حياتنافنون

اغتيال فنان ليبي أمام منزله.. وداعش متهمة

تعرض الفنان الليبي، أحمد بحور، لعملية اغتيال برصاص مجهولين أمام منزله، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة في الحال قبل محاولات إسعافه.

وتلقى الفنان الراحل رصاصات قاتلة أمام منزله في مدينة صبراتة، من مجموعة مسلحة مجهولة.
وامتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لدفتر نعي للفنان الراحل، الذين اتهموا تنظيم “داعش” الإرهابي في مقتله، حيث ترددت مواقفه الداعمة لحرب الجيش ضد الإرهاب والتطرف.

ونشر نشطاء ليبيون كلمات غنى بها المطرب الليبي أحمد بحور عن الجيش الليبي رجح بعضهم أنها قد تكون السبب فى اغتياله.

وأشار عدد من النشطاء ورفقاء الفنان في مدينة صبراته عبر منشوراتهم بأصابع الاتهام للمجموعات الإرهابية المتمثلة في تنظيم “داعش”، التي عاودت السيطرة على المدينة.
هذا وتقول كلمات الأغنية التي يعقتد أنها وراء إغتيال الفنان أحمد بحور: “
صبراتة الأبية صبراتة الصمود.. صبراتة العصية ما تخون العهود
ماترضى الإهانة.. شيالة أمانة الشعب الليبي معانا وكل الجنود
قبايلها صبراتة جيابة أفخار.. ولدها قدم حياتة ما رضى العار
جيشنا برجالة وعيسى معانا.. الوطن الدوم حذانا صرمان يا الأنصار”.RT

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock