جرشمحافظات

افتتاح المؤتمر العلمي الزراعي في “جامعة جرش”

صابرين الطعيمات

جرش– افتتح رئيس مجلس أمناء جامعة جرش الدكتور محمد ربيع، بحضور رئيس الجامعة الدكتور يوسف أبو العدوس ورئيس هيئة المديرين محمد الحوامدة واعضاء الهيئة، أعمال المؤتمر العلمي الزراعي الثاني بعنوان ” الأمن الغذائي والزراعة المستدامة في ظل التغيرات المناخية”، والذي نظمته كلية الزراعة في الجامعة ويستمر يومين، بمشاركة علماء وباحثين ومهتمين من داخل الأردن وخارجه.
وأشار الدكتور أبو العدوس، في كلمته الافتتاحية ان ما أشارت إليه الاستراتيجية العربية للأمن المائي بأن المنطقة العربية في سبيل تحقيق أمنها الغذائي بحاجة إلى توفير ما يقارب 550 مليار متر مكعب من المياه سنوياً العام 2025م في حال استمرار معدلات النمو السكاني الحالية، وتعادل كميات تزيد ضعف المتاح حالياً من المياه التي تصل إلى 257,5 مليار متر مكعب سنوياً، وقدم شكره لجميع المشاركين والمهتمين على تلبيتهم الدعوة للمشاركة في هذا المؤتمر آملاً أن يحقق الأهداف المرجوة منه .
وقدم الدكتور معتصم المساعيد، عميد كلية الزراعة رئيس المؤتمر، نبذة موجزة عن نشأة الكلية وتطورها والأقسام التي تضمها وتناول مصطلح التغير المناخي، والذي يطلق على التغير الملموس وطويل المدى الذي يطرأ على معدل حالة الطقس لمنطقة ما، شاملاً معدلات الهطول المطري ودرجات الحرارة وحالة الرياح ومستوى سطح البحر.
ويرتبط مفهوم التغير المناخي بعدد من العلوم أهمها علم الأرصاد الجوية، والجيولوجيا والجغرافيا وعلم البيئة والاقتصاد والزراعة وغيرها، ولفت إلى أن ظاهرة التغير المناخي عبارة عن ظاهرة افتراضية يشكك كثير من الأشخاص في حدوثها ولعدة عقود، ولكنها أصبحت في الوقت الحالي أمرا واقعا وحقيقة ذات شواهد.وأضاف تعتبر ظاهرة التغير المناخي من الظواهر الخطيرة على كوكب الأرض حيث تؤثر سلباً على مختلف مظاهر الحياة، لذلك فقد أصبحت من القضايا البيئية المهمة في الآونة الأخيرة نظرا لتأثيرها المباشر على القطاعات الحيوية المختلفة. لذا تأتي أهمية هذا الموضوع الذي لا بد من علاجه بحثاً وتحليلاً للوصول إلى نتائج تساعد في تخطي آثاره السلبية.
من جانبه أشاد ممثل نقابة المهندسين الزراعيين المهندس خالد بشابشة، بالمستوى المتطور لكلية الزراعة في جامعة جرش ، وما تقدمه للمجتمع من خدمات علمية وإنسانية وتشاركية حقيقية مع كافة القطاعات في شتى المجالات، وقدم شكره للجامعة ممثلة بكافة كوادرها على اهتمامها ورعايتها لأبنائها الطلبة وخريجيها حتى بعد تخرجهم وهو واحد منهم وقد نهل العلم من منبعها وتتلمذ على يد أساتذتها.
المهندس طلال الفايز ممثل المكتب القطري لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة عرف في كلمته التي ألقاها نيابة عن مدير المنظمة الدكتور نصر الدين حاج أمين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو) والتي هي وكالة متخصصة تقود الجهود الدولية للقضاء على الجوع في العالم وهدفها تحقيق الأمن الغذائي للجميع، ولفت إلى إن المنظمة تعمل في أكثر من 130 دولة على مستوى العالم مع أكثر من 194 عضواً.
وأشار الفايز إلى تاريخ إنشاء المكتب التمثيلي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في الأردن والذي تأسس في العام 2002م ومهمته تتمثل بمساعدة الحكومة الأردنية في العديد من المشاريع ذات الأولوية العالية للقطاع الزراعي وخصوصاً في ظل التأثر بالأزمة السورية ومنها الأمن الغذائي والتنمية الريفية وغيرها، ونوه إلى أن مساعدة الفاو تأتي ضمن أربعة مجالات وهي الاستعداد للكوارث في المجال الزراعي، والتنمية المستدامة واستخدام الموارد الطبيعية، وسبل العيش الطبيعية وشبه الحضرية، والقدرة التنافسية للمنتجات الزراعية في الأسواق المحلية وأسواق التصدير للنمو الشامل والعمالة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock