فنون

افتتاح معرض “الفن الآن في لبنان” في مؤسسة خالد شومان– دارة الفنون

عمّان- الغد– برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال وبالتعاون مع جاليري صفير زملر في بيروت، يُفتتح في مؤسسة خالد شومان – دارة الفنون في السادسة من مساء غد معرض”الفن الآن في لبنان”.


يشتمل المعرض على أعمال للفنانين اللبنانيين: أكرم زعتري، باولا يعقوب، جلال توفيق، حاجي توماس، خليل جوريج، ربيع مروة، رندا ميرزا، ريان ثابت، زياد عنتر، لميا جوريج، مازن كرباج، مروان رشماوي، وليد رعد ووليد صادق.


تتنوع الأعمال لتشمل: التصوير الفوتوغرافي، الفيديو، الإنشاء والرسوم.. وهي تدور في فلك أجواء الحرب التي عاشتها لبنان، سواء الحرب الأهلية(1975 – 1990) أو الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على جنوب لبنان سنة2006.


من خلال أعمالهم، يعبّر الفنانون عن تأثرهم بأجواء الحروب، سواء التي شهدوها بأم أعينهم، أو تلك التي سمعوا بها. وقد تجلت في الأعمال مفردات الحرب ومظاهرها وأجواؤها من خلال: مشاهد الانفجارات، الذخائر الحربية، الأبنية المدمرة، وأثر الحرائق وبقايا الحطام التي حُوِّلَت بطريقة مدروسة إلى مادة فنية تشهد على ذاكرة أنهكها الدمار والاقتتال.


تُظهر بعض الأعمال ذاك المكانَ المألوف قبل أن تأتي عليه النيران، معيدةً خلق المدن التي دُمرت وأُحرقت، ولتكون شاهداً على الذاكرة الجمعية للبنانيين، ولربما تكون أيضاً المستمعة المؤتمَنة على أسرارها.


إنها “نصبٌ” تذكّر وتستذكر بطريقة سوريالية ما حدث، لتحرر المشاهد من النظرة التقليدية وتحثّه على البحث في صمت البياض وحذره، واستطلاع الرغبة في الانفلات من الواقع المقيّد والحاد..وغيرها من الحشود الهائلة من الإشارات والأسئلة المحيرة التي تظل تدور وتدور، والنتيجة:لا أجوبة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock