتدخل السريع، بحيث تتلاءم مع أرضية الشوارع المتوقع أن تُكسى بخيرات هذا الفصل من أمطار وثلوج إضافة الى فتح غرف العمليات الرئيسة وإدامتها على مدار الساعة.
ونوه بقيام ادارة الدفاع المدني من خلال وسائل الاعلام المختلفة بجملة من الارشادات الوقائية والتوعوية لاستقبال فصل الشتاء، والتي تشدد على ضرورة اجراء عمليات الصيانة اللازمة للمنازل ومصادر التدفئة المختلفة، والحفاظ على اختيار مكان للتدفئة بتهوية جيدة تجنبا لحدوث حالات الاختناق.
وتؤكد ادارة الدفاع المدني على المواطنين التعاون مع الادارة بعدم الخروج من المنزل في حالة تساقط الثلوج الا للضرورة تجنبا لوقوع اي ازدحامات وحوادث من شأنها اعاقة السير، حيث بدأت المديرية العامة بحملة اعلامية تثقيفية بهذا الخصوص لتعزيز مفهوم الثقافة الوقائية لتجنب وقوع الحوادث.
وقال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرابكة ان الشركة على اتم الاستعداد لاي طارئ واتخذت جميع الاحتياطات اللازمة واجرت صيانة كاملة للشبكة، مشددا على ان شبكات الكهرباء جاهزة وليس لدينا اي خلل.
وشدد على انه تم تشغيل محطتين لتوليد الكهرباء خلال العام الحالي احداهما ستبدا العمل خلال ايام قليلة وهي عبارة عن شبكات خاصة وجميعها على جاهزية عالية.
وكان المدير التنفيذي للطرق في أمانة عمان الكبرى المهندس احمد خريسات قال إن الامانة طرحت عطاء لاستئجار عشرين آلية للتعامل مع حالات الطوارئ القصوى خلال فصل الشتاء، من خلال خمسة مراكز رئيسة تغطي مختلف مناطق العاصمة في راس العين، والمهاجرين، ومركز حدائق الحسين، والجبيهة، وتلاع العلي.
ولفت خريسات الى وجود 22 غرفة عمليات طوارئ في كل منطقة من مناطق الامانة مربوطة إلكترونيا بالمراكز الخمسة لتلقي الشكاوى والتعاطي معها على وجه السرعة–-(بترا-محمد هاشم المومني )

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock