رياضة عربية وعالمية

استعراض فاخر للكرة العربية في الدور قبل النهائي لدوري ابطال آسيا

   مدن – ضرب الاتحاد السعودي حامل اللقب بقوة باكتساحه بوسان الكوري الجنوبي في عقر داره (5-0) امس الاربعاء في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال آسيا لكرة القدم، وسجل مرزوق العتيبي (55) والسيراليوني محمد كالون (61) والبرازيلي شيكو (64) وسعود كريري (86) وحمزة ادريس (88) الاهداف.


 ووضع الاتحاد قدما في الدور النهائي بعد ان اجتاز اكثر من نصف الطريق اليه، ولا يحتاج الى جهد كبير ليثبت القدم الثانية في جدة في مباراة الإياب حيث يحتاج الى التعادل بأي نتيجة، وحتى الخسارة بنتيجة تصل الى (0-4) ستبقيه متأهلا مباشرة.


 وباتت النتائج الكبيرة “ماركة مسجلة” باسم الاتحاد الذي كان عوض خسارته (1-3) في جدة امام سيونغنام الكوري الجنوبي ايضا في ذهاب الدور النهائي للنسخة الماضية الى فوز (5-0) ذهابا في كوريا في طريقه الى إحراز اللقب، كما كان الاتحاد اكتسح شاندونغ الصيني في اياب ربع النهائي بسبعة اهداف مقابل هدفين في جدة قبل نحو اسبوع، بعد ان كانا تعادلا (1-1) ذهابا في بكين.


 وغاب عن الاتحاد نجمه الدولي محمد نور لحصوله على إنذارين، والكاميروني جوزيف ديزيريه جوب بسبب الإصابة فأشرك المدرب الروماني انجل يوردانيسكو الدولي مرزوق العتيبي بدلا منه.


 وقدم الفريقان عرضا جيدا في الشوط الاول رغم تحفظهما الدفاعي في البداية لكن الفريق الكوري الجنوبي كان اكثر استحواذا على الكرة من دون خطورة جدية على مرمى الحارس مبروك زايد، بينما سنحت للاتحاد فرص عدة للتسجيل اخطرها للمهاجم السيراليوني محمد كالون.


 اولى المحاولات كانت من كرة سددها احمد الدوخي في الدقيقة الخامسة مرت على يمين المرمى الكوري، وانطلق الاتحاد بهجمة منسقة مرر منها البرازيلي تشيكو الى كالون الذي اخترق المنطقة وتخطى الحارس كيم يونغ داي لكنها طالت عليه فتابعها في الشباك الجانبي من الجهة اليسرى (29).


 وتلقى بارك سيونغ كرة عالية داخل المنطقة السعودية فحاول متابعتها باتجاه المرمى رغم مضايقة اسامة المولد فوصلت سهلة الى مبروك زايد(33)، ثم سنحت فرصة جيدة للاتحاد ايضا عندما مرر مرزوق العتيبي كرة متقنة الى عدنان فلاتة المنطلق من الخلف لكنه سددها على يمين المرمى (38).


 وبقي الايقاع هجوميا في الشوط الثاني الذي بدأه بوسان ضاغطا لتسجيل هدف مبكر لكن الامور سارت عكس ما يشتهي لان حامل اللقب دك مرماه بخمسة اهداف، وحصل بوسان على ركلة ركنية من الجهة اليمنى احدثت دربكة امام المنطقة السعودية لكن تصدى مبروك زايد للكرة قبل ان يبعدها الدفاع (51).


 واهدر كالون فرصة ثمينة ثانية عندما انفرد بالحارس الكوري لكنه ارسل كرة من دون تركيز ارتطمت بالاخير وكانت في طريقها نحو المرمى قبل ان يبعدها احد المدافعين بعد دقيقة واحدة، وتابع الاتحاد هجماته فمرر شيكو كرة الى الجهة اليمنى حيث كالون المتابع الذي مررها عالية الى مرزوق العتيبي ارتقى لها من دون اي رقابة وتابعها برأسه داخل الشباك (55).


 وانهار لاعبو بوسان تماما بعد الهدف السعودي الذي منح في الوقت ذاته دفعة معنوية كبيرة للاعبي الاتحاد الذين شكلوا خطورة كبيرة على المرمى الكوري، وعوض كالون اهداره فرصتين خطيرتين بتسجيله الهدف الثاني لفريقه بعد ست دقائق من الاول حين انبرى لتنفيذ ركلة حرة فارسل الكرة من فوق الحائط البشري في الزاوية اليمنى للمرمى.


 ولم تمض ثلاث دقائق اخرى حتى طبع البرازيلي شيكو الهدف الثالث باسمه عندما تابع بلمسة واحدة كرة من الجهة اليمنى ارسلها ابراهيم سويد على يمين الحارس، وعبثا حاول بوسان تسجيل هدف الشرف على الاقل في الدقائق الاخيرة من دون جدوى فجاء الرد من سعود كريري الذي اضاف الهدف الرابع الذي تلقى كرة من الجهة اليمنى مررها شيكو فتابعها على طريقة الهدف الثالث في الشباك رغم زحمة المدافعين امام المرمى (86).


 وختم المهاجم المخضرم حمزة ادريس بديل العتيبي مسلسل الاهداف قبل نهاية المباراة بدقيقتين حين تلقى كرة من الجهة اليمنى ايضا مكررا سيناريو الهدفين السابقين فوضع الكرة في الشباك بعد دربكة امام المرمى.


 ومثل الاتحاد في هذه المباراة كل من مبروك زايد واحمد الدوخي ورضا تكر واسامة المولد وعدنان فلاتة وسعود كريري وابراهيم سويد ومناف ابو شقير وشيكو ومحمد كالون (خميس العويران) ومرزوق العتيبي (حمزة ادريس).


العين يرسم البسمة الإماراتية


 أكمل العين الإماراتي السيمفونية العربية في ذهاب نصف نهائي النسخة الثالثة من دوري ابطال آسيا لكرة القدم بنصف دزينة من الاهداف في مرمى ضيفه شينزين الصيني في القطارة امس الاربعاء، وسجل سبيت خاطر (4 و81) والنيجيري نواه اونيكاتشي (10 و22 و78) وشهاب احمد (28) الاهداف.


وضمن العين بنسبة كبيرة التأهل الى الدور النهائي لانه سيخوض مباراة الاياب باحتمالات كثيرة منها الفوز او التعادل باي نتيجة او الخسارة حتى (0-5) ليحجز بطاقته مباشرة.


 ومن الناحية النظرية، تتجه الامور نحو نهائي عربي-عربي بين الاتحاد بطل النسخة الثانية والعين بطل النسخة الاولى، لان كلا من بوسان وشينزين يحتاج الى معجزة لقلب المعادلة ايابا، وتقام مباراتا الإياب في الثاني عشر من تشرين الاول/اكتوبر المقبل، والدور النهائي في 19 و26 منه ذهابا وإيابا على التوالي.


 وكان العين توج بطلا للنسخة الاولى على حساب تيرو ساسانا التايلاندي عام 2003، وخلفه الاتحاد بتخطيه سيونغنام الكوري الجنوبي في النسخة الثانية عام 2004، يذكر ان بطل المسابقة الحالية سيشارك في بطولة العالم للأندية المقررة في اليابان في كانون الاول/ديسمبر المقبل.


 وحسم العين المباراة في نصف الساعة الاول حيث بدأ مهاجما فحاصر منافسه داخل منطقته ولم يترك للاعبيه فرصة لالتقاط أنفاسهم فهز فيها الشباك اربع مرات وسط ضياع تام للصينيين الذين عجزوا عن ايقاف التقدم الإماراتي القوي تجاه مرماهم، وبدأ مسلسل الفرص في الدقيقة الثالثة بكرة من البنمي تيخادا بين يدي الحارس لي لي، ثم اطلق “المدفعجي” سبيت خاطر كرة من نحو 25 مترا بيسراه بعد دقيقة واحدة استقرت في الزاوية اليسرى للمرمى.


 وتلقى تيخادا كرة عالية من منتصف الملعب تقريبا فانفرد فيها بالمرمى لكنها طالت عليه فانقض عليها الحارس منقذا مرماه من هدف محقق (9)، ولم يتأخر الهدف الثاني كثيرا حيث انطلق العين بهجمة من الجهة اليسرى وتهيأت كرة امام عبدالله علي الذي رفعها امام المرمى فتطاول لها اونيكاتشي واكملها برأسه في الزاوية البعيدة عن الحارس لي (10).


 وسدد سبيت خاطر كرة قوية من ركلة حرة ارتدت من الحارس لتجد هلال سعيد الذي اعادها الى المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل (13).


وكانت المحاولة الصينية الاولى نحو منطقة العين في الدقيقة 19 من كرة ليانغ تشين على يمين مرمى معتز عبدالله، رد عليه اصحاب الارض بفرصة بعد ثوان قليلة عندما مرر اونيكاتشي كرة من الجهة اليمنى الى شهاب احمد تابعها بلمسة واحدة فوق العارضة بقليل.


 واضاف اونيكاتشي النشيط هدفا شخصيا ثانيا وثالثا لفريقه عندما تابع بذكاء كرة من الجهة اليمنى مررها له سبيت خاطر فوضعها على يسار الحارس (22).


وكان الهدف الرابع رائعا من شهاب احمد حين تلقى كرة من بلانكو وهيأها على صدره وارسلها “لوب” من فوق الحارس الذي خرج للتصدي له فوضعها في الزاوية اليمنى (28).


 وبقيت المباراة على الوتيرة ذاتها بضغط اماراتي متواصل في الدقائق الاولى من الشوط الثاني مع فرصتين كادتا ترفعان النتيجة، الاولى بكرة من الجهة اليسرى سددها شهاب من داخل المنطقة ابعدها الحارس بصعوبة الى ركنية (46)، والثانية حين مرر عبدالله علي كرة من الجهة اليسرى الى اونيكاتشي تابعها على يمين الحارس (47).


 وتحرك الفريق الصيني في محاولة لتقليص الفارق لكنه لم يشكل خطرا جديا على مرمى العين الذي بقي مهاجما بدوره ونجح في اضافة الهدف الخامس عبر المتألق اونيكاتشي حيث تلقى كرة على مشارف المنطقة فتخطى لاعبا وسدد من بين اثنين كرة على يمين الحارس (78)، ورفع العين فرفع أهدافه الى نصف دزينة عندما انبرى سبيت خاطر لتنفيذ ركلة حرة من نحو 25 مترا وأطلق كرة قوية استقرت على يسار الحارس (81).


 ومثل العين في هذا اللقاء كل من معتز عبدالله وعلي مسري وحميد فاخر (رامي يسلم) وعبدالله علي وجمعة خاطر وبلانكو وسبيت خاطر (نصيب اسحق) وشهاب احمد وهلال سعيد واونيكاتشي وتيخادا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock