الكرك

اعتصام بالكرك يندد بالتدخلات الخارجية في الانتخابات

هشال العضايله
الكرك- طالبت فاعليات شعبية وحزبية ونقابية خلال الاعتصام الذي نظمه الحراك الشبابي والشعبي في الكرك مساء أول من أمس أمام مبنى المحافظة بالإسراع بعملية الإصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين .
وجاء الاعتصام الذي شارك فيه العشرات تحت عنوان جمعة “لا للإملاءات الخارجية”، حيث رفعت الأعلام الأردنية واليافطات التي ترفض القرارات الحكومية الأخيرة ومن بينها قانون الانتخابات، وقرارات رفع الأسعار للمواد الغذائية والمحروقات. 
واشار بيان وزع خلال الاعتصام إلى أن القرارات الرسمية الأخيرة وخاصة بما يتعلق بقانون الانتخاب وبعض الملفات الوطنية الأخرى، وما وصفوه “بتدخل بعض السفراء الأجانب وخصوصا السفير الاميركي في بعض الشؤون المحلية، يظهر حقيقة التدخل الأجنبي بالقرارات الوطنية” .
واكد البيان أن الخروج بمسيرات واعتصامات تحت شعار واحد، هو تعبير شعبي عن رفض التدخل الخارجي والرضوخ للإملاءات الخارجية الغربية، معتبرا أن تسمية الجمعة بهذا الإسم جاء للدلالة على رفض الحراكات الشعبية الأردنية والقوى السياسية للضغوط الخارجية على الدولة الأردنية بما يخص العديد من الملفات المحلية والأقليمية .
وجاء في البيان “أنه ظهر في الآونة الأخيرة وبشكل واضح حجم ومدى الخراب الذي احدثته السياسات الحكومية في بنية الدولة والمجتمع، فقد عملت تلك السياسات على إغراق الوطن في حالة التوتر والاضطراب السياسي والعنف متعدد الاشكال، الى جانب إغراق الوطن بأكبر مديونية عرفتها دولة بحجم الأردن”.
واكد أن الإصرار على صيانة الوطن وحمايته من العبث بالمقدرات من قبل القوى الغربية والسفارات الاجنبية العاملة بكل حرية بالوطن، والفاسدين هو مطلب كل حركات الاحتجاج الشعبي والقوى الوطنية الاردنية بكل مكوناتها .
ولفت البيان الى التصريحات الصحفية للسفير الاميركي مؤخرا والتي يحذر فيها الشعب الاردني من مقاطعة الانتخابات، معتبرا البيان أن ذلك يعد دليلا ساطعا على الدرجة التي بلغتها الحكومات الاردنية في تلقي الاوامر من السفراء الغربيين وتوجيه السياسات الوطنية على الصعيد السياسي والاقتصادي واتخاذ المواقف من القضايا القومية والإقليمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock