أخبار محلية

افتتاح أعمال المؤتمر العالمي للغة والأدب والترجمة في “الأردنية”

عمان –الغد- افتتحت في الجامعة الأردنية امس أعمال المؤتمر العالمي في اللغة والأدب والترجمة الذي نظمته كلية اللغات الأجنبية برعاية الأميرة عالية بنت الحسين بعنوان” قوة الاتصال في عالم متغير”، وبمشاركة نخبة من العلماء والباحثين من مختلف دول العالم العربي والأجنبي.
ويشكل المؤتمر الذي جاء بالتعاون مع جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية والترجمة في الجامعات العربية (APETAU) وأصوات في آسيا (VIA) مظلة يلتقي تحتها المشاركون لمناقشة الأفكار وتبادل الخبرات حول كيفية جعل اللغة والأدب من الوسائل الأكثر فاعلية في التواصل بين الشعوب في ظل المتغيرات الطارئة في العالم بشكل عام.
 وقال رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة في كلمة وجهها للمشاركين خلال حفل الافتتاح:” إن المؤتمر يعتبر فرصة مهمة للاحتفال بقوة التواصل مع بعضكم البعض في عالم التغيير المستمر، من خلال تخصصات اللغة والأدب والترجمة، بهدف اكتشاف أفضل السبل للتواصل مع مجتمعاتكم؛ وعبور كل الحواجز”.
من جانبها قالت عميدة الكلية الدكتورة زهرة عوض إن تنظيم المؤتمر جاء بمثابة ترجمة حقيقية لمهمة كلية اللغات الأجنبية القائمة على مد الجسور، وتعزيز العلاقات مع شعوب الدول الأخرى من خلال شبكة من المصالح المتبادلة.
بدوره، قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور محمود الشرعة إن الأدب هو وعاء للثقافة والمعرفة، ووسيلة من وسائل تعلم اللغة الإنجليزية، لافتا إلى الدور الذي توليه كلية اللغات الأجنبية في تناول تخصص الأدب ضمن خططها الدراسية وبرامجها الأكاديمية على مستويي البكالوريوس والدراسات العليا.
وتناقش جلسات المؤتمر المتزامنة على مدار ثلاثة أيام جملة من المحاور الرئيسية المتعلقة بالأدب الإنجليزي، واللغويات، والترجمة، واللغة الإنجليزية وتعاليمها، وتتناول موضوعات ذات صلة بالأدب المقارن وأهميته في العالم، والتواصل بين الثقافات وتعلم اللغة، والتعددية الثقافية في الأدب الإنجليزي المعاصر، والترجمة في النزاعات وغيرها من الموضوعات.
ويشارك في المؤتمر أكثر من 70 باحثا من دول عربية وأجنبية بالإضافة إلى خمسة من العلماء المشهورين من جامعات عالمية كمتحدثين رئيسيين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock